قصة الاميرة سندريلا كاملة

قصة الاميرة سندريلا

من أكثر القصص القديمة انتشارًا بين الناس إلى الآن بسبب جمالها والأمل الموجود بداخل القصة، وقامت شركة ديزني في سنة 1950 بإنتاج فيلم سندريلا المشهور، لذلك نتناول معم في السطور التالية .

قصة الاميرة سندريلا

  • في قديم الزمان كانت هناك فتاة صغيرة لطيفة وجميلة أسمها سندريلا.
  • تعيش تلك الفتاة بسعادة واطمئنان مع أبوها وأمها.
  • حتى أتى اليوم التي ماتت فيه أمها، وقام أبوها بالزواج من امرأة أخرى.
  • ولدى تلك المرأة بنتان من زوجها السابق.
  • فأصبح لسندريلا زوجة أب.
  • كانت تدعي أمام الناس وأمام أبيها أنها تحب سندريلا وتعاملها بلطف أكثر من بناتها.
  • ولكن في الواقع كانت تعامل سندريلا مثل الخادمة لها ولبناتها،
    وكانت تعمل سندريلا وتخدمهم طوال اليوم إلى أن تنام من شدة التعب.
  • وكانت كل ليلة تجلس في غرفتها وحيدة وحزينة وتبكي بكاء شديد ولا يسمعها أحد.
  • كان معها في غرفتها بعض الفئران والعصافير التي تقف على نافذتها.
  • بالإضافة إلى أن زوجة أبيها كانت تمنعها من الخروج او اللعب أو حتى الذهاب إلى الحفلات مثل أبنتيها.
  • وفي يوم من الأيام أصدر الملك خطاب بأنه سيبحث لأبنه الأمير عن زوجة من بنات المملكة التي سيقيم لهم حفلًا ضخمًا ومميزًا.
  • وكانت تريد سندريلا أن تذهب إلى الحفلة بشدة ولكنها تعلم أن زوجة أبيها لن تسمح لها بالذهاب،
    وقد تقف لها وتمنعها من الخروج والذهاب.
  • و في يوم الحفل بدأت كل بنات المملكة بتجهيز انفسهم، وقامت زوجة أبيها بشراء أفضل الثياب لبناتها.
  • وأضافت زوجة أبيها الكثير من الأعمال عليها كي تحرص على أنها لن تذهب إلى الحفل.
اقرأ أيضا  قصة سندريلا التراثية كاملة

قصة سندريلا الأصلية كاملة

  • كانت سندريلا جالسة وحزينة وفجأة ظهرت الساحرة التي بيدها العصا السحرية العجيبة.
  • وألبست لسندريلا فستان جميل جدًا، كما أنها أعطتها عربة خيول وسائق.
  • ولكن الشرط أن تعود إلى المنزل قبل منتصف الليل والا ستعود إلى هيئتها الأصلية أمام الجميع.
  • ذهبت سندريلا إلى الحفلة بكامل أناقتها وعربتها، ودخلت الحفل وخطفت أنظار الأمير إليها.
  • طلب الأمير الرقص معها وتحدث معها قليلًا ثم ادركت سندريلا أن وقت منتصف الليل قد أقترب.
  • لذلك فهي عليها الذهاب سريعًا لكي لا يراها أحد بهيئتها الأصلية وخاصة الأمير.
  • ركضت سريعًا لكي تخرج من الحفل وأثناء ركضها سقطت منها فردة حذائها.
  • أخذ الأمير الفردة وأمر في صباح اليوم التالي أن يبحث الجميع عن القتاة صاحبة هذا الحذاء.
  • دخل رجال الأمير بيت بيت في المملكة لكي يبحثوا عن الفتاة الجميلة صاحبة الحذاء.
  • حتى وصلوا إلى منزل سندريلا، حاولت زوجة أبيها أن تجعل الحذاء يدخل في قدم أبنتيها ولكنه لم يكن على مقاس أي منهم.
  • ولكن كانت المفاجأة أن الحذاء كان مناسب لقدم سندريلا تمامًا.
  • ومن هنا أصبحت سندريلا الأميرة سندريلا وتزوجت الأمير وعاشت حياة سعيدة في القصر بعيدًا عن زوجة أبيها.
اقرأ أيضا  قصة سندريلا للاطفال مكتوبة

قد انتهينا معًا من سرد قصة سندريلا بشكل كامل.

مواضيع قد تعجبك