أدعية لقضاء الدين في رمضان

أدعية لقضاء الدين في رمضان

صرح أهل العلم أنه لا يوجد صيغة محددة بما يسمي  ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم،
قد ترك لنا في سنته النبوية الشريفة، أدعية نسأل بها الله تبارك وتعالى أن ييسر لنا بها قضاء ما علينا من ديون،
ويمكن للعبد أن يرددها في كل زمان ومكان ويستحب أن يتحري ساعات الإجابة مثل الثلث الأخير من الليل،
لذا قررنا أن نخصص هذا المقال لنعرض لكم أدعية قضاء الدين وسعة الرزق.

أدعية لقضاء الدين في رمضان

  • روى الترمذي في سننه عن علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ: أن مكاتباً جاءه،
    فقال: إني قد عجزت عن كتابتي فأعني، قال: ألا أعلمك كلمات علمنيهن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لو كان عليك مثل جبل ثَبير ديناً أداه الله عنك، قال: قل: اللهم اكفني بحلالك عن حرامك،
    وأغنني بفضلك عمن سواك
    . رواه أحمد والترمذي والحاكم وصححه الحاكم وحسنه الأرناؤوط والألباني.
  • عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمعاذ:
    ألا أعلمك دعاء تدعو به لو كان عليك مثل جبل أحد دينا لأداه الله عنك،
    قل يا معاذ: اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء، بيدك الخير إنك على كل شيء قدير،
    رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما، تعطيهما من تشاء، وتمنع منهما من تشاء،
    ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك
    . رواه الطبراني في الصغير بإسناد جيد كما قال المنذري، وحسنه الألباني في صحيح الترغيب.

  • كما جاء في صحيح مسلم أنه صلى الله عليه وسلم كان يدعو عند النوم:
    اللهم رب السماوات السبع ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته، أنت الأول فليس قبلك شيء،
    وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء،
    اقضِ عنا الدين، وأغننا من الفقر
    .
  • روى أبو داود عن أبي سعيد الخدري قال: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد ذات يوم،
    فإذا برجل من الأنصار يقال له أبو أمامة، فقال: يا أبا أمامة ما لي أراك جالساً في المسجد في غير وقت الصلاة؟
    قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله، فقال: أفلا أعلمك كلاماً إذا قلته أذهب الله همك وقضى عنك دينك؟
    قلت: بلى يا رسول الله، قال: قل إذا أصبحت وإذا أمسيت: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحَزن،
    وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال.
    قال: فقلت ذلك، فأذهب الله تعالى همي وغمي وقضى ديني
    .

  • روى الإمام أحمد عَنْ أَبِي مُوسَى ـ رضي الله عنه ـ قَالَ:
    أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِوَضُوءٍ فَتَوَضَّأَ وَصَلَّى وَقَالَ: اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي دِينِي،
    وَوَسِّعْ عَلَيَّ فِي ذَاتِي، وَبَارِكْ لِي فِي رِزْقِي
    . قال شعيب الأرناؤوط: حديث حسن لغيره.
  • ووردت بعض الأدعية النبوية بسؤال الله الرزق مطلقا، كقوله صلى الله عليه وسلم:
    اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِلْمًا نَافِعًا، وَرِزْقًا طَيِّبًا، وَعَمَلًا مُتَقَبَّلًا. رواه أحمد وابن ماجه.
    وقوله صلى الله عليه وسلم: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، وَاهْدِنِي، وَارْزُقْنِي، وَعَافِنِي، أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ ضِيقِ الْمَقَامِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ. رواه النسائي وابن ماجه.

وفي نهاية مقالنا اليوم نتمني أن يقضي الله الدين عن كل مديون وان يفرج عن كل مكروب،
ونقترح عليك عزيزي القارئ أن تتعرف أيضًا على أدعية رفع البلاء في رمضان 1442

مواضيع قد تعجبك