قصص الحيوانات في القران للاطفال.. تعرف عليها

قصص الحيوانات في القران للاطفال

جاء في القرآن الكريم، العديد من قصص الحيوانات، هذا النوع من القصص يعزز إيمان أطفالنا ويعطيهم العبرة والعظة، ولذلك نسعى دائمًا لنروي لهم ، نعرض لكم في السطور التالية بعض من هذه القصص.

قصص الحيوانات في القران للاطفال

غراب ابني آدم

  • أرسل الله عز وجل طير الغراب لابن آدم حتى يعلمه طريقة دفن الموتى، فدفن
    الموتى هو فريضة فرضها الله سبحانه وتعالى علينا، فقال الله في آيته الكريمة
    (أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتًا *أَحْيَاءً وَأَمْوَاتًا)، وقال عز وجل: (ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ)،
    ولهذا بعث الله سبحانه وتعالى لنتعلم كيف ندفن موتانا، ولكننا لا نعلم سبب
    اختيار الغربان لاداء هذه المهمة، هل لعلمهم طريقة الدفن من قبل، أو بسبب
    لونه الأسود الذي يتسبب في شعور من يشاهده بانقباض النفس، أو لأنّ
    الله سبحانه وتعالى أراد أن يعطينا رسالة على أن المسلم الحق يجب أن
    لا يستهين بمن كان دونه في المنزلة، وعليه أن يتعلم من كل ما حوله.
اقرأ أيضا  قصة بياض الثلج والأقزام السبعة مكتوبة بالعربية وبطريقة مبسطة

ذئب يوسف

  • كان سيدنا يعقوب عليه السلام قد أذن لأبناءه أن يقوموا باصطحاب أخيهم
    يوسف عليه السلام معهم، وكان يغارون منه فكانوا قد عقدوا اتفاق أن فور
    موافقة أبيهم على اصطحابه سوف يرمونه في البئر، وبالفعل ألقوا سيدنا
    يوسف في البئر، عاد إخوة يوسف يبكون ويخبروا أباهم أن الذئب قد أكل
    يوسف، ولأنهم يعلمون أن والدهم لن يصدقهم جاءوا له بقميص يوسف
    مُلوّثاً بالدم، لكنّ سيدنا يعقوب علم أنهم يكذبون عليه، ولكن لم يكن أمامه
    سوى أن يطلب العون من الله سبحانه وتعالى وأن يصبره على فراق ابنه،
    قال الله تعالى في آيته الكريمة: (وَجاءوا أَباهُم عِشاءً يَبكونَ * قالوا يا أَبانا
    إِنّا ذَهَبنا نَستَبِقُ وَتَرَكنا يوسُفَ عِندَ مَتاعِنا فَأَكَلَهُ الذِّئبُ وَما أَنتَ بِمُؤمِنٍ لَنا
    وَلَو كُنّا صادِقينَ * وَجاءوا عَلى قَميصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قالَ بَل سَوَّلَت لَكُم أَنفُسُكُم
    أَمرًا فَصَبرٌ جَميلٌ وَاللَّـهُ المُستَعانُ عَلى ما تَصِفونَ).
اقرأ أيضا  قصة اصحاب الاخدود للاطفال
عصا موسى التي تحولت لأفعى
  •  هذه القصة من معجزات الله عز وجل التي أيّد بها نبيّه ورسوله موسى
    حتى يصدق قومه نبوّته، قال الله سبحانه وتعالى: (وَما تِلكَ بِيَمينِكَ يا موسى *
    قالَ هِيَ عَصايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيها وَأَهُشُّ بِها عَلى غَنَمي وَلِيَ فيها مَآرِبُ أُخرى)،
    وبقدرة الله عز وجل أصبحت عصا سيدنا موسى أفعى كبيرة، قال سبحانه
    وتعالى : (قالَ أَلقِها يا موسى * فَأَلقاها فَإِذا هِيَ حَيَّةٌ تَسعى * قالَ خُذها
    وَلا تَخَف سَنُعيدُها سيرَتَهَا الأولى)، وقامت هذه الأفعى بابتلاع كل السحر
    الذي حاول أن يقوم به سحرة فرعون، قال عز وجل: (وَأَلقِ ما في يَمينِكَ تَلقَف
    ما صَنَعوا إِنَّما صَنَعوا كَيدُ ساحِرٍ وَلا يُفلِحُ السّاحِرُ حَيثُ أَتى).
اقرأ أيضا  قصة عن الرفق بالاطفال متنوعة ومكتوبة

وهنا نكون قد وصلنا لختام قصص الحيوانات في القران للاطفال، نرجو أن تكون نالت إعجابكم.

مواضيع قد تعجبك