قصة الاسراء والمعراج بالإضافة إلى بعض المعلومات عنها

قصة الاسراء والمعراج

تعتبر رحلة الإسراء والمعراج من أعظم المعجزات التي أعطاها الله تعالى لنبيه -صلى الله عليه وسلم-، من أجل دعمه في رحلته في الدعوة ومن أجل نصرة الإسلام، وكان يعاني النبي من الحزن نتيجة لكثير من الاحداث، فكانت رحلة الإسراء والمعراج دواء للنبي، قال الله تعالى :{سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} (الإسراء/1)، إليكم في السطور التالية .

قصة الاسراء والمعراج

  • إن رحلةُ الإسراء والمعراجِ لم تكن مثل أي حدث عادي، ولكن كانت عبارة عن معجزة عظيمة من الله سبحانه وتعالى.
  • حيث أنه كانت منحة عظيمة من الله إلى نبيه محمد -عليه الصلاة والسلام-، وكانت شيء ضخم لنصرة الدعوة وإقامة حجة جديدة مختلفه على قومه.
  • لأن رحلة الإسراء والمعرج من المعجزات الكبيرة التي يستحيل أن يفعلها البشر بمفردهم.
  • وكانت رحلة الإسراء والمعراج كالأتي:  أسرى بمحمد -صلى الله عليه وسلم- من المسجد الحرام الذي يقع موقعه في مكة المكرمة إلى المسجد الأقصى الذي يقع في مدينة القدس.
  • وجاءت رحلة الإسراء والمعراج في الوقت المناسب لكي تخفف مشاعر الحزن عن النبي، والتي شعر بها نتيجة للعديد من الأحداث.
  • ومن تلك الأحداث ما وجده من أهل الطائف أثناء دعوتهم إلى الإسلام، ووفاة زوجته وعمه.
  •  وعرج بالنبي إلى السموات العلى،لكي يرى آيات الله تعالى العظيمة.
  • لم يتم ذكر تفاصيل بشكل مباشر عن رحلة الإسراء والمعراج في القرآن الكريم.
  • لكن هناك بعض الآيات التي تدل على تلك الأحداث ومن تلك الآيات في قوله تعالى: (وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ*عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ*عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ*إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ*مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ*لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ).
  • وعند تفسيرِ الآية: (وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ)، فتدل على أن رؤية الرسول -عليه الصلاة والسلام- لجبريل كانت على شكله الذي خلقه اللهُ عليه.
  • وحدثت هذه الرؤية مرتين: أول مرة في ليلة البعث عندما أوحى إلى النبي، وثانية مرة هي ليلة الإسراء.
  • وقام الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالصلاة ركعتين في المسجد الأقصى وكان يصلي خلفه جميع الأنبياء.
  • وبعد ذلك بدأت رحلة المعراج حيث قابل الرسول الانبياء أثناء صعوده إلى السماء حتى وصل إلى سدرة المنتهى.
  • وهناك أوحى الله تعالى للنبي فرض خمسين صلاة كل يوم.
  • فنزل الرسول إلى موسى -عليه السلام- فقال له أن يعود إلى الله لكي يخفف الفروض.
  • حتى وصلت إلى خمس فرائض في اليوم والليلة.
اقرأ أيضا  قصة سيدنا اسماعيل وامه هاجر وماء زمزم كاملة

مشاهد الإسراء والمعراج الصحيحة

  • يقول البعض أن رحلة الإسراء والمعراج حدثت قبل الهجرة بثلاث سنوات.
  • وقيل أيضًا أنها كانت قبل الهجرة بسنة واحدة فقط.
  • أما بالنسبة للمكان التي بدأت فيه رحلة الإسراء والمعراج فهو المسجد الحرام.

قد انتهينا معًا من تناول قصة الإسراء والمعراج بشكل مختصر، بالإضافة إلى بعض المعلومات المهمة عنها.

مواضيع قد تعجبك