قصة سيدنا سليمان عليه السلام مع الحيوانات

قصة سيدنا سليمان عليه السلام مع الحيوانات

لقد مَن الله سبحانه وتعالى على سيدنا سليمان عليه السلام بالكثير من النعم فجعل له المُلك والنبوة وسخر له الكثير من الجن والحيوانات والطيور ليتبعون أوامره، لذا نجد قصته من القصص التي يحبها ويستمتع بسماعها الكثير، لذا قمنا بعرضها في هذه السطور التالية عن .

قصة سيدنا سليمان عليه السلام مع الحيوانات

• من المعجزات الحادثة لسيدنا سليمان هو تسخير الجن له الذين يطيعون أوامره ويفعلون كل ما يأمرهم به.
• وقد ميزه الله سبحانه وتعالى بقدرة فائقة، وهي قدرته على سماع أصوات الحيوانات وفهم حديثهم.
• فقال تعالى: “وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ *
وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ”.
• لذا في يوم من الأيام كان يسير سيدنا سليمان وجيشه الضخم من الإنس والجن والطيور والحيوانات.
• فمروا على وادي النمل فحينها سمع سيدنا سليمان نملة تُحذر باقي النمل من جيش سليمان الضخم.
• وتنصحهم بالذهاب إلى مساكنهم لكي لا يدهسمهم ويحطمهم سليمان وجيشه الضخم.
• وعندما سمع سيدنا سليمان عليه السلام هذا الحديث من النملة أخذ يضحك ويشكر الله على نعمته.

اقرأ أيضا  قصة سيدنا سليمان مع النمل والهدهد للأطفال مكتوبة مختصرة

وأوضحت تلك القصة آيات القرآن الكريم الواردة في سورة النمل فقال الله سبحانه وتعالى:
• “وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ”.
• ” حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ”.
• “فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ”.

النبي الذي يتكلم مع الحيوانات

• في يوم ما كانت سيدنا سليمان يتفقد الطير ولاحظ غياب الهدهد فغضب وأقسم على تعذيبه إن لم يأتي بعذر مناسب.
• وبالفعل جاءه الهدهد وسأله سيدنا سليمان عن سبب تأخره وغيابه فقال له رأيت شيئاً عجيباً في مدينة بعيدة.
• فهناك قوم سبأ ليدهم ملكة تُسمى بلقيس ويعبدون الشمس وبهذه المملكة جميع سُبل الرخاء والرفاهية.
• وهنا أمر سيدنا سليمان الهدهد بالذهاب إلى ملكة سبأ ويعطيها هذه الرسالة والتي يدعوها فيها إلى عبادة الله وحده وترك عبادة الشمس.
• وعندما وصلت الرسالة إلى بلقيس أخذتها واجتمعت مع كبار القوم والوزراء ختى تشاورهم في الأمر وهذا يدل على رجاحة عقلها.
• وهنا رجح بعض منهم القتال، ولكن بلقيس أدركت أن سليمان له ملك عظيم وإذا أراد أن يدخل مكان سيدخله بسهولة.
• ففكرت بأن ترسل له هدية لتكسب وده وكانت تلك الهدية من جواهر ثمينة، ولكن لم يقبل سيدنا سليمان الهدية!.

اقرأ أيضا  قصة سيدنا سليمان مع النمل والهدهد للأطفال مكتوبة مختصرة
النبي الذي يكلم الحيوانات

• وهنا توعد سيدنا سليمان عليه السلام مملكة سبأ، بأن يُرسل عليهم جنوداً لم يروها من قبل، ولكن خافت بلقيس فذهبت إلى سليمان بنفسها وأمرت حُراسها بحماية عرشها.
• وعندما علم سيدنا سليمان بقدوم بلقيس له أمر بتشييد قصر من الزجاج لها يظهر عليه العظمة.
• وأمر جنوده أن يأتوا له بعرش بلقيس وعندها جاءت انبهرت بكل هذا.
• ورأت عظمة سليمان وقدرته الفائقة وأعلنت إسلامها وعملت أنها كانت في ضلال.

وبنهاية قصتنا اليوم، نأمل أن تنال على إعجابكم ولا تنسوا إخبارنا بالقصص الأخرى التي تودون معرفتها لنقوم بعرضها في مقال أخر.

مواضيع قد تعجبك