قصة سيدنا صالح وناقته مكتوبة مختصرة

قصة سيدنا صالح وناقته

نقدم لك اليوم قصة من أشهر القصص الجميلة المعروفة التي أتى بها القرآن الكريم ليعرفنا عليها لنتخذ منها العبرة والعظة، وهى قصة ناقة سيدنا صالح عليه السلام، فعل تعرفها كاملة؟، لذا عليك متابعة تلك السطور التالية لتتعرف عليها عن .

وناقته

  •  أخذ سيدنا صالح يدعوا قومه كثيراً لعبادة الله وحده، كما أخذ يذكرهم بنعم الله
    العديدة عليهم كنحت البيوت والقلاع فى الجبال وتطاول البنيان.
  •  ولكن لم يستجيبوا له فأخذ يذكرهم بقوم لوط وما حدث لهم نتيجة كفرهم.
  •  وعندما استمر سيدنا صالح فى دعوته طلب قومه منه أن يخرج لهم ناقة من صخرة معينة، لكى يصدقوا رسالته.
  •  ولكن اشترطت قوم ثمود أن تكون تلك الناقة حامل عشراء وأن يروها تخرج من الصخرة بعيونهم.
اقرأ أيضا  قصة قوم هود عليه السلام كاملة

قِصة قوم صالح والناقة

  •  وهنا أتت معجزة الله عز وجل لتخرج الناقة لهم، وكانت لها معجزات عديدة منها أنها تشرب بيوم واحد مقدار ما تشربه جميع الكائنات الحية مع البشر من قوم ثمود.
  •  وهنا تم تخصيص وتقسيم الشراب بينهم بأن تشرب الناقة يوما كاملا ويشرب باقى البشر بيوم أخر.
  •  ونجدمن معجزات تلك الناقة أيضا أنها تنتج حليباً يكفى جميع أفراد قوم ثمود فى اليوم الذى تشرب فيه الماء.
  • وقد قيل أن الإعجاز بهذه الناقة أنها خُلقت بساعة واحدة من صخرة صماء دون ذكر أو أنثى لفضل الله تعالى وهذا يظهر لما قدرة الله الفائقة على كل شئ، فالله على كل شئ قدير.
  •  وهنا يأمر سيدنا صالح قومه بعدما الاقتراب من الناقة بأى أذى وخصوصا بعدم الإبعاد بينها وبين الذرع والماء وحذرهم من ضربهم للناقة أو ذبحها.
  •  ووعدهم بالعذاب الأليم الذى سيحل عليهم من الله إذا قاموا بتلك بفعل التحذيرات السابقة.
اقرأ أيضا  قصة غزوة احد ما قبل الغزوة والمعركة كاملة ونتائج المعركة

قصة عقر ناقة صالح

  •  ولكن تضرر البعض من تلك الناقة، وكان هناك البعض كارهين لسيدنا صالح من بينهم امرأة تُدعى أم غنمة.
  •  كانت امرأة غنية مالكة الكثير من الغنم ومن البنات الجميلات.
  •  فأمرت رجلاً قصيراً منيعاً فى قومه يسمى قدار بن سالف، أو قيل إنه ابن زنا، فأمرته بقتل الناقة، مقابل ابنة جميلة من بناتها.
  •  وأيضاً هناك مرأة ثانية عزمت على قتلها وهى صدقة بنت المختار، وكانت امرأة جميلة وغنية، فطلبت من مصدع بن مهزج أن يعقر الناقة وتكون هي هدية له.
  •  وهنا ذهب قدار ومصدع إلى قومهم وأخذوا يحرضوهم على قتل الناقة، فاجتمعا تسعة على قتلها.
  •  فضربها مصدع بسهم ونحدر قدار عنقها واقتسم القوم لحمها.
اقرأ أيضا  قصة سيدنا إبراهيم وإسماعيل والكبش للأطفال (بالفيديو)

قصة سيدنا صالح عليه السلام كاملة مكتوبة

  •  وهنا أراد القوم إدراك ابن الناقة، ولكن أمر الله الجبل أن يمنع بينهم وبينه.
  •  وعندما رأى صالح أخذ يبكى الفصيل ورغى ثلاث مرات، وهنا حذرهم صالح أن عذاب الله سينزل عليهم بعد ثلاثة أيام.
  •  ثم أنشقت الصخرة ودخل فيها ابن الناقة، ويقول بعض المفسرين الآخرين أن القوم قتلوه وتقاسموا لحمه.
ناقة صالح فى القرآن

وأتى القرآن الكريم يصف لنا تلك القصة حيث قال الله تعالى:

  •  “وَيَا قَوْمِ هَٰذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ”.
  •  “إِنَّا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ”.

وتلك هي نهاية قصتنا اليوم عن سيدنا صالح وناقته، آملين أن تنال إعجابكم.

مواضيع قد تعجبك