قصة الاسد والفار الممتعة.. احكوها لصغاركم

قصة الاسد والفار

الأطفال يحبون أن يروى لهم قصص ممتعة ولطيفة، ويستمتعون بهذا القصص كثيرًا، لذلك جئنا لكم اليوم لنعرض قصة جديدة ومفيدة ومتتعة وهي ، حتى تسردوها لأطفالكم قبل النوم وتعلموهم العبرة من وراء هذه القصة.

قصة الاسد والفار

  • في يوم من الأيام استيقظ الأسد ملك الغابة من نومه العميق، نتيجة سقوط
    فأر على إحدى قدميه الأماميتين، ففزع الأسد بشدة ، لكنه عندما استيقظ
    ووجد أنه فأر أمسك به وقال له بكل سخرية وغرور: “ألست تعلم أن ملك
  • الحيوانات نائم في عرينه، كيف استطعت الشجاعة والدخول إلى هنا، كيف
    تلعب وتلهو وتقدر على إيقاظ ملك الغابة”، خاف الفأر كثيرًا وعلم أن مصيره
    الموت وأن الأسد لن يتركه حي.
  •  تمالك الفأر نفسه وقال للأسد: “سيدي ملك الحيوانات، أنا أعلم قوتك
    وقدرتك، ولكني فأر صغير للغاية أمامك يا سيدي، أرجول لا تقتلني لا يليق
    بملك عظيم مثلك أن يقتل فأرًا صغيرًا مثلي، فأنا حتى لا أصلح لأن أكون
    وجبة غداء لك، أنت قوي و يليق بك أن تأكل شئ جميل كإنسان أو ذئب
    أو بقرة أو غزال، أرجوك سيدي الملك أتركني أرحل ولا تأكلني”.
  • رد عليه الأسد في استخفاف وسخرية منه: “قل لي لماذا أتركك أيها الفأر وأنت أيقظتني من غفوتي، ولكن لابد أن اقتلك حتى تصبح عبرة وتكون درسًا لباقي الحيونات”، ارتعب الفأر وقال له: “يا ملك الحيوانات، أنا أتوسل إليك أن لا تقتلني،
    وأن تعفو عني، فمن الممكن يا سيدي الملك أن يأتي وقت وتحتاج إلىّ فيه”.
  • ظل الأسد يضحك كثيرًا مستهزءًا بما قاله الفأر وقال له: “أنا أحتاج إليك أنت
    أيها الفأر، ما هو الشئ الذي سوف أقع فيه واحتاج إلى فأر مثلك حتى ينقذني
    منه” قال له الفأر: “يا سيدي، أرجوك اتركني، وسترى بنفسك أنك في وقت
    من الأوقات ستحتاج إلى ضعفي“.
اقرأ أيضا  قصة الراعي الكذاب وأهم الحكم المستخرجة منها وعواقب الكذب
مساعدة الفأر للأسد
  • تركه الأسد وقال له: “أنني أتركك حتى أرى كيف يمكن أن يحتاج ملك
    الغابة وأقوى الحيوانات إلى حيوان ضعيف مثلك”، جري الفأر مسرعًا وهو
    سعيد ويشكر الله ويشكر الأسد أنه تركه،  وفي يوم من الأيام وقع الأسد
    في شباك صياد ماهر، فزأر الأسد بقوة ولكن فرت جميع الحيوانات، لم يذهب
    إليه سوى الفأر الصغير.
  •  ذهب الفأر إلى الأسد فوجده وقد تم وقوعه في شباك الصياد، فقال له
    الآن سأنقذك يا سيدي، فبدأ الفأر يقرض الشبكة بأسنانه، وظل يحاول
    ويحاول حتى قطع شبكة الصياد وأنقذ الأسد، فقال الأسد له: “الآن وبعد
    أن أنقذتني فقد علمت أن حتى الملك القوي يحتاج إلى مساعدة الصغار
    الضعفاء، فكل كائن في الكون يحتاج إلى المساعدة”.
اقرأ أيضا  قصة عن بر الوالدين للاطفال قصيرة مكتوبة

وهنا أعزائي الصغار نكون قد وصلنا بكم إلى نهاية قصتنا، نأمل أن تكون نالت إعجابكم، واستفتدوا منها، وانتظرونا في قصص جديدة ممتعة ومفيدة.

مواضيع قد تعجبك