قصة ماقبل النوم للاطفال.. مفيدة وممتعة

قصة ماقبل النوم للاطفال

إذا كنت ترغب في سرد قصص ممتعة لأطفالك لتنبت بداخلهم الصفات الطيبة والأخلاق الحميدة، وتبعدهم عن الصفات السيئة التي يمكن أن يكتسبوها مع مرور الأيام، نقدم لكم اليوم بعض القصص المفيدة لأطفالكم، تابعونا مع .

قصة ماقبل النوم للاطفال

قصة بائع الزبادي

  • كان يا ما كان في سابق العصر و قديم الزمان، كان يوجد رجلًا اسمه أحمد،
    يملك محلًا صغيرًا في إحدى القرى ويبيع فيه الألبان والزبادي، وكان الجميع
    يشتري منه الألبان يوميًا، وفي يومٍ من الأيام تبقي لدى البائع أحمد عدد من عبوات الزبادي لم يشتري منها أحد وظلت عنده لعدة أيام حتى أصبحت لا تصلح للتناول.
  •  ظل البائع أحمد يفكر وبعدها قرر أن لا يتخلص من عبوات الزبادي وأن يحتفظ بها
    في الثلاجة، وفي يوم جاء رجلًا ليشتري الزبادي فأعطى له البائع أحمد عبوة من الزبادي المنتهي الصلاحية، فأصيب هذا الرجل بالتسمم، ولزم الفراش لعدة أيام،
    وبعد شفاءه ذهب إلى البائع أحمد وأخبره بأنه أنه أصيب بالتسمم بعد تناوله
    الزبادي المنتهي الصلاحية.
  •  أنكر البائع أحمد ذلك وأخبره بأن الزبادي طازج، واستمر أحمد ببيع الزبادي
    الفاسد إلى أن لم يبقى أحد من الزبائن في القرية يشتري منه، وفي يوم
    من الأيام كان ابن البائع أحمد معه في المحل، وشعر بالجوع الشديد فقام
    بأخذ علبة من الزبادي وأكلها، وفجأة تعب وأصبح يتألم حتى سقط على الأرض،
    وجاء والده ونقله مسرعًا إلى الطبيب.
  •  أخبره الطبيب بأن ابنه يعاني من تسمم غذائي بسبب تناوله الزبادي الفاسد،
    وأجرى له عملية غسيل معدة وبعدها تعافى، حينها أدرك البائع بأن ما جعل
    الناس تعانيه عان منه، وأنه كان السبب في أذية الآخرين وإنه كان سيخسر
    ابنه بسبب غشه وطمعه، ووعد نفسه بعدم تكرار هذا الذنب مرة آخرى وطلب
    من الله أن يسامحه، واعتذر لأهل القرية.
اقرأ أيضا  قصص قصيرة مؤثرة مكتوبة.. تعرف عليها
قصة الكتكوت المغرور
  • كان هناك كتكوت شقي، ولا يسمع كلام والدته، التي كانت دائمًا تحذره من
    الخروج من البيت وحده حتى لا تؤذيه الحيوانات والطيور الكبيرة.
  • ولكنه لم ينصت إليها وفي يوم خرج من المنزل وحده، وقال في نفسه:
    سأثبت لأمي أني شجاع وجرئ ولا أخاف من الطيور والحيوانات الكبيرة.
  • وخلال سيره، وقف الكتكوت أمام الكلب، فمدّ الكلب رأسه، ونبح بصوت عال:
    فقال له الكتكوت وقال: انا لا أخاف منك أبعد بعيد عني، فذهب الكلب،
    ثم وقف الكتكوت أمام الحمار وقال له: أنك كبير ولكني لا أخاف منك،
    فترك الحمار الكتكوت وانصرف، ثم وجد الكتكوت الجمل، فناداه بأعلى صوته وقال:
    أيها الجمل أنت كبير جدًا ولكني لا أخافك.
  • ظن الكتكوت أن الحيوانات انصرفت عنه ولم تؤذه، لأنها خافت من جُرْأته،
    وسعد كثيرًا وملأ الغرور قلبه، ومرّ على بيت النحل، فدخله ووقف بغرور فهجمت
    عليه نحلة صغيرة، ولسعته في رأسه، فتألم كثيرًا وظل يجرى مسرعاً
    وهي تلاحقه، حتى وصل بيته، فقالت له أمه  هل أخافتك الحيوانات
    الكبيرة فقال لها: لقد تحديت الحيوانات، ولكن نحلة صغيرة هي من
    عرفتني قدر نفسي، وأن الغرور نهايته سيئة.
اقرأ أيضا  حيوانات الغابة للاطفال قصص ومعلومات مفيدة

وهنا نكون وصلنا لنهاية قصتنا نرجو أن تكون نالت إعجاب أطفالنا الصغار.

مواضيع قد تعجبك