المحتوى الرئيسى

"السلطة الخامسة" تعيد يسري فوده اليوم الأربعاء إلى الشاشة

08/03 13:15

ينطلق اليوم الأربعاء (الثالث من آب/ أغسطس 2016) على شاشة DW عربية برنامج "السلطة الخامسة" للإعلامي المصري يسري فوده، الذي يعود إلى جمهوره في المنطقة والعالم بعد نحو عامين من توقف برنامجه التلفزيوني السابق على إحدى القنوات المصرية.

وعلّق المدير العام لشبكة DW بيتر ليمبورغ على هذا التطور قائلًا: "أنا سعيد للغاية بحقيقة أن صحفيًّا مرموقًا مثل يسري فوده قد اختار DW كي تكون منبرًا لعودته. وهذا بحد ذاته يثبت أن DW قد أصبحت بخدمتها العربية صوتًا قويًّا في العالم العربي".

أما رئيس تحرير مؤسسة دويتشه فيله الإعلامية، ألكسندر كوداشيف، قد أكد أن القسم العربي أضحى واحداً من أهم الأقسام في المؤسسة، إذ يتم الولوج إلى المحتوى الذي يقدمه القسم على شبكة الإنترنت، أكثر من 41 مليون مرة شهرياً. ويصل بث تلفزيون القسم العربي إلى سبعة ملايين مشاهد بشكل منتظم. ما يقدمه القسم العربي مهم للصحافة الجريئة وذات الموقف. وأضاف كوداشيف أن "فوده شخص علماني ومستقل ومثقف. وبذلك يتوافق مع الخط التحرير للمؤسسة".

بدوره قال يسري فوده إنه يريد إرساء صوت صحفي مستقل ضد تدخل السلطات العنيف في الدول الاستبدادية، مضيفاً: "يجب أن يفهم كل حاكم يعتقد أنه يستطيع السيطرة على حرية التعبير بأن هذا الأمر أصبح مستحيلاً في عصر الفيسبوك وتويتر". وأكد فوده: "يتعين على الحكام رفع أيديهم عن حرية الرأي".

ويسعى البرنامج إلى تقديم تغطية مترامية لمحتوى الإعلام الرقمي ومواقع التواصل الاجتماعي، ويهدف إلى منح الملايين من المشاهدين الفرصة للتعبير الحر أمام جمهور أوسع، بينما تتراجع حرية التعبير في بلادهم. ومن خلال هذا البرنامج، الذي سيضم مزيجًا من محتوى إنتاج المواطنين إلى جانب التغطية الخبرية الحاضرة والتحقيقات الاستقصائية والمناقشات المتعمقة، تهدف دويتشه فيله (DW) إلى سد فجوة واضحة في المشهد الإعلامي العربي بمنبر يمثل حقًا شعارها المهني: "نخاطب العقول". وسيتم التوجه للجمهور في كل حلقة والطلب منهم توجيه أسئلتهم وإبداء الرأي. ويناقش فوده في الحلقة الأولى من برنامجه موضوعاً مثيراً للجدل: تنازل مصر عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية. تبث الحلقة الساعة 4:15 مساء بتوقيت غرينتش (6:15 بتوقيت القاهرة).

وكان فوده قد قال عقب التوصل إلى الاتفاق بأنه: "سعيد بعودة التواصل مع مشاهديّ وقرائي مرة أخرى، وفخور بأن تكون هذه العودة من خلال منبر يتمتع بالمهنية والاحترام مثل DW".

وأضاف قائلًا: "في ظل هذه الحالة من الاستقطاب المتطرف، ودعس أي نشاط لعمل صحفي مهني، والمصادرة التامة للمجال العام، يصرخ المشهد الإعلامي في مصر وفي جميع أرجاء العالم العربي من أجل قليل من الهواء. أنا على يقين من أن DW يمثل أحد المنابر النادرة في العالم الآن التي تملك في آنٍ معاً الرغبة في والقدرة على المساهمة في ذلك".

ومن ناحيته، قال ناصر شروف، مدير القسم العربي في DW: "التعاقد مع يسري فوده يعني أن صحفياً ينضم الآن إلى صفوفنا تُعد جرأته واستقامته نموذجًا لجيل كامل من رموز الإعلام في العالم العربي". وأضاف قائلًا: "يسري يتمتع بثقة الملايين، وهو الصحفي الوحيد الذي يستطيع أن يكلل بالنجاح فكرةٍ يلعب فيها المشاهدون الدور الرئيس من خلال انخراطهم في خلق المحتوى. نحن نقدم بهذا مثالًا لحرية الرأي والمشاركة المباشرة".

وبدأ يسري فوده مسيرته الصحفية عام 1994 مراسلًا متجوّلًا مع تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية BBC، غطى أثناءها مناطق الحروب والصراعات في البوسنة وأفريقيا والشرق الأوسط، قبل أن ينضم إلى قناة الجزيرة كي يكون مديرًا لمكتبها في لندن وليفتح أمام المشاهد العربي باب الصحافة الاستقصائية من خلال برنامجه، "سري للغاية"، لأكثر من عشر سنوات. بعد ذلك، التحق بقناة "أون تي في" المصرية، و قدم على شاشتها برنامجه اليومي "آخر كلام" الذي عُرف من خلاله على نطاق واسع بأنه "صوت الثورة".

أهم أخبار الصفحات الأولى

Comments

نرشح لك
عاجل