قصة سيدنا سليمان للاطفال مع الهدهد مكتوبة

قصة سيدنا سليمان للاطفال

نجد الكثير من قصص سليمان الواردة في القرآن الكريم، وهى قصص متنوعة مختلفة كقصة سيدنا سليمان مع الهدهد، وقصته مع النمل، وقصته مع ملكة سبأ، لذا قمنا بسرد تلك القصص بشكل سهل للأطفال، عبر هذه السطور عن للاطفال.

  •  سيدنا سليمان من الأنبياء الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم بميزات عن الآخرين، ومنها أنه يفهم لغة الطير، فقال تعالى:
  •  “وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ ۖ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ ۖ إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ”.
  •  وكذلك قادر على التحكم بالكثير من المخلوقات كالجن والإنس والرياح والنحاس الذي يلين بين يديه فقال تعالى:
  •  “وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ ۖ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ ۖ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ* يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ ۚ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ”
اقرأ أيضا  قصة مريم العذراء..مع ذكر فوائد تلك القصة

قصة سيدنا سليمان مع النمل

  •  ونجد أن سيدنا سليمان كان يسير مع جيشه من الإنس والجن
    فسمع صوت نملة تقول لمن معها بالابتعاد عن طريق سليمان وجنوده خوفاً من أن يحطمهما.
  •  فقال تعالى “حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ
    ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ”.
  •  فهنا تبسم نبي الله سليمان عليه السلام من حديث النملة،
    وفرح بما أتاه الله من عمة ليفهم كلام الحيوانات.
  •  وهنا رفع يديه إلى السماء مبتسماً شاكراً الله.
  •  وأتى ذلك في القرآن الكريم فقال تعالى:
  •  “فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي
    أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ”
اقرأ أيضا  قصة سيدنا موسى مع الفتاتين من القرآن الكريم

قصة سيدنا سليمان للاطفال بالعامية

وهنا إليك قصة سيدنا سليمان مع الهدهد:

  •  حيث كان يتفقد دائماً سليمان عليه السلام جنده، وفى يوم ما لاحظ غياب الهدهد دون علمه.
  •  فأقسم على تعذيب الهدهد أن لم يأت بعذر مبين.
  •  وهنا أتى إلى المجلس متأخر وكان عذره أنه رأى قوماً يعبدون الشمس، فأخذ يتقصى أخبارهم.
  •  وهم قوم سبأ فأخذ يخبر سيدنا سليمان عنهم ووصفهم وصفاً دقيقاً.
  •  فهنا تحقق سيدنا سليمان من الأمر، وأمر الهدهد بإرساله رسالته إلى ملكة بلقيس ويرى ماذا ستفعل هي وقومها.
  •  ففعل الهدهد هذا وألقى الرسالة إلى ملكة بلقيس دون أن تراه، فقرأت الرسالة وتعجبت.
  •  وهنا اجتمعت بقادة مستشاريها وقالت إن سليمان يرسل لنا رسالة يدعوننا للإسلام وعبادة الله، ونحن أقوياء فما رأيكم!؟.
  •  ولكن في النهاية آمنت ملكة سبأ، وتركة عبادة الشمس وأخذت تعبد الله عز وجل.
اقرأ أيضا  قصة سيدنا موسى والسامري.. تابعوها معنا

قصة سيدنا سليمان مع الجن

  •  وكان يريد أن يبنى لها عرشاً لاستقبالها، فطلب من عفاريت الجن أن يأتوه بعرشها فيبنى مثله لتصيبها الدهشة.
  •  وهنا أمر سيدنا سليمان بإحداث بعض التغييرات ليرى ستعرفه أم لا ولكن حين قدمت!!
  •  عرفته وصُدمت لأنها تاركة عرشها تحت الجنود الأقوياء، ولم تفهم كيف تمكن سليمان من فعل هذا بهذه الدقة والسرعة.
  •  وهنا أدركت صدق نبوة سيدنا سليمان، وآمنت بدعوته وبالله دون عبادة الشمس.

وإلى هنا تكون قد وصلت قصتنا اليوم إلى نهايتها، آملين أن تعود عليكم بالنفع والعظة.

مواضيع قد تعجبك