قصة سيدنا يونس في بطن الحوت للاطفال

قصة سيدنا يونس في بطن الحوت للاطفال

يحتوي القرآن الكريم على الكثير من قصص الأنبياء والتي بها الكثير من العبر التي يمكن أخذها، ومن أجمل القصص المعروفة هي قصة الحوت المعروفة عن سيدنا يونس والتي نقدمها لك بهذه السطور تحت عنوان تعرف عليها.

قصة سيدنا يونس في بطن الحوت للاطفال

• أُطلق على سيدنا يونس عليه السلام ذا النون أو صاحب الحوت كما ذُكر في القرآن الكريم.
• وقام بدعوة أهل مدينة نينوة الموجودة بالبصرة إلى عبادة الله وحده ولكنهم استهزأوا به واجتمعوا على إيذائه.
• وصبر سيدنا يونس كثيراً وأخذ يدعوهم وحذرهم من عذاب الله إن لم يؤمنوا به.
• وخرج سيدنا يونس من قومه غاضباً بعدما شعر باليأس من أفعالهم وتكذيبهم له.
• واتجه إلى البحر وركب سفينة امتلأت بالناس والبضائع وأخذ يُبحر بين الظلام والأمواج الهائجة، وأخذ ركاب السفينة يصرخون مما يحدث لهم.
• إلى أن أشتدت الرياح هي الأخرى مع الأمواج فاضطر ركاب السفينة إلى إلقاء أغراضهم في البحر حتى يقل الحِمل على السفينة.

قصة حوت يونس للاطفال

• ولكن لا تظل السفينة على وشك الغرق، لذا اضطروا إلى عمر قرعة ومن يظهر اسمه بهذه القرعة سيُرمى بالبحر.
• وبالفعل تم عمل القرعة ووقعت على سيدنا يونس عليه السلام فقالوا له لا أنت رجل صالح وأعادوا القرعة مرة أخرى.
• ولكنها وقعت أيضاً على سيدنا يونس، وتلك كانت رسالة من الله تعالى لإستعجال سيدنا يونس وخروجه من قومه دون أمر الله تعالى.
• وأخيراً رمى سيدنا يونس نفسه بالبحر وحينها أوحى الله إلى حوت موجود بالبحر بأن يبتلع سيدنا يونس ويحفظه في جوف بطنه دون أن يخدشه أو يضره.
• فأصبح سيدنا يونس داخل بطن الحوت في الظلام الدامس بعدما أعتقد أنه مات فظل يسجد الله ويقول:
• “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين”.
• وأخذ يرددها كثيراً بعدما شعر بالندم على ما فعل.

قصص الأنبياء للاطفال

• واستمر داخل بطن الحوت لفترة ما لا يعلمها إلا الله إلى أن استجاب الله لدعاء سيدنا يونس وتاب عليه.
• وأمر الحوت أن يُلقى سيدنا يونس على الشاطئ وحينها خرج سيدنا يونس ضعيفاً نحيلاً يقتله العطش والجوع.
• فوجد أمامه شجرة من اليقطين فأخذ يستظل بأوراقها ويأكل ثمارها إلى أن تعافى جسمه.
• فأعاده الله إلى قومه بعدما تاب عليه لأنه عبداً مؤمن وعندما وصل إلى أهله وجد أهل القرية آمنوا بالله عز وجل.
• وربما سبب ذلك صدقه مع الله.
• فعلم سيدنا يونس أنه استعجل ولولا خروجه دون أمر الله ما كان ابتلعه الحوت وما كان حدث كل ذاك.
• وهذا يُعلمنا بأن الخير قادم ولكن علينا الصبر وعدم الاستعجال.

قصة سيدنا يونس في القرآن

تأتي الكثير من آيات القرآن الكريم التي تُوضح لنا قصة سيدنا يونس وهي:
• “فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ”.
• “وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ”.
• “وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ * فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ * فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ * فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ”.
• ” لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيمٌ * وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ * وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ * فَآمَنُوا فَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ”.

وإلى هنا نكون قد انتهينا من قصتنا اليوم آملين أن تنال على إعجابكم وتعود عليكم بالنفع.

مواضيع قد تعجبك