كيفية الدعاء بأسماء الله الحسنى

كيفية الدعاء بأسماء الله الحسنى

أوضحت العديد من آيات القرآن الكريم أن الدعاء بأسماء الله الحسنى مستحب وله وفضل كبير في استجابة الدعاء،
كما جاء في قوله تعالى: { وَللَّهِ الأَسْمَآءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } طه 8.
لذا قررنا أن نوضح لكم في هذا المقال وبعض الأدعية المستحبة والمأثورة.

كيفية الدعاء بأسماء الله الحسنى

  • أوضح أهل العلم أنه من المستحب الدعاء بأسماء الله الحسنى بالأدعية التي نظمها بعض العلماء الأقدمين مثل:
  • اللهم يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث لا تكلني إلي نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني كله .
  • اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وكلماتك التامّاتِ ما علمنا منها وما لم نعلم،
    أن تغفـرَ لنا ولأحبابنـا أبـداً وللمسلمين كلَّ ذنب، وتستر لنا كلَّ عيب ، وتكشف عنا كلَّ كرب،
    وتصرف وترفع عنا كلَّ بلاء، وتُعافينـا من كلِّ محنةٍ وفتنةٍ وشِدَّةٍ في الدارين، وتقضي لنا كلَّ حاجةٍ فيهما.
  • يا من هـو الله الذي لا إلـه إلاّ هـو ، يا عالِم الغيب والشَّهادة سبحانك لا إله إلاّ أنت يا ذا الجلال والإكرام،
    أسألك باسمك الأعلى الأعـزِّ الأجـلِّ الأكرم ، يا ذا الجلال والإكرام ، والمواهب العظام.
  • يا عالِم الغيب والشَّهادة سبحانك لا إله إلاّ أنت يا ذا الجلال والإكرام ..أسألك باسمك الأعلى الأعـزِّ الأجـلِّ الأكرم ،
    يا ذا الجلال والإكرام ، والمواهب العظام أن تصرف وترفع عنا كل بلاء، يا مبدئ يا معيد يا ودود يافعال لما تريد
    إكفني بحلالك عن حرامك وإغنني بفضلك عمن سواك.
  •  يا مانع، منك النفع يا ضار، منك الضر يا نافع، منك النور يا نور، منك الهداية يا هادي، أنت المانع،
    يا معطي لك البدائع، يا بديع، لك البقاء يا باقي، لك الوراثة يا وراث، منك الرشد يا رشيد، منك الصبر يا صبور.
اقرأ أيضا  أسرار اسماء الله الحسنى للرزق ودفع الشر وقضاء الحوائج

هل يجوز الدعاء بأسماء الله الحسنى

  • صرح أهل العلم أنه من الجائز الدعاء بأسماء الله الحسنى ولكن بشرط مراعاة بعض الضوابط، مثل:
  • مراعاة ألا يحتوي الدعاء على ما عبارات مخالفة لشرع الله، مثل التوسل بغير الله، وكل ما قد يشابهها من شرك بالله.
  • وقد استدل أهل العلم في هذا الرأي بقوله تعالي: وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا. {الأعراف:180}.
  • كما استدلوا أيضًا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: ما أصاب أحداً قط هم ولا حزن
    فقال: اللهم إني عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك،
    اسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك،
    أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني،
    وذهاب همي، إلا أذهب الله همه وحزنه، وأبدله مكانه فرجا، قال: فقيل: يا رسول الله ألا نتعلمها،
    فقال: بلى، ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها.
     رواه أحمد.

وفي نهالية مقالنا اليوم نتمني أن نكون قد قدمنا لك عزيزي القارئ كل ما تبحث عنه، ونقترح عليك أيضًا مطالعة
أسرار أسماء الله الحسنى وفوائدها من الكتاب والسنة

مواضيع قد تعجبك