قصة سيدنا ادريس مع قومه.. تعرف عليها

قصة سيدنا ادريس مع قومه

يعتبر نبي الله إدريس من الأنبياء الذين لم نسمع الكثير من القصص عنهم، لذلك إليكم في هذا المقال
بالإضافة إلى أبرز المعلومات التي توصل إليها العلماء والمفسرين عن سيدنا إدريس.

قصة سيدنا ادريس مع قومه

  • لم يستطع العلماء أن يتفقوا بالتحديد على المكان الذي ولد فيه إدريس -عليه السلام-.
  • حيث قال البعض أنه كان مولود في مصر، والبعض الآخر يقول أنه كان مولود في بابل في العراق.
  • ويعتبر إدريس  ثالث أنبياء البشر، حيث أنه أتى بعد سيدنا آدم وسيدنا شيث -عليهما السلام-.
  • كما أن سيدنا إدريس  أخذ العلم الذي نزل من الله تعالى على شيث بن آدم.
  • حيث أنه دراس ذلك العلم وتعلمه وقام بتطبيقه، ولهذا السبب سُمى ” إدريسًا”.
  • أستمر إدريس في دراسة العلم حتى آتاه الله النبوة.
  • حيث قام بدعوة الناس للإلتزام بتعلم وتطبيق شريعة آدم وشريعة شيث -عليهما السلام-.
  • وقام بإتباعه القليل من الناس وخالفه الأغلبية، فأتخذ قرار أن يرحل من بابل.
  • خرج إدريس -عليه السلام- ومن آمن معه من بابل إلى مصر.
  • وأستقر في مصر وقام بدعوة الناس إلى الإيمان بالله سبحانه وتعالى.
  •  كما أنه ينسب إليه الفضل في بناء العديد من المدن وتنظيمها بشكل جيد وعلى أسس ثابتة.
  • يقال أنه في زمانه تم إنشاء مائة وثمانٍ وثمانين مدينة.
  • وهناك إختلاف بين العلماء وأهل التفسير في تفسير وفاة إدريس -عليه السلام- التي ذُكرت في قوله تعالى عنه: “وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا”.
  • فقال بعض العلماء أن المقصود بالرفع هنا هو رفع معنوي بين الناس بعلمه وفي الجنة.
  • وقيل أن الرفع حدث فعليًا وتم قبض روحه في السماء الرابعة أو السادسة.

مكتوبة وكامله

  • تم ذكر نبي الله إدريس -عليه السلام- في أكثر من موضع في القرآن الكريم.
  • وتم تسميته “إدريسًا” لأن الاسم مأخوذ من الدرس والدراسة، وذلك لكثرة علمه ولكثرة دراسته وتفكره وتأمله في الصحف المُنزلة على آدم وشيث -عليهما السلام-.
  • وقال البعض أنه يعتبر أول من “خطَّ وخاط”، أي أنه خطَّ بالقلم وخاط الثياب.

العلوم التي تعلمها سيدنا إدريس

  • قال البعض  أن إدريس -عليه السلام- كان يتحدث بـ72 لغة، وكان يتكلم بتلك اللغات مع الأقوام التي بُعث إليهم من أجل الدعوة.
  •   كما أنه تعلم العلوم المختلفة، بالإضافة إلى انه علمها لقومه،  كما انه كان لديه معرفة كبيرة بعلم النجوم، حيث عرف أسرار النجوم ومواقعها من الله -تعالى- .
  • كان لديه علم بالفلك والحساب والأرقام، وعدد السنين والتقويم، كما أنه يعتبر أول من برع في علم الطب.
  • بالإضافة إلى أنه أول من أنذر بقرب الطوفان، وكما ذكرنا سابقًا هو أول من قام بوضع قواعد جيدة من أجل إنشاء المدن بشكل منظم.

قد أنتهينا معكم من ذكر قصة سيدنا إدريس مع قومه، بالإضافة إلى معلومات أخرى عن قصص الأنبياء.

مواضيع قد تعجبك