المحتوى الرئيسى
أخبار كورونا

"داعش" يذبح شابا عراقيا بسبب التدخين

06/21 11:27

اقدم تنظيم "داعش"، علي اعدام شاب عراقي "ذبحاً"، بسبب تدخينه "النارجيله"، بحسب احد اقارب القتيل.

وقال ايهاب الفلوجي، احد ابناء عمومه الشاب إبراهيم حسن عاصي الكبيسي، الذي تم اعدامه، لوكاله الاناضول، ان "التنظيم نفّذ حكم الإعدام بحق ابراهيم، يوم امس السبت، في ساحه ميسلون، بمحافظة الانبار (غربي البلاد)".

واضاف الفلوجي ان "داعش اعتقل ابراهيم قبل شهر تقريبًا، وبحوزته كميه من المعسل (التبغ)، وحينها اعترف بتدخين الارگيله (النارجيله)، وهو ما يعد جرمًا وخرقًا لقوانين داعش".

واضاف "ابراهيم (22 عامًا) يسكن بحي الجمهوريه، وسط قضاء الفلوجه، بالانبار، ولانه كان يعاني من اكتئاب حاد بعدما بُترت ساقه قبل عام، اثر سقوط برميل متفجر قرب منزله الذي هُدم بالكامل، وجد في تناول السجائر، والارگيله متنفسًا لحالته النفسيه".

وبحسب الفلوجي، فانه رغم توسط جهات عده للافراج عن قريبه، الا ان القاضي الشرعي لـ"داعش" اصر علي قطع راسه، "ما اثار غضب اهالي الفلوجه، وخوفهم في ذات الوقت من بطش التنظيم".

وسبق لتنظيم "داعش"، ان  وضع "النارجيله" علي قائمه "المحرمات" في قوانينه التي اقرها في المناطق العراقيه والسوريه التي سيطر عليها، الصيف الماضي.

وعاده لا يتسني الحصول علي تعليق رسمي من "داعش"، بسبب القيود التي يفرضها التنظيم علي التعامل مع وسائل الاعلام.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل