المحتوى الرئيسى

أمين الفتوى يوضح صحة قول «اللهم صلى على سيدنا محمد الحبيب شافي العلل» .. فيديو

11/02 12:24

وجهت متصلة تسأولًا الى الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال لقائه ببرنامج «فتاوى الناس» المذاع عبر فضائية «الناس»، قالت فيه: "هناك صلاة على النبي مضمونها (اللهم صلى على سيدنا محمد الحبيب شافي العلل ومفرج الكروب وعلى اله وصحبه وسلم).. فهل قول شافي العلل صيغة حرام لأن شافى العلل هو المولى عز وجل؟".

وأجاب أمين الفتوى علي المتصلة قائلًا: "هذه صيغة من أجمل ما يكون من الصيغ، ولكن الثقافة التى صارت فى مجتمعنا ولدت حساسية شديدة من الشرك بالله، فالنبي -صلى الله عليه وسلم- قال (( ما أخاف على أمتى الشرك ولكن أخاف أن يتنازعون أمرهم بينهم)).

وأوضح أنه عندما يذهب المريض الى الطبيب ويعطي له دواء ويشفى منه يقول إن الطبيب شفاني ولكن الشافي هو الله لأن المولى عز وجل هو المؤثر الحقيقي فى هذا الكون لكنه بالنظر للأسباب جعل الله الطبيب سببًا فى علاج المريض فقرينة التوحيد والإيمان بأن الله تعالى هو المتصرف والفاعل الحقيقي فى هذا الكون تنفى أي احتمال للشرك قد يرد فى الكلام ولا يخطر على بال المسلم".

وقال: "إن النبي -صلى الله عليه وسلم- شفى أمته من العلل، فالعلل ليست محصورة فى الأسقام والأمراض الظاهرة ولكنه شفانا من الأمراض الباطنة، حيث عرفنا الشرع عن طريقه وكان هو الصلة بيننا وبين السماء، وبسبب تكرم الله علينا به حتى قال العلماء أن أعظم نعمة أنعم الله بها على البشرية وهى أعظم من نعمة السماء والأرض هو وجود النبي -صلى الله عليه وسلم، فببركة سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- برئنا من العلل الباطنة ومن الشرك والكفر".

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل