قصص الانبياء للاطفال يوسف بشكل مختصر

قصص الانبياء للاطفال يوسف بشكل مختصر

تعتبر قصة سيدنا يوسف مع أخوته من أفضل وأجمل قصص القرآن الكريم،
لأنها تحتوي على الكثير من الأحداث والمشاعر والمواقف التي تثبت إيمان وبراعة يوسف عليه السلام،
إليكم قصص الانبياء للاطفال يوسف بشكل مختصر ومبسط.

قصص الانبياء للاطفال يوسف

  • في إحدى الليالي أثناء نوم سيدنا يوسف -عليه السلام- رأي رؤيا عجيبة.
  • حيث رأى أحد عشر كوكباً والشمس والقمر له ساجدين، وبعد أن استيقظ يوسف -عليه السلام-
    ذهب إلى أبيه (يعقوب -عليه السلام-) لكي يروي له تفاصيل الرؤيا.
  • أدرك يعقوب -عليه السلام- من خلال إستماعه لأحداث الرؤيا أن ابنه يوسف
    سوف يكون له شأن عظيم في المستقبل.
  • ولهذا السبب قام بتحذيره ومنعه من أن يحكي الرؤيا لإخوته.
  • لأن الشيطان قد يقلبهم على أخيهم يوسف، ويحسدونه على الفضل الذي أعطاه الله إليه.
  • لذلك لم يحكي رؤيته أمام أي شخص.
  • كما أن يوسف عليه السلام كان الأبن المفضل لدى والده  يعقوب -عليه السلام-.
  •  لذلك كان يعقوب يحب يوسف عليه السلام حباً شديدًا.
  • وكان أخوته يشعرون بالغيرة من ذلك ويحسدون يوسف على حب أبيه الشديد له ويحقدون عليه.
  • وفي يوم أتفقوا معًا على خطة يمكنهم بها إبعاده عن أبيه.
  • قام أحد أخوته باقتراح أن يقوموا برميه في غيابات الجب، واتفقوا جميعاً على المؤامرة من أجل التخلص منه.
  • وبالفعل طلبوا من يعقوب- عليه السلام- (والده) أن يأذن ليوسف أن يذهب معاهم ليلعب ويمرح.
  • كما أنهم أعطوه وعدًا بأن يحافظوا عليه.

قصة يوسف للاطفال مكتوبة

  • حينما وصل يوسف مع أخوته إلى مكان تنفيذ المؤامرة.
  • قاموا بفعل ما اتفقوا على فعله في يوسف.
  • بعد أن قاموا برمي يوسف في البئر، وذهبوا إلى أبيه بقميصه مليء بالدماء.
  • وقاموا بإدعاء أن الذئب إلتهم يوسف.
  • كان هناك بعض البدو يمرون بجانب البئر فوجدوا يوسف -عليه السلام- بداخله.
  • أخرجوه من البئر وقاموا ببيعه بثمن رخيص للغاية، ورآه  عزيز مصر وقرر شرائه.
  • كما أنه طلب من زوجته أن ترعاه، ولكن من جمال يوسف -عليه السلام- الشديد راودته عن نفسه.
  • ولكن رفض يوسف -عليه السلام- أن يعصى الله سبحانه وتعالى.
  • فقامت بوضعه في السجن، ولكن بعد ذلك أظهر الله تعالى براءته أمام الجميع وخرج من السجن.
  • كان يوسف -عليه السلام- بارع وأمين، فقام الملك بوضعه في إدارة شئون البلاد.
  • كما أنه جعله أمين على الخزائن، وأيضًا في إدارة شئون الغذاء التي أحسن إدارتها خلال سنوات العجاف (القحط).
  • وفي النهاية أجتمع يوسف مع والده وأخوته وخروا له سجدًا، وبهذا تكون قد تحققت رؤياه التي رأها في بداية القصة أثناء نومه.

الآن قد أنتهينا من ذكر قصة يوسف -عليه السلام- بشكل مبسط ومختصر، وأيضًا ذكرنا أبرز الأحداث
التي وردت عن القصة في القرآن الكريم.

ما الدروس المستفادة والحكمة من قصة يوسف؟.. شارك معنا في التعليقات.

مواضيع قد تعجبك