قصة الذئب والخراف السبعة كاملة

قصة الذئب والخراف السبعة كاملة

من القصص المشهورة التي دائمًا كنا نسمع عنها في طفولتنا،
فهي قصة تعطي الكثير من النصائح لكي يحمي الطفل نفسه في غياب أهله عن المنزل،
لذلك نتناول معًا القصة بشكل كامل.

قصة الذئب والخراف

  • تحكي القصة انه في غابة جميلة وبعيدة، كان هناك نعجة ومعاها سبع خراف صغيرة.
  • وكانت النعجة دائمًا تخاف على صغارها وتوفر لهم الأمان والطعام وكل ما يحتاجونه.
  • وكانوا دائمًا يشعرون بالسعادة ويلعبون في بهجة ومرح.
  • وفي ذات مرة أرادت النعجة ان تذهب إلى أعماق الغابة لكي تأتي بطعام لصغارها.
  • فحذرتهم من الذئب الشرير وقالت لهم أن لا يخرجوا حتى تعود إلى البيت وإذا تم طرق الباب لا يفتحو لأي أحد.
  • ذهبت إلى الغابة وهي خائفة وقلقة على صغارها، ولكن كانت يجب أن تذهب لتحضر الطعام لم يكن في يدها أي حل آخر.
  • عندما ذهبت الأم إلى الغابة، بدأت شمس بالغروب، وقامت الخراف السبع بالاختباء بداخل المنزل وغلق الباب جيدًا.
  • وفجأة يسمعون طرق الباب بقوة، فقام أحد الخراف بسؤال الطارق “من وراء الباب؟”.
  • فرد عليه الطارق قائًلا ” أنا أمكم، أفتحوا يا صغاري فقد أتيت بالطعام”، لكن الصوت كان غريب على الخراف فهذا بالتأكيد ليس صوت أمهم.
  • كما أن هذا الصوت مفزع ومخيف لا يشبه صوت أمهم أطلاقًا.
  • لذلك خافوا ولم يفتحوا الباب لمن يطرق.
  • وقالوا ” أن هذا ليس صوت أمنا، يبدو انك الذئب الشرير”.
اقرأ أيضا  قصص عن الحيوانات للأطفال قصيرة وممتعة

الذئب والخراف السبعة في المزرعة

  • نظر أحد الخراف من النافذة فوجد أنه فعلًا الذئب الشرير ولكنه قد ذهب.
  • عاد الذئب من جديد ليطرق على الباب وهذه المرة هددهم بسكر الباب إذا لم يفتحوا له.
  • تأكد الذئب أن النعجة ليست موجودة في البيت، لذلك حاول خلع الباب والدخول عليهم من أجل أكلهم.
  • وهو يحاول خلع الباب، اتفقت الخراف على منع هذا الذئب الشرير من الدخول.
  • فتجمعوا كلهم خلف الباب وقاموا بدفع الباب بقوة.
  • ولحسن الحظ جاءت الأم ورأت الذئب وهو يحاول دخول البيت.
  • فشعرت بالخوف الشديد وذهبت إلى جارهم الصياد لكي ينقذهم.
  • فأتى الصياد ونجح في إصابة الذئب الشرير والتخلص منه.
  • بعد القضاء على ذلك الذئب الشرير فتحت النعجة الباب واطمئنت عليهم.
  • بالإضافة إلى أنها شكرت الصياد على إنقاذهم من هذا الخطر.
  • كما أنها كانت سعيدة بشجاعة خرافها السبعة وتصديهم لذلك الذئب.
اقرأ أيضا  قصة حيوانات الغابة قبل النوم للأطفال

وفي الختام نتعرف معًا على بعض الدروس المستفادة للأطفال من هذه القصة الجميلة:

  • طاعة أوامر الأم مهمة من أجل الحماية من الأخطار.
  • عدم فتح باب البيت لأي شخص غريب.
  • عندما يتحد الأشخاص مع بعضهم البعض فلا يمكن لأي أحد هزيمتهم حتى ولو كان ذئب مخيف ضخم.
  • طلب المساعدة من المقربين في المواقف الصعبة شيء مهم مثل ما طلبت الأم المساعدة من جارهم الصياد لإنقاذ الخراف.

مواضيع قد تعجبك