المحتوى الرئيسى
تريندات

طارق اسماعيل مالك قنوات DMC الذي لا يعرفه أحد .. الرجل الخفي في الإعلام المصري

01/30 09:39

دخل رجال الأعمال مجال الإعلام مع انطلاق النيل سات وكانت البداية مع دريم أحمد بهجت، ثم المحور حسن راتب، وتوالت الشبكات واحدة تلو الأخرى ودائما أبدا كنا نرى رجل الأعمال حاضرا بقوة فى افتتاح قناته التلفزيونية مفاخرا بها،  ثم كانت المفاجأة مع انطلاق أخر تلك الشبكات DMC  بدون المالك أو رئيس مجلس الإدارة، ومن قبل ظهور تلك القنوات والجميع يتسائل من هو مالك تلك القنوات التي تسعى لاحتكارتورتة الإعلانات، وبورصة نجوم البرامج.

الاسم الذي يتردد دائما هو اسم المهندس طارق اسماعيل، ولكن من هو طارق اسماعيل؟!

بدأ المهندس طارق رحلته في عالم الإعلام مع إنشائه لراديو 90 90 في مطلع عام 2013، هذا الراديو الذي ظهر في غفلة من الزمن، فكيف ظهرت إذاعة جديدة تبث على الإف إم بعيدة عن سلطة ماسبيرو بهذا الشكل؟ لا أحد يعلم، الكل يقول ان ماسبيرو شريك ولكن كلام بدون أي إثبات، وظهر في واجهة تلك المحطة إعلامي معروف في أوساط  الراديو هو الإعلامي طارق أبو السعود. ملحوظة رفضت كل طلبات رجال الاعمال لامتلاك تردد على الإف إم لبث إذاعات خاصة باستثناء 9090؟!

وبدأ اسم شركة دي ميديا في الظهور فى الوسط الإعلامي لصاحبها ورئيس مجلس إدارتها والعضو المنتدب ومالك الراديو 9090 في الظهور على الساحة خاصة مع هذا الكم الهائل من الأموال التي تم صرفها على محطة راديو، سعت في خلال 3 سنوات تقريبا على احتكار إعلانات الإذاعة وكل منتج الشركات الخاصة التي تنتج للراديو وبالطبع  سحبت البساط من تحت نجوم إف إم  المحطة الخاصة الأقوى قبل الثورة في مجال المنوعات تحديدا.

ثم عاد اسم طارق اسماعيل في الظهور مرة اخرى مع بدء الاستعداد لإطلاق شبكة قنواتDMC  بصفته المالك ، والتي بدأت بانطلاقة ضعيفة لقناتها الرياضية، ثم حفل ضخم لإطلاق قناتها العامة تكلف الكثير والكثير وامتلأت الصحف بأخبار التعاقدات التي أجرتها الشبكة  مع كل هؤلاء النجوم لتقديم برامج في القناة.

ولكن يظل الحدث  هو غياب المالك عن حفل الإفتتاح في ظاهرة كونية فريدة من نوعها، خاصة أن رجال أعمال يمتكلون قنوات منافسة كانو حاضرين الافتتاح، فأصبح وكأنه مولد وصاحبه غايب.

لو بحثت على شبكة االإنترنت على صورة واحدة للمهندس طارق اسماعيل لن تجد، لو بحثت عن تسجيل صوتي أو مرئي لن تجد، لو حاولت أن تعرف في أي فروع الهندسة تخرج لن تعلم، كيف نجح ليصبح رجل أعمال يمتلك تلك الملايين التي تتيح له امتلاك محطة للراديو وشبكة قنوات تلفزيونية لن تعرف، ماذا كان عمله قبل دخوله مجال الإعلام لن تعرف.

ربما تجد فقط حوارا للمستشار مرتضى منصور يهاجمه  في أحد البرامج، أو خبرا على إنه قام بتهنئة العاملين في راديو 9090 على نجاح موسم رمضان فقط لاغير.

لماذا هذا الغموض الذي يحيط برجل أعمال من المفترض أنه يعمل في مجال الإعلام والإعلان في آن واحد؟!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل