قصة سيدنا هود مع قومه كاملة

قصة سيدنا هود مع قومه

نقدم لك اليوم إحدى التي وردت بآيات القرآن الكريم والتي بها الكثير من الدروس التي يمكننا الاستفادة منها وهي ، والتي تعد من القصص الرائعة ذات القيم العظيمة للكبار والصغار تعرف عليها كاملة عبر سطور مقالنا اليوم، تابعنا.

قصة سيدنا هود مع قومه

• قام قوم سيدنا هود عليه السلام بعبادة الأصنام وذلك بعدما أهلك الله قوم سيدنا
نوح بالطوفان.
• ونجد أن قوم سيدنا هود هم قوم عاد وقد كانوا أقوياء متمردين طُغاه.
• وأخذ سيدنا هود يدعوهم لعبادة الله وحده وترك عبادة الأصنام التي لا تنفع ولكن.
• قابل قوم عاد دعوة سيدنا هود بالإنكار والتكذيب وأخذوا يستكبرون.
• ليُنزل الله عليهم العذاب بعدما انعزل سيدنا هود هو ومت آمن معه في حظيرة.
• فقال الله سبحانه وتعالى بكتابه الكريم بسورة العراف: “قَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ
مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وِإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ”.

اقرأ أيضا  قصة النبي يونس مع الحوت وعودته إلى قومه

حجج هود لقومه

• وأخذ قوم هود يعبدون الأصنام كما كان يعبدها آبائهم وأجدادهم، وهنا
ذكرهم سيدنا هود بأمر قوم سيدنا نوح عليه السلام.
• ولكن الإصرار والاستكبار تملك من قوم عاد، بالرغم من أنهم رأوا الرياح تأتى على
الأصنام فتكسرها وتدمرها، ولكن يذهبون يصلحونها ويعبدونها مرة أخرى.
• وهنا حذرهم سيدنا هود عليه السلام بأن مصيرهم سيصبح الهلاك كمصير قوم نوح.
• ولكن أصر قوم هود على الكفر والإنكار وقال أن هود ما جاء إلا ليضلهم وقاموا بتكذيبه.
• فقال تعالى في سورة الأحقاف آيه 22: “قالُوا أَجِئْتَنا لِتَأْفِكَنا عَنْ آلِهَتِنا فَأْتِنا بِما تَعِدُنا
إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ”.
• وهنا تعوعدهم سيدنا هود بعذاب الله إن لم يؤمنوا به ويتركوا عبادة الأصنام.
• فقال الله سبحانه وتعالى: “قالَ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ وَأُبَلِّغُكُمْ ما أُرْسِلْتُ بِهِ وَلكِنِّي
أَراكُمْ قَوْماً تَجْهَلُونَ”.

اقرأ أيضا  قصص قبل النوم مضحكة ستغير حالتك وتجدد طاقتك
عذاب قوم هود

• فأرسل الله عليهم العذاب على صورة سحاب، فظن القوم أن هذا السحاب خيراً
لهم يجلب لهم الأمطار ولكن!.
• لم تجلب الرياح لهم سوى العواصف والأتربة والرمال فدمرتهم، ودمرت مساكنهم.
• ولم يتبقى منهم أحد على قيد الحياه سوى سيدنا هود عليه السلام ومن بقى معه
ممن آمنوا به، وكانوا في الحظيرة.
• وقال الله تعالى في سورة هود: “وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ (6) سَخَّرَهَا
عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ
خَاوِيَةٍ (7) فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ بَاقِيَةٍ”.

فوائد قصة هود عليه السلام

نجد أن قصة سيدنا هود عليه السلام وقومه بها الكثير من العبر والمواعظ وأهمها:
• وجوب الإخلاص في الدعوة إلى الله تعالى وأن يواجه الداعي الطغاه بكل ثقة وقوة.
• أن يتمتع الدعاه في أسلوب دعوتهم بالجمع بين الترغيب والترهيب، وألا تقتصر
دعوتهم على أحداهما فقط.
• التحذير من الغرور والاستكبار، لأن ذلك لا يؤدي إلا إلى نتائج سيئة
وخيمة كما حدث لقوم عاد نتيجة ذلك.
• ومن أهم الدروس المستفادة هو الحث على تذكر نعم الله الدائمة، وشكر الله
عليها فالنعم لا تدوم إلا بالشكر والحمد.

اقرأ أيضا  قصص اطفال حيوانات قصيره قبل النوم لتعلم أهم الدروس للأطفال

تنتهي قصتنا اليوم عن سيدنا هود عليه السلام وقوم عاد، آملين أن تعود عليك تلك القصة بأكبر قدر من المعرفة والاستفادة.

مواضيع قد تعجبك