المحتوى الرئيسى
تريندات

يحتجزهم في شقة.. قصة ماسح أحذية استغل فقر بائعي وسط البلد وأغراهم لبيع أعضائهم

09/16 12:17

يستغل فقر البعض وحاجتهم للمال، ليقوم باغرائهم بمبالغ ليست بالكبيرة مقابل بيع اعضائهم ، ويؤكد لهم ان العملية الجراحية تتم بسلاسة ودون معاناه مقابل مبالغ مالية تؤمن لهم مستقبلهم .

ماسح احذية بمنطقة وسط البلد، استغل حاجه البعض وخاصة البائعين المتجولين للمال، واتفق مع اخر على شراء اعضائهم لصالح مواطنين ميسورين الحال، ليقوم بائع الاحذية باغراء الضحية ويحتجزة فى شقة ويجبره على توقيع ايصالات امانه ليضمن عدم اخلاله بالاتفاق، حتى ينتهى من اجراء التحاليل والفحوصات اللازمة للعملية الجراحية .

بداية الواقعة عندما أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث بقطاع الأمن الإجتماعى قيام (أحد الأشخاص) بالإشتراك مع أخرين بالوساطة والإتجار في الأعضاء البشرية، مستغلين فقر وحاجة بعض المواطنين للمال.

وأكدت التحريات قيام (ماسح أحذية) بالوساطة في بيع الأعضاء البشرية وأنه دائم الحديث مع الأشخاص من ذوي الحاجة وبائعي السلع التافهة بمنطقة الإسعاف، لحثهم على بيع أعضائهم البشرية واتفاقه مع (شخص آخر محدد) على بيع كليته مقابل مبلغ عشرين ألف جنيه.

باستدعاء الأخير (مقيم بدائرة قسم شرطة الزاوية الحمراء بالقاهرة، سبق إتهامه والحكم عليه في 6 قضايا " سلاح – عدم حمل بطاقة – آداب عامة " آخرهم قضية "سلاح" ) أقر بصحة تلك المعلومات.

وأضاف بأن الأول اصطحبه لإحدى الشقق بمنطقة النهضة بالسلام خاصة بأحد الأشخاص وشركائه في بيع الأعضاء للإقامة بها لحين الإنتهاء من إجراء الفحوصات وإجراء العملية، إلا أن التحاليل أثبتت عدم سلامته لنقل كليته لإصابته بفيروس C وأضاف بأن المذكورين أجبروه على التوقيع على إيصال أمانة على بياض لمنعه من المغادرة قبل إجراء العملية.

أهم أخبار حوادث

Comments

عاجل