المحتوى الرئيسى

مصر تشيع 3 شهداء والجيش يدك الإرهاب في جبل الحلال بسيناء

02/19 09:36

تشييع شهداء جبل الحلال (صورة من الصحف المصرية)

شيّعت مصر ثلاثة من شهدائها، سقطوا أمس السبت، بعد استهداف مدرعتهم من جانب عناصر إرهابية متحصنة بمنطقة جبل الحلال، شديدة الوعورة، في سيناء، شمال شرقي البلاد، فيما نجحت القوات المسلحة المصرية من تنفيذ عدة ضربات ناجحة لأوكار الإرهاب في المنطقة.

ففى موكب جنائزى مهيب ودعت سوهاج (جنوب مصر) اثنين من شهداء الإرهاب بسيناء بمركزى البلينا وطما، وسط حالة من الحزن الشديد والبكاء.

وفى السويس (شمال شرق) تم تشييع جثمان الشهيد الثالث المجند عمرو حامد، حيث استشهدوا جميعا إثر استهداف مدرعة بمنطقة جبل الحلال خلال دهم البؤر الإرهابية بوسط سيناء.

وبحسب صحيفة الأهرام، الحكومية، كان اللواء عصام العلقامي السكرتير العام لمحافظة سوهاج والعميد محمود المنيسي المستشار العسكري قد استقبلا جثماني الشهيد المجند محمد عادل صابر أبونحيلة من قرية برديس بمركز البلينا والشهيد المجند عبد العظيم سليمان من مركز طما ملفوفين في علم مصر واللذين استشهدا نتيجة انفجار عبوة ناسفة على أحد محاور التحرك بمنطقة جبل الحلال في أثناء دهم البؤر الإرهابية بوسط سيناء وتمت مواراة جثمانهما بمقابر عائلتيهما.

ومن مسجد سيد الشهداء بمنطقة الإيمان بالسويس تم تشييع جثمان الشهيد الثالث عمرو حامد، وأقام الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية صلاه الجنازة، وقد حضر تشييع الجثمان اللواء أحمد حامد محافظ السويس واللواء محمد عبد اللاه قائد القوات الموحدة لمكافحة الإرهاب بسيناء واللواء محمد الدش قائد الجيش الثالث الميدانى واللواء مصطفى شحاتة مدير أمن السويس.

وفي إطار عملياته المستمرة لدك بؤر الإرهاب في سيناء، استطاع الجيش المصري سريعا الثأر لشهداء الوطن، واستمراراً لجهود القوات المسلحة المصرية في مداهمات وتمشيط البؤر الإرهابية وملاحقة العناصر التكفيرية، واصلت قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميداني مداهمة وتدمير البؤر الإرهابية بمنطقة جبل الحلال بوسط سيناء.

وبحسب بيان نشره المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة على صفحته، فقد أسفرت أعمال المداهمات خلال اليومين الأخيرين عن مقتل عدد 3 إرهابيين والقبض على 3 آخرين.

كما تمكنت قوات الجيش من تدمير مغارة يختبئ بها عناصر إرهابية، تحتوي على عدد من العبوات الناسفة وأدوات تصنيع العبوات الناسفة.

وبحسب البيان نفسه فقد تم تدمير مخزن يحتوي على كمية كبيرة من الألغام المضادة للدبابات، والتحفظ على عدد كبير من قطع غيار سيارات الدفع الرباعي والدراجات النارية كانت مخبأة داخل المخزن .

كما أسفرت المداهمة أيضاً عن تدمير ثلاث مغارات عثر بداخلها على 155 برميل مواد متفجرة، وكمية كبيرة من الشكائر تحتوي على مادتي نترات الأمونيوم تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة -عدد من الدوائر الكهربائية- ورشة لتصنيع العبوات الناسفة.

كما تم تدمير عدد 4 كهوف تحتوي على مهمات العناصر التكفيرية -كمية من الذخائر- عدد من خزن البندقية الآلية والرشاش، وجهاز مكتشف ألغام، وكذلك تدمير ستّ عربات دفع رباعي، و44 دراجة نارية مفخخة اُعدت لاستهداف القوات، والتحفظ على عربتين أخريين.

وتم تدمير ميدان مجهز لتنفيذ الرماية والتدريب للعناصر الإرهابية، ومداهمة أربعة منازل، وحرق عدد 21 عشة تحتوي على مواد إعاشة تستخدم في إيواء العناصر التكفيرية بالمنطقة المحيطة بجبل الحلال، وكذلك تم حرق عدد 7 أفدنة لنبات الخشخاش المخدر بوسط سيناء.

ووفقاً لبيان المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية، تمكنت عناصر التأمين للجيش الثالث الميداني غرب نفق الشهيد أحمد حمدي، من ضبط 22 كرتونة معبأة بالبلي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة.

وقد نتج عن المداهمات استشهاد 3 من جنود القوات المسلحة وأصيب 44 آخرون، إثر انفجار عبوة ناسفة على أحد محاور التحرك بمنطقة جبل الحلال.

وأنهى المتحدث العسكري بيانه بتقديم خالص التعازي لأسر الشهداء باسم القوات المسلحة المصرية.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل