قصة للاطفال جديدة مكتوبة

قصة للاطفال

يعشق الأطفال في هذا العالم القصص الخيالية، وربما نجد أن القصص من أهم الأشياء المفيدة للأطفال التي تعمل على توسيع معجمهم اللغوي كما تمدهم بما يحتاجون من أخلاق وقيم حميدة ببعض القصص، إلى جانبهم تسليتهم بشكل ممتع عند قراءة القصص، لذا نقدم لك بهذه السطور تعرف عليها.

قصة للاطفال

1- قصة القنفذ والحيوانات الصغيرة

  • في إحدى الغابات الجملية كان يعيش هناك قنفذ صغير يُسمى قنفود.
  • وكان يعشق أن يلعب مع الحيوانات الأخرى إلا أن الحيوانات كانت تكره أن تلعب معه فظره ملئ بالشوك يؤذي الأخرين عند اقترابهم منه.
  • وحتى الأرنب والسلحفاة لم يسلموا من شوكه بل تأذيا أيضاً عندما لعبا معه.
  • وهذا جعل القنقذ يقرر أن يحلس في البيت ولا يخرج منه لأنه يحب أصداقائه كثيراً ولا يود أن يأذيهم.
  • ومرت أيام ولم يخرج القنفذ من بيته فاستغربت الحيوانات وأخذت تسأل عن سبب اختباءه هذا!.
  • وهنا عرفت الحيوانات السبب وقرروا أن يفاجئوه بهدية جميلة تحل له جميع مشاكله وتقربه من أصدقائه فما هي؟!.
  • وهنا اجتمع الأصدقاء وقرروا أن ذهبوا إليه بالهدية ليدقوا الباب ويفتح لهم القنفذ والدموع تنهمر من عينيه.
اقرأ أيضا  قصة عن الصدق للاطفال

قصص اطفال جديدة

  • وهنا ابتسم الأصدقاء وقدموا له الهدية وطلبوا منه أن يفتحها، أتعلم ما بداخلها؟!.
  • قام قنفوذ بفتح الهدية ليتفاجأ بأنها قطع من الفيلين ولكنه لم يفتح ما هذا؟! وما فائدته؟!.
  • وهنا ضحك الأصدقاء واقتربوا منه وأخذوا يضعون قطع الفلين على شوك قنفوذ حتى تم تغطيتها جميعاً.
  • وهنا حضن الجميع قنفوذ بقوة وأصبح في سعادة غامرة.
  • وانطلق قنفوذ وأصدقائه بالمرح واللعب وسط الغابة وهنا أدرك قنفوذ أنه أحسن إختيار أصدقائه.

مكتوبة

2- قصص مسلية للأطفال مكتوبة: قصة المزارع المخادع

  • يُحكى بأن هناك مزارع مكار بإحدى القرى قام ببيع بئر الماء الخاص به لجاره مقابل الكثير من المال.
  • وعند جاء المزارع الذي قام بشراء البئر ليأخذ ماء منه أوقفه الرجل الأخر وقال له:
  • “أنا بعت البئر لك لكنني لم أبع لك الماء الذي بداخله!”.
  • اندهش المزارع الجار كثيراً وأخذ يتحدثه معه بلا فائدة إلى أن قرر الذهاب إلى القاضي ليشتكي ذلك المتحال.
  • وعندما سمع القاضي القصة قام بإحضار المزارع المخادع فوراً وطلب منه أن يعطي الشاري البئر لأنه حقه لكنه يرفض!.
  • وهنا قال له القاضي: حسناً إذن الماء لك والبئر لجارك أليس كذلك؟!.
  • قال المزارع المحتال “نعم هذا هو الشأن”.
  • فقال له القاضي: حسناً إليك الحل إذن اذهب إلى البئر وافرغ ما بداخله من ماء واتركه لصاحبه فارغاً.
  • وهنا انهدش المزارع المخادع وقال “وكيف ذلك!”.
  • وعلم أن خديعته لا تضر سواه فترك الرجل البئر ورحل في نظرات من السخرية
    وقرر بألا يفعل ذلك مرة ثانية.
اقرأ أيضا  قصة مصورة للأطفال

وإلى هنا تصل قصتنا إلى نهايتها، آملين أن تنال على إعجابكم، ولا تنسوا إخبارنا بالتعلقيات عن ردود أفعال أطفال حول تلك القصص الجميلة.

مواضيع قد تعجبك