قصة سيدنا موسى والحوت.. تعرف عليها بالتفصيل

قصة سيدنا موسى والحوت.. تعرف عليها بالتفصيل

نتناول معكم في السطور التالية بالتفصيل الموجودة في القرآن الكريم في سورة الكهف،
عندما أراد سيدنا موسى-عليه السلام- الوصول إلى مجمع البحرين من أجل أن يجد الرجل الصالح (الخضر).

قصة سيدنا موسى والحوت

  • في أحد الأيام كان نبي الله موسى -عليه السلام- واقفًا ليلقي خطبة أمام بني إسرائيل.
  • فقالوا له متسائلين ” من هو أعلم أهل الأرض؟”، فقال لهم موسى -عليه السلام- أنه أعلم من في الأرض.
  • فعاتبه الله -سبحانه وتعالى- (لأنه لم يُرجع الفضل إليه)،  بالإضافة إلى أن الله -تعالى- أخبره أن هناك رجل صالح أعلم منه، كما أنه موجود في مجمع البحرين.
  • فسأل موسى -عليه السلام- ربّه عن كيفية الوصول لهذا الرجل، فأمره بالخروج وأن يأخذ معه حوتاً وأن يجعله بمكتل.
  • حيث أن المكان الذي سوف يفقد فيه الحوت سوف يجد فيه الرجل الصالح.
  • أخذ موسى -عليه السلام-  معه فتاه يوشع بن نون والحوت، وذهب، وعندما وصل إلى الصخرة غلب موسى وفتاه النعاس وناما.
  • فقام الحوت بالهروب من المكتل وأنطلق إلى البحر، وذلك بعد أن شرب من عين ماء موجودة في الصخرة (يُطلق عليها عين الحياة)، حيث رد له الروح فاستطاع الهروب.
  • والدليل في قول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (وفي أصْلِ الصَّخْرَةِ عَيْنٌ يُقَالُ لَهَا: الحَيَاةُ لا يُصِيبُ مِن مَائِهَا شيءٌ إلَّا حَيِيَ، فأصَابَ الحُوتَ مِن مَاءِ تِلكَ العَيْنِ – قالَ: فَتَحَرَّكَ وانْسَلَّ مِنَ المِكْتَلِ).
  •  وأمر الله -تعالى- الماء بالتوقف عن الجريان في المكان الذي هرب الحوت من خلاله حتى لا يتم مسح أثره.
اقرأ أيضا  قصة سيدنا موسى مع فرعون والسحرة

قصة الحوت في سورة الكهف

  • وحينما استيقظ موسى -عليه السلام- تابع التحرك في الماء  ونسي أن يتفقد الحوت.
  • قال الله -تعالى-: (وَإِذ قالَ موسى لِفَتاهُ لا أَبرَحُ حَتّى أَبلُغَ مَجمَعَ البَحرَينِ أَو أَمضِيَ حُقُبًا *
    فَلَمّا بَلَغا مَجمَعَ بَينِهِما نَسِيا حوتَهُما فَاتَّخَذَ سَبيلَهُ فِي البَحرِ سَرَبًا).
  • وفي أثناء تحركهم شعر موسى -عليه السلام- بالجوع والتعب، وطلب من فتاه الطعام.
  • فتذكر فتاه حينها  أن يخبره بأن الحوت قام بالهروب عندما كانوا عند الصخرة.
  • حيث قام الشيطان بجعله ينسى أمر الحوت.
  • قال -تعالى-: (فَلَمّا جاوَزا قالَ لِفَتاهُ آتِنا غَداءَنا لَقَد لَقينا مِن سَفَرِنا هـذا نَصَبًا * قالَ أَرَأَيتَ إِذ أَوَينا إِلَى الصَّخرَةِ فَإِنّي نَسيتُ الحوتَ وَما أَنسانيهُ إِلَّا الشَّيطانُ أَن أَذكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبيلَهُ فِي البَحرِ عَجَبًا).
  • فقام موسى عليه السلام وفتاه بالعودة إلى المكان الذي هرب فيه الحوت فوجدا عنده العبد الصالح هناك.
  • قال -تعالى-: (قالَ ذلِكَ ما كُنّا نَبغِ فَارتَدّا عَلى آثارِهِما قَصَصًا * فَوَجَدا عَبدًا مِن عِبادِنا آتَيناهُ رَحمَةً مِن عِندِنا وَعَلَّمناهُ مِن لَدُنّا عِلمًا).
اقرأ أيضا  قصة سيدنا موسى والعجل والسامري

قد أنتهينا معًا من ذكر قصة سيدنا موسى والحوت الموجود في القرآن الكريم في سورة الكهف.

والتي هي جزء أيضًا من قصة سيدنا موسى والخضر.

مواضيع قد تعجبك