ماذا أفعل في ليلة نصف شعبان ؟

ماذا أفعل في ؟ مع اقتراب ليلة النصف من شعبان، يتبادرإلى أذهان البعض ذلك السؤال، فالجميع يرغب في إحياء هذه الليلة على أكما وجه، فهى ليلة مباركة استجاب الله فيها إلى الرسول -صل الله عليه وسلم- وتحولت القبلة، لقبلة يرضاها الرسول، أي أنها ليلة استجابة الدعاء، ولها مكانة خاصة عند الله ورسوله، ومن هنا نتعرف معًا إلى كيفية إحياء هذه الليلة.. فتابعونا.

إن جمهور الفقهاء ذهبوا إلى استحباب إحياء ليلة نصف شعبان، ولكن كيف نُحي تلك الليلة المباركة؟ هذا ما سنتعرف إليه في نقاط بسيطة من السنة النبوية، وهي:

  1. الدعاء والذكر

    قال الإمام الشافعي رضي الله عنه في “الأم” (1/ 264): “وبلغنا أنه كان يقال: إن الدعاء يستجاب في خمس ليالٍ: وذكر منها- ليلة النصف من شعبان

  2. التسامح وصلة الأرحام

    روى الإمام أحمد في المسند: “يطلع الله عز وجل إلى خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لعباده إلا لاثنين: مشاحن، وقاتل نفس” وفي رواية أخرى “مشرك أو مشاحن”.

  3. قيام ليلها وصيام نهارها

    عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ، فَقُومُوا لَيْلَهَا وَصُومُوا نَهَارَهَا، فَإِنَّ اللَّهَ يَنْزِلُ فِيهَا لِغُرُوبِ الشَّمْسِ إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا، فَيَقُولُ: أَلَا مِنْ مُسْتَغْفِرٍ لِي فَأَغْفِرَ لَهُ أَلَا مُسْتَرْزِقٌ فَأَرْزُقَهُ أَلَا مُبْتَلًى فَأُعَافِيَهُ أَلَا كَذَا أَلَا كَذَا، حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ. (لكن هذا الحديث ضعيف).

فضل ليلة النصف من شعبان

من المعروف أن من الأشهر التي يغفل عنها البعض، فهو بين شهرين، شهر حرام حرم فيه القتال وهو رجب، وشهر صيام فرض فيه الصوم وهو رمضان، ومن هنا فإن لشهرشعبان فضل كبير، ألا وهو أن الأعمال ترفع إلى الله -جل وعلا- فيغفرر لمن يشاء، وهذا استنادًا للحديث الشريف، وهو:

عن أسامة بن زيد، قال: قلت: يا رسول الله، لم أرك تصوم شهرا من الشهور ما تصوم من شعبان، قال: «ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم».

وبعد أن تعرفنا إلى ، والأعمال مستحبة في شهر شعبان، وليلة النصف من شعبان، وماذا كان يفعل الرسول في شهر شعبان نتعرف معًا إلى خير الدعاء في هذه الليلة.. فتابعونا للمزيد.

اقرأ أيضا  أدعية لفك الكرب في ليلة نصف شعبان مكتوبة صحيحة

مكتوب كامل

  • بسم الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله.

  • إن الحمد لله، نحمد، ونستعينه، ونستهديه.

  • نعوذ بالله من شرور الأنفس ومن سيئات الأعمال.

  • يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين يا أرحم الراحمين.

  • لا إله إلا انت سبحانك وبحمدك ظلمت نفسي وتجرأت بجهلي
    وسكنت الى قديم ذكرك لي ومنك

  • اللهم كما بلغتنا شهر شعبان بلغنا رمضان وأنت تتقبلنا فى شعبان
    ورمضان وسائر العام اللهم اجعل اعمالنا كلها خالصة وممن يقولون
    فيعملون وممن يقولون فيخلصون وممن يخلصون فيتقبل منهم،
    اللهم اجعلنا نقوم بالقرآن ونمشى بالقرآن

أدعية ليلة النصف من شعبان
  • اللهم اني اتقرب اليك بذكرك واستشفع بك الى نفسك
    واسألك بجودك ان تدنيني من قربك وان توزعني شكرك
    وان تلهمني ذكرك .

  • اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ.
    لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ.

  • اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتَ كَتَبْتَنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ شَقِيًّا أَوْ مَحْرُومًا أَوْ مَطْرُودًا
    أَوْ مُقَتَّرًا عَلَيَّ فِي الرِّزْقِ، فَامْحُ اللَّهُمَّ بِفَضْلِكَ شَقَاوَتِي وَحِرْمَانِي
    وَطَرْدِي وَإِقْتَارَ رِزْقِي، وَأَثْبِتْنِي عِنْدَكَ فِي أُمِّ الْكِتَابِ سَعِيدًا مَرْزُوقًا
    مُوَفَّقًا لِلْخَيْرَاتِ، فَإِنَّكَ قُلْتَ وَقَوْلُكَ الْحَقُّ فِي كِتَابِكَ الْمُنَزَّلِ عَلَى
    لِسَانِ نَبِيِّكَ الْمُرْسَلِ: ﴿يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾

  • إِلَهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ

  • اللهم يا حي يا قيوم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت
    على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

  • وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ

ما عليك فعله في ليلة النصف من شهر شعبان

-فيديو مناسب للباقة-

اقرأ أيضا  فضل صيام الأيام البيض في شعبان

وإلى هنا نكون قد تعرفنا إلى فضل شهر شعبان، وكيفية ، وخير ما يقال فيها، وخير الأعمال، سائلين الله تعالى أن يتقبل من رجب، وشعبان، ويبلغنا رمضان.. آمين.

مواضيع قد تعجبك