قصة سنووايت كاملة.. تعرف عليها

قصة سنووايت

من أجمل القصص الكلاسيكية التي تربينا وكبرنا عليها هي ، ولهذا نحب دومًا أن نقرأها ونتذكرها مع صغارنا، ونحن اليوم جئنا لكم بهذه القصة الجميلة، حتى تسردوها لأطفالكم، وتمتعوهم بها، تابعونا.

قصة سنووايت

  • كانت الأميرة سنووايت تجلس بالقرب من النافذة تقوم بحياكة الملابس الجميلة،
    فشكت الإبرة إصبعها فسقطت ثلاثة قطرات دم على ثوبها الأبيض الذي كانت تقوم بحياكته،
    فأبهرها لون الدم الأحمر مع لون الثلج الأبيض ، وقالت الأميرة سنووايت حينها : ليتني يصبح
    عندي مولود أبيض كالثلج وأحمر كالدم وأسود كالليل . وبالفعل بعد مرور الزمن رزقت الأميرة
    سنووايت بطفلة غاية في الجمال أسمتها ، وبعدها بفترة توفيت الملكة .
  • قرر الملك بعد وفاة زوجته أن يتزوج من ملكة جميلة ، وكانت هذه الزوجة تحب نفسها
    وجمالها ، كان لديها مرآة سحرية معلقة دومًا ما تسألها : أيتها المرآة من هي أجمل
    سيدة من بين سيدات هذه البلاد، فكانت ترد عليها وتقول أنتي يا ملكتي أجمل امرأة
    في الوجود، ولكن في يوم من الأيام ردت المرأة على الملكة وقالت أن بياض الثلج هي أجمل امرأة.
اقرأ أيضا  قصة سنووايت الحقيقية

حدوتة مكتوبة

  • غضبت الملكة كثيرًا بأن هناك امرأة أجمل منها ، فطلبت على الفور من الصياد أن يقوم بقتل بياض الثلج في الغابة، إلا أن بياض الثلج توسلت إلى الصياد كثيرًا بأن لا يقتلها وبالفعل تركها تذهب بعيداً في الغابة، وذهب للملكة وقال لها أنه قتلها. .
  • تجولت بياض الثلج في الغابة كثيرًا إلى أن رأت كوخ بعيد به سبعة من الأقزام ، روت لهم بياض الثلج قصتها وطلبت منهم بأن تبقي معهم و تقوم بتنظيف الكوخ وطهي الطعام، حتى تختفي عن انظار الملكة .
  • وفي يوم من الأيام سألت الملكة مرآتها مرة آخرى ، من هي أجمل سيدة بين سيدات هذه البلاد ؟ وتفاجأت الملكة حين قالت لها المرأة أن بياض الثلج هي الأجمل، وأنها لم تمت، وهنا علمت الملكة الحقيقة. .
اقرأ أيضا  قصة بياض الثلج مكتوبة والأقزام السبعة

مختصرة

  • احضرت الملكة تفاحة مسمومة وتنكرت في زي عجوز، وذهبت إلى الغابة وأعطتها لبياض الثلج، وبطيبة قلب من بياض الثلج أخذتها وأكلتها، وسقطت أرضًا فور تناولها للتفاحة المسمومة .
  • حزن الأقزام على قتل بياض الثلج ، ووضعوها في تابوت زجاجي ، وقواموا بحراستها وحمايتها، حتى جاء أمير ووجد هذا التابوت في الغابة، ووقع في حب بياض الثلج،  وتوسل الأقزام أن يعطوه التابوت رفضوا بشدة إلى أن صدقوا أنه أحبها فوافقوا أن يأخذها، وبينما كان الحراس يحملون التابوت ، تعثروا في الحجارة ، فاهتز التابوت وخرجت قطعة التفاحة المعلقة في فم بياض الثلج ، وفتحت عينيها وقالت : أين أنا ؟
اقرأ أيضا  بياض الثلج والأقزام السبعة كاملة مكتوبة للاطفال
ملخص قصه سنو وايت
  • صاح الأمير فرحًا بنجاة حبيبته ، وروى لها ما حدث وطلب منها الزواج ، فوافقت فورًا ، وبالفعل تزوجا وأقاما حفل زفاف كبيرة ودعا الأقزام السبعة ، وعاشت بياض الثلج مع الأمير حياة مليئة بالسعادة والفرحة ورزقت بأولاد وبنات .

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية قصتنا نرجو أن تكون قد نالت إعجابكم.

مواضيع قد تعجبك