المحتوى الرئيسى
تريندات

"بناتك مش من صلبك".. سر قتل سائق لزوجته وتقطيعها في الهرم

08/22 21:17

"جسمها ضخم، مكنتش عارف اعمل إيه، دبحتها وجبت الساطور قسمتها نصين ورميت الجثة في ترعة المريوطية، نص ظهر على المياه، ونص اختفى".. بهذه الكلمات اعترف ثلاثيني مُتهم بقتل زوجته عمدا في الهرم، لشكه في سلوكها، إثر علاقة تجمعها بشاب كانت مرتبطة به عاطفيا قبل الزواج، أمام جهات التحقيق.

وأضاف المتهم: "دبحتها وقطعتها أمام ولادي الاتنين بسبب الخيانة، هي اعترفت ليا بالخيانة، وقالتلي إنها عاشرت عشيقها وكان في علاقة وإن عيالي مش من صلبي، دبحتها وقطعتها، مكنتش حاسس بنفسي".

أوضح المتهم الذي يعمل سائقا، أن يوم الجريمة عندما نشب خلاف بينهما صرخت زوجته في وجهه واعترفت له بخيانتها، قائلة: "أيوة رجعت لعشيقي، وأقولك حاجة كمان البنات مش من صلبك.. واللي عندك اعمله".

يكشف المتهم كيف تزوج من المجني عليها، قائلا إنه تزوج من المجني عليها منذ 6 سنوات وأنجب منها طفلتين عمرهما عام ونصف و9 أشهر، ونشبت بينهما في الآونة الأخيرة خلافات شديدة لشكه في سلوكها وارتباطها بعلاقة غير شرعية بشخص كانت تربطها به علاقة عاطفية قبل زواجهما، ويوم الجريمة نشب خلاف بينهما فصرخت في وجهه واعترفت له بخيانتها.

وأضاف أنه بعد سماع اعترافات زوجته انتابته حالة من الغضب، وقرر التخلص منها فاستغل دخولها للاستحمام واستل سكينا أمام الطفلتين، وسدد لها عدة طعنات من الخلف ثم ذبحها، متابعا: "أحضرت ساطور وقسمتها نصفين، وضعت كل منهما في جوال وألقيت بهما في ترعة المريوطية".

اصطحب المتهم الطفلتين بعد التخلص من جثة زوجته وتوجه لحماته وأعطاها الطفلة الكبرى وأخبرها بأن زوجته خائنة، وأنها اعترفت له بأن تلك الطفلة ليست من صلبه وأنها تركت المنزل ولم تعد، ثم انصرف وأعطى الطفلة الصغرى لوالدته وشقيقته وانصرف متوجها إلى الصعيد، غير أن سيارته تعطلت وأثناء إصلاحها كان يدخن سيجارة فانفجر البنزين في وجهه ما أدى لإصابته بحروق في الوجه والذراعين والوجه من الدرجة الثانية، وجرى نقله لمستشفى قصر العيني حتى ألقت قوات الأمن القبض عليه داخل المستشفي.

أصدرت النيابة قرارا بحبس المتهم على ذمة التحقيقات، ونسبت له تهمة القتل العمد.

وذكرت التحريات، التي أشرف عليها اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلى مدير الإدارة العامة للمباحث، أن بداية الواقعة كانت بظهور أشلاء آدمية داخل كيس بلاستيك فى مياه ترعة المريوطية بالهرم، وتبين من خلال الفحص والمعاينة أن الأشلاء عبارة عن جزء سفلى لسيدة بدون ملابس، فبدأت القوات فى مراجعة كاميرات المراقبة، وفحص بلاغات التغيُّب فى مديرية أمن الجيزة والقليوبية والقاهرة.

وتوصلت إلى أن ربتي منزل مُقيمتين فى مصر القديمة بالقاهرة أبلغتا القسم بغياب أختهما غير الشقيقة (ن. ر. أ.- 23 سنة) مُقيمة بدائرة مركز أبوالنمرس، زوجة (ش. ج. ع.- 40 سنة- سائق)، ولديهما طفلتان، وبمناقشتهما أقرَّتا بوجود خلافات بين المتغيبة وزوجها، وتم سحب عينة من ابنته المتغيبة ومضاهاتها بعينة من الأجزاء التى عُثر عليها، وبإجراء تحليل «DNA» تبيَّن تطابقهما.

أهم أخبار حوادث

Comments

عاجل