المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

رئيس هيئة النيابة الإدارية يستقبل نائب وزير التربية والتعليم

08/29 20:08

استقبل المستشار عصام المنشاوي - رئيس هيئة النيابة الإدارية صباح اليوم وبمقر رئاسة النيابة الإدارية، الأستاذ الدكتور محمد عمر - نائب وزير التربية والتعليم، الذي حرص على نقل تهنئه الأستاذ الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم لسيادته بتوليه منصبه رئيسًا لهيئة النيابة الإدارية مثمنًا دورها بالغ الأهمية في مكافحة الفساد المالي والإداري داخل الجهاز الإداري للدولة وإعلاء سيادة القانون.

حيث قام الدكتور محمد عمر - نيابة عن السيد الوزير - بإهداء درع وزارة التربية والتعليم - صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية لمعالي المستشار عصام المنشاوي - رئيس هيئة النيابة الإدارية.

ومن جانبه أكد سيادة المستشار عصام المنشاوي، على تقديره البالغ للجهود الكبيرة التي بذلتها وتبذلها وزارة التربية والتعليم لعمل التطوير الشامل لمنظومة التعليم المصريه لتواكب طرق التعليم الحديثة التي تعنى بانشاء وتكوين أجيال من المفكرين والمبدعين ليفيدوا أنفسهم وأوطانهم، والتي تعد الركيزة الأساسية التي يقاس بها تقدم الأمم وعلو شأنها.

نرشح لكم: وكيل النقابة العامة للأطباء البيطريين يطالب الحكومة بإطلاق مشروع قومي للقضاء على الحمى القلاعية

أكد الدكتور البدرى أحمد ضيف، عضو مجلس النواب، وكيل النقابة العامة للأطباء البيطريين، ضرورة إطلاق الحكومة من خلال وزارة الزراعة، والهيئة العامة للخدمات البيطرية، لمشروع قومى، لمقاومة الأمراض الفيروسية، الوافدة لمصر نتيجة استيراد اللحوم من جهات مختلفة، حيث تم نقل عترات لمصر من الهند، من خلال الاستيراد الشرقى، ومن جنوب السوادن، وكينيا وأوغندا، مما يساعد على انتشار الحمى القلاعية. 

وأضاف البدرى، أتمنى أن تطلق الحكومة ذلك المشروع بالتعاون مع المركز العالمى للفيروسات والتحاليل والحمى القلاعية الموجود فى باريس، والذى توصل إلى أسلوب يمكنه من عمل عترات وتحصينات ولقاحات للحمى القلاعية تقضى على هذا الفيروس في فترات وجيزة، وفى خلال أسبوع من الممكن أن يتم إنتاج من 3 إلى 4 مليون جرعة، لتغطية محافظات مصر، مشيرا إلى أن التخبط الشديد فى مواجهة تلك الفيروسات، لا يقضى عليها.

وأوضح أن الحكومة لا يوجد لديها خطة للقضاء على الحمى القلاعية، لذلك سيستمر الفيروس، حتى يقضى على الثروة الحيوانية، وخاصة الحيوانات الصغيرة، مشيرا إلى أن بعض العترات لا تناسب الجاموس المصرى، مما يؤدى إلى وجود خسائر فى الثروة الحيوانية منه، مشيرا إلى أن مصر بها 3.9 مليون رأس جاموس، و4.1 مليون رأس من البقر، مؤكدا على ضرورة أن تكون لدى كافة المعامل البحثية خطة للوقوف على تأثير تلك العترات واللقاحات المستخدمة على الجاموس المصرى لإيجاد حلول نهائية للحمى القلاعية، الذى ظهر منذ 40 عام تقريبا فى مصر، ومازال موجود.

أهم أخبار حوادث

Comments

عاجل