ملخص قصة سندريلا والحفلة الراقصة

ملخص قصة سندريلا والحفلة الراقصة

نروي لكم اليوم قصة من أروع وأشهر القصص الخيالية التي تحولت إلى أفلام كارتون،
وفيلم سينمائي من كثرة نجاحها، وهذه القصة تحثنا على الخير والرفق بالحيوان،
وجزاء الطيبة والمعاملة الحسنة للجميع، نقدم لكم اليوم ملخص المحببة لدى الصغار والكبار.

  • كان يا ما كان في سابق العصر وقديم الزمان، كانت تعيش فتاة جميلة تسمى سندريلا،
    وكان والدها رجل غني جدًا، وبعد وفاة أمها قرر الأب أن يتزوج من امرأة لتصبح أم لسندريلا،
    وبالفعل تزوج من امرأة لديها ابنتان، وكانت الفتاتين تغاران جداً من سندريلا،
    لأنها أجمل منهما ووالدها يدللها ويحبها كثيرًا.
  • وبعد وفاة والدها كانت زوجة أبيها تجعلها تخدمها هي وابنتيها،
    وكانت تقوم بكافة الأعمال الشاقة في المنزل من طهي الطعام وتنظيف البيت،
    وتنظيف وكي ملابسهم حتى أنها كانت تحمل الفحم الحجري إلى الموقد،
    وكانت تتحمل كل هذه الأمور الشاقة والمتعبة.
  • وفي يوم من الأيام قرر الملك تزويج ابنه فأرسل بطلبٍ لجميع فتيات البلد،
    لحضور حفل ضخم سيقام بقصر الملك، وذلك ليختار الأمير من بينهن عروساً له،
    وفي ليلة الحفل الكبير المنتظر، كانت سندريلا تساعد الفتاتين في ارتداء ملابسهما،
    وتصفيف شعريهما، وعندما قررت أن ترتدي فستان والدتها القديم، وتذهب معهما
    لم يقبلوا لعلمهم أن فور مشاهدة الأمير لها سيعجب بجمالها، وغادروا وظلت سندريلا تبكي في المنزل.
اقرأ أيضا  تلخيص قصة سندريلا الأصلية الحقيقية مكتوبة بالعربي

قصة سندريلا مكتوبة

  • وفجأة سمعت سندريلا صوتًا يتحدث معها ويقول لها “لم تبكين يا سندريلا؟
    ” فقفزت سندريلا وهي خائفة وإذ بها ترى سيدة عجوزٍ تقف أمامها، وتبتسم لها،
    وقالت لها هذه السيدة اذهبي يا سندريلا واحضري لي قرع العسل وأربعة من الجرذان،
    وبالفعل نفذت سندريلا ما طلبته منها هذه السيدة، وبلمسة سحرية
    من عصا تلك المرأة العجيبة تحولت القرعة إلى عربة فخمة وجميلة جدًا،
    والجرذان الأربعة تحولوا إلى أربعة رجال ذو ثياب أنيقة يقودون العربة.
  • وبعدها قالت لها “والآن دور ثيابك يا سندريلا الجميلة”،
    وبالفعل ضربت بعصاها فجعلت سندريلا ترتدي فستانٍ لم يُرى مثله من قبل ومجوهرات رائعة،
    وحولت حذائها الممزق إلى حذاء كريستال شديد الجمال،
    لم تصدق سندريلا ما حدث وسعدت كثيرًا لأنها ستذهب إلى الحفل بهذا الجمال،
    وشكرت سندريلا هذه السيدة كثيرًا وصعدت سندريلا العربة السحرية،
    ولكن قالت لها العجوز أنها يجب أن تعود من الحفل قبل الساعة الثانية عشر مساءًا
    لأنها عندها ستعود إلى طبيعتها.
  • وعندما ذهبت السندريلا للحفل تعجب الجميع من شدة جمالها،
    واعجب الأمير بها كثيرًا ذهب إليها وانحنى أمامها طالبًا منها الرقص معه،
    وكانت الفتاتان يشاهدان هذه الرقصة ولكنهما لم يتعرفا على سندريلا ولم يتوقعان أنها هي،
    ورقصا حتى أوشكت الساعة على الثانية عشر بعد منتصف الليل،
    وتذكرت سندريلا كلام العجوز وتركت الأمير وركضت على الفور،
    ولكنها أسقطت إحدى حذائيها ولم تستطيع الوقوف لالتقاطه فأكملت في ركضها إلى المنزل،
    وعند عودتها عاد كل شئ للسابق.
  • التقط الأمير الحذاء وارسل رجاله بحثًا عن صاحبته، وذهبوا إلى منزل سندريلا،
    ولكن زوجة أبيها لم تقبل أن ترتدي سندريلا هذا الحذاء ولكنهم أصروا على أن ترتديها،
    وبمجرد أن أرتدته دخل في قدميها وعلموا أنها هي الفتاة التي رقصت مع الأمير،
    وأخذوها إلى القصر وحينما رأها الأمير فرح جداً لعودتها، وأقام حفل زفافٍ لم تشهده المملكة من قبل،
    وتزوّج الأمير ساندريلا وعاشا سعيدين.
اقرأ أيضا  قصة سندريلا الحقيقية المرعبة..نتعرف عليها معًا

هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية قصتنا السعيدة قصة سندريلا.

مواضيع قد تعجبك