دعاء سيدنا موسي عليه السلام للرزق والزواج

دعاء سيدنا موسي

إن الدعاء هو العبادة، وهو أقرب الصلات بين العبد وربه، ففيه إيمان بوجود الله، وربوبيته، بل وتسليم بقدرته، وخير الدعاء ما قاله أنبياء الله -صلاوات الله عليهم وسلامه- وفي هذا المقال نخص بالذكر دعاء سيدنا موسي عليه السلام كما ورد في كتاب الله وسنة رسول الله.. فتابعنا، وتعرف إلى أدعية النبي موسى.

دعاء سيدنا موسي للرزق

مرت رحلة سيدنا موسى -عليه السلام- بالعديد من المواقف والأحداث، بداية من إلقاء أمه له في صندوق في اليم، وحتى وجدته امرأة فرعون “آسيا”، واتخذته ابن لها ولفرعون، حتى كبر في بيتهما، وربته أمه وأخته بمقربة منه، إلى أن وجد برهان ربه، وحاول أن يدعو فرعون وقومه لعبادة الله الواحد الأحد، فتؤمن به امراته، ويحاربه فرعون؛ حتى يبتلعه البحر هو وجيشه، وينجو موسى ومن اتبعه من القوم الظالمين، ومن هنا نجد أن هناك العديد من الأدعية التي وردت على لسان موسى باختلاف المواقف نتعرف إليها بالتفصيل فيما يلي:

  • “رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ”

  • وهناك دعاء آخر: “رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي* وَاحْلُلْ عُقْدَةً
    مِنْ لِسَانِي* يَفْقَهُوا قَوْلِي”

  • “رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ”

وتلك الأدعية يمكن ترديدها بنية سعة الرزق، فلا حرج من أن قولها بهدف أن يرزقنا الله بأي أمر نرغب فيه، ولكن مع استحضار النية، والإيمان بأن الله يسمع الدعاء، بل ولن يرد يد عباده صفرًا، فكل ما عليك فعله هو أن تخلص وجهك لله، وترفع يدك إليه، وتلح في دعائك، حتى يقضي الله أمره، فيستجيب بما فيه الخير لك، والآن: نتعرف إلى دعاء موسى للزواج.. فتابعونا في التالي.

دعوة النبي موسى للزواج

لأن الزواج رزق مثله مثل أي أمر آخر في حياة البشر، فقد ورد في سورة القصص دعوة سيدنا موسى، والذي قال أنه بعد أن رددها رزقه الله بزوجته ابنة سيدنا شعيب، تطلب منه الزواج، والدعاء هو:

  • “فسقى لهما ثمّ تولّى إلى الظّلّ فقال
    ربّ إنّي لما أنزلت إلّى من خير فقير”

أما عما ورد في القرآن الكريم بشأن زواج سيدنا موسى، يقول الله تعالى في سورة القصص:

  • قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ
    حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي
    إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ * قَالَ ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ
    فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ ﴾ [القصص: 27، 28].

يذكر أن الدعاء يجوز بأي صيغة، أو أي لغة، ويمكن ترديد دعوة سيدنا موسى بنية الرزق بالزوج أو الزوجة الصالحة، وذلك لا حرج فيه، فنبدأ الدعاء بالشكر والحمد والثناء، والصلاة على النبي، والدعاء بأسماء الله الحسنى، وصفاته العلا، ونختم الدعاء بالصلاة الإبراهيمية، والآن: نستعرض معًا أدعية سيدنا موسى كاملة.. فتابعنا للمزيد.

أدعية موسى عليه السلام

خلال رحلة سيدنا موسى نجد اتصاله الوثيق بالله -سبحانه وتعالى- فهو كليم الله الذي طلب من خالقه أن ينظر إليه، حيث يقول: “رب أرني أنظر إليك”، ومن هنا نجد مناجاة موسى لربه على مدار رحلته، فنذكر أهم ما ورد من أدعية على لسان موسى في القرآن الكريم في التالي، وهي:

  • قال ربّ إنّي ظلمت نفسي فاغفرلي فغفر له إنّه هو الغفور الرّحيم

  • فخرج منها خائفًا يترقّب قال ربّ نجّني ممنالقوم الظّالمين *
    ولمّا توجّه تلقاء مدين قال عسى ربّي أن يهديني سواء السّبيل

  • فسقى لهما ثمّ تولّى إلى الظّلّ فقال ربّ إنّي لما أنزلت
    إلّى من خير فقير

  • قال ربّ اشرح لي صدري * ويسّرلي أمري * واحلل عقدةً
    من لساني * يفقهوا قولي * واجعل لي وزيرًا من أهلي *
    هارون أخي * اشدد به أزري * وأشركه في أمري

  • قال ربّ إنّي قتلت منهم نفسًا فأخاف أن يقتلون * وأخي هارون
    هو أفصح منّي لسانًا فأرسله معي ردءًا يصدّقني إنّي أخاف أن يكذبون

  • قال ربّ إنّي لا أملك إلاّ نفسي وأخي فافرق وبيننا وبين القوم الفاسقين

  • وقال موسى ربّنا إنّك آتيت فرعون وملأه زينةً وأموالاً ي الحياة الدّنيا
    ربّنا ليضلّوا عن سبيلك ربّنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم
    فلا يومنوا حتّى يروا العذاب الأليم

  • إِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُمْ مِنْ كُلِّ مُتَكَبِّرٍ لا يُؤْمِنُ بِيَوْمِ الْحِسَابِ”

  • رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ
    سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى
    يَرَوُا الْعَذَابَ الأَلِيمَ

دعاء موسى عليه السلام عند البحر

أما عن دعاء سيدنا موسى عند البحر فارتبط بواقعة هروبه من فرعون وجيشه، حث انفلق البحر لموسى ومن اتبعه، ومروا بعيدًا عن بطش الظالمين -فرعون وجيشه- وما أن وصولوا إلى بر الأمان ابتلع البحر جيش فرعون، وجعل فرعون عبرة للعالمين، حيث خرجت جثته على البر ليكون عبرة لكل ظالم، وجاء في السنة النبوية دعاء موسى عند البحر، وهذا ما سنتعرف إليه في التالي:

عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم : ألا أعلمك الكلمات التي تكلم بها موسى حين جاوز البحر ببني إسرائيل ؟ ” ، فقلنا : بلى يا رسول الله ، قال : ” قولوا : اللهم لك الحمد ، وإليك المشتكى ، وأنت المستعان ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، قال عبد الله : فما تركتهن منذ سمعتهن من رسول الله – صلى الله عليه وسلم. وقال الأعمش، أن آت قد أتاه في في المنام وقال له أن يستزيد بقول: “ونستعينك على فساد فينا ، ونسألك صلاح أمرنا كله

دعوة موسى لأخيه

وكان موسى عليه السلام مثالاً للصبر، حيث ورد في حديث رسول الله -صل الله عليه وسلم- ما يؤكد ذلك، فكان النبي صل الله عليه وسلم عندما يشتد به الأذى، يقول: (رحم الله موسى، لقد أوذي بأكثر من هذا فصبر)، فعن دعاء موسى لأخيه هارون، فقد كان موسى يتوقع أن يكذبه قومه، ومن ثم دعا ربه أن يكون هارون أخيه معه يشاركه أمره، ومن دعائه قال:

  • قال ربّ اشرح لي صدري * ويسّرلي أمري * واحلل عقدةً
    من لساني * يفقهوا قولي * واجعل لي وزيرًا من أهلي *
    هارون أخي * اشدد به أزري * وأشركه في أمري

  • قال ربّ إنّي قتلت منهم نفسًا فأخاف أن يقتلون * وأخي
    هارون هو أفصح منّي لسانًا فأرسله معي ردءًا يصدّقني
    إنّي أخاف أن يكذبون

ومن الواضح في آيات الذكر الحكيم أن هارون -عليه السلام- كان أفصح لسانًا من موسى -عليه السلام-، كما أنه كان يتمتع بمكانة كبيرة لدى موسى، ويتربع في منزلة عالية لدى موسى فهو الأخ، والوزير، والأمان، والشريك في الرحلة.

وإلى هنا نكون قد تعرفنا إلى دعاء سيدنا موسي عليه السلام كما وردت في كتاب الله، وسنة رسول الله، ونسأل الله تعالى أن يرزقنا تيسير الأمر كله، كما يسر الأمر لموسى، وشق البحر له، وانقذه من بطش فرعون وجيشه، ونجاه من شرور البشر.. آمين.

مواضيع قد تعجبك