علم تفسير الأحلام و الرؤى في الإسلام

تفسير الأحلام

علم في الإصلام يسمى أيضاً بعلم التعبير عن الرؤيا و هو علم شرعي إسلامي و يعتبر علم كامل متكامل من جميع النواحي ، له قواعد مستبطنه أساسها من القرآن و الأحاديث النبوية ، غير معترف به أكاديمياً و لا يتم تدريسه في الجامعات و المعاهد المعتمدة

تفسير الأحلام

علم تفسير الأحلام و الرؤى :

هو علم  الهدف منه هو تفسير الرؤيا أو المنام الذي يكون من الله جل و علا
و له معاني و تفسيرات مفيدة للإنسان في حياته و في المجتمع في بعض الأمور الدينية
و الدنيوية و هو أيضاً ما يعرف بالرؤيا الصادقة أو الصالحة وفقا لعقيدة الإسلام و مذهب السنة و الجماعة .

وهو علم قد اهتم به الإنسان منذ قديم الزمن و شغل تفكيره ، فقد حاول أن
يعرف ما هي الأحلام و كيفية حدوثها و ما هو الفرق بين الحلم و الرؤيا التي تبشر بالخير
أو الكوابيس المزعجة ، و قد أًبح علماً كامل لأن له الكثير من الجوانب المتداخله فيه
و المتشعبه منه ، و لكن الواضح منها أن الأحلام تكون من أمور واقعية حدثت مع الإنسان
أو تحدث معه ، إما من الخير أو الشر ، و على هذا الأساس فإن الأحلام إما تكون لتبشيرٍ
بخير أن لتحذير من وقوع شر ما في حياة الإنسان

و قد انتشر منذ زمن بعيد تفسير الأحلام و للدلالة على ذلك ، قيام العالم “محمد
بتفسير الأحلام و هناك موسوعة ما ستمى “ تفسير الأحلام لابن سيرين ” و لازال الكثيرين
و الكثيرين يرجعون لتلك الموسوعة في الكثير من التفاسير لفهم ما شاهدوه في أحلامهم

هناك تقسيمات و أنواع كثيرة أيضاً للأحلام و لكن الأهم التي يجب أن نعرفها هي الفرق بين الحلم و الرؤيا :
الرؤية : هي أمر إيجابي فإما أن تكون بُشرى بشيء جيد أو إنذار من الله بشيء سيء سوف يحدث لصاحبها و تكون من الله جل وعلا

اقرأ ايضا  الحائط في المنام لابن سيرين "رجلاً في المنام على حسب حاله"

أما الحلم : فهو من الشيطان و يأتي على هيئة كابوس أو على شكل ما يتمنى الإنسان في نفسه ثم يصحو منه على واقع مغاير تماماً لما يتمنى فيظل غاضب و و يبعده ذلك عن ذكر الله و الإيمان بقدره وواقعه و الحمد عليه قدر المستطاع لذلك فهي من الشيطان لإزعاج الإنسان و إبعاده عن الله جل و علا .

الحلم :

هو من الظواهر النفسية تأتي على هيئة صور عقلية متسلسلة و كأنها شيء يحدث
في الواقع بتسلسل أحداثها ، و يُدرك الشخص النائم ذلك في الحلم و ممن الممكن أن تكون
سبباً في إيقاظه من نوم عميق ، قد تتسبب الأحلام في حركات غير مفهومه من صاحبها أثناء النوم أو التكلم أو الصراخ فجأة ، و كل هذا يُظهر شدة رد الفعل من جانب الشخص الذي يحلم بها و يتفاعل معها ، و هي قد تحدث يومياً في حياة الشخص و قد تحدث على فترات متباعدة .

هناك أنواع كثيرة و مختلفة من أنواع الأحلام و لكن في النهاية فالأغلب أنها
ترتبط بالواقع و تكون ناتجة عن تفكير عميق بشيء ما في حياة الشخص نفسه أو حياة من يحيطون به .

 

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *