المحتوى الرئيسى

"تحالف دعم الشرعية" يتحدى "حشود 30 يونيو" ويطالب بتمكينه من التظاهر في التحرير والاتحادية

08/11 22:38

قال "التحالف الوطني لدعم الشرعيه ورفض الانقلاب" انه يتحدي من وصفهم بالانقلابيين بالسماح له بتنظيم مظاهرات في ميدان التحرير ومحيط الاتحاديه لمقارنه حشوده بالحشود التي نزلت يوم 30 يونيو وتصويرها.

وقال التحالف -في بيان نشر علي صفحه حزب الحريه والعداله الشريك الرئيسي في التحالف- "ان كنا لا نؤمن بالحشد في الشوارع كوسيله لحسم الخلاف السياسي، ولا نؤمن الا بصناديق الاقتراع، فاننا تنزلا نتحدّي الانقلابيين بما يلي: ان يخلّوا بيننا وبين ميدان التحرير ومحيط الاتحاديه يوم الجمعه القادم، 16 اغسطس، ليتظاهر مؤيدو الشرعيه سلميا في نفس المكاننين الذين تظاهر فيهما الناس في 30 يونيو وتم تصوير حشودهم، واستُنِد الي ذلك في اتخاذ القرارات الانقلابيه في 3 يوليو".

واضاف  البيان "نعدهم بان يروا من الجموع ما لم تره اعينهم من قبل، بل وما لن تحيط به كاميرات طائراتهم، فليثبتوا لنا صدق رغبتهم في الانحياز للاراده الشعبيه كما زعموا مرارا من قبل".

ويضم تحالف دعم الرئيس المعزول محمد مرسي الذي اعلن عنه تاسيسه يوم 27 يونيو الماضي عدد من الاحزاب اسلاميه، ابرزها الحريه والعداله، الوسط، البناء والتنميه، الوطن، الفضيله، الاصاله والعمل، اضافه الي عدد من الشخصيات العامه وممثلين عن طلاب مصر وعمالها، والنقابات العماليه والمهنيه، ونوادي اعضاء هيئات التدريس، في غياب حزب النور وغيره من الكيانات السلفيه.

وعزل الجيش محمد مرسي يوم 3 يوليو عقب مظاهرات شارك فيها ملايين المصريين مطالبين باسقاط مرسي، ويري البعض في ما حدث تصحيحا لمسار ثوره يناير في مواجهه رئيس منتخب اساء استخدام السلطه، بينما يري اخرون فيه انقلابا عسكريا ضد رئيس منتخب ديمقراطيا.

 وقال التحالف انه "يؤكد مشروعيه اعتصامي رابعه العدويه والنهضه وغيرهما من الاعتصامات السلميه في ميادين مصر، وعلي كون الاعتصام بهذه الصوره حقا مشروعا لا يملك احد سلبه من ابناء الشعب المصري، وعلي اننا فتحنا ابوابنا لكافه المنظمات الحقوقيه والوفود الدوليه للتحقق من سلميه الاعتصام".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل