قصة قصيرة هادفة للأطفال

قصة قصيرة هادفة

القصص والحكايات من أفضل الطرق لإمتاع الأطفال وإيصال المعلومة المفيدة إليهم بكل سهولة ويسر خاصة إذا كانت تزيد من وعيهم وتنشط تفكيرهم وتحمل الكثير من العظة والحكمة.

قصة قصيرة هادفة ومعبرة

اخترنا لكم في موضوعنا اليوم أكثر من قصة قصيرة تعلم أطفالنا السلوكيات الإيجابية والقيم الصحيحة والأخلاق الحميدة ومنها من خلال أسلوب مبسط يسهل روايته على الكبار واستيعابه من الصغار

قصة الحمار وصراع البقاء

  • سقط حمار أحد المزارعين في بئر. فأخذ ينهق ويشتكى ولكن المزارع تركه
    باعتبار أن الحمار صار عاجزا والبئر لم يعد يسقيه الماء
  • دعى المزارع جميع جيرانه للحضور وتقديم المساعدة. لتعبئة البئر بالتراب،
    فأتوا جميعا وبدأوا في دفن الحمار في البئر.
  • أدرك الحمار ما يحدث فبدأ يصرخ فحدق المزارع في قاع البئر وذهل لما رآه،
    مع كل كمية من التراب كانت تهبط عليه،
  • كان الحمار يهتز لإزالة التربة من ظهره ويركب عليه ويزداد ارتفاع للأعلى
    وفجأة دهش الجميع فقد خرج الحمار من البئر وهرول سريعا
  • الحكمة المستفادة : أنه عليك أن تجعل مشاكلك دافعا لك للوصل لهدفك
    ونجاحك وليس عائقا تغرق أسفلها فلا تستسلم وحرر قلبك من الكراهية والهموم
اقرأ أيضا  المارد السحري الازرق وقصته مع علاء الدين

أجمل القصص القصيرة المعبرة 

الإمبراطور وقطعة النقود

  • كان هناك إمبراطور اعتاد قبل أي حرب يخوضها أن يلقي قطعة من
    النقود في الهواء ويتركها لتسقط فإذا جاءت صورة يقول لجنوده سننتصر وإذا جاءت كتابة يقول لهم سنُهزم.
  • والغريب في الأمر أنه في كل مرة كانت تظهر له الصورة، وكان الجنود في
    سبيل ذلك يقاتلون بحماس حتى أخر دقيقة وبالفعل ينتصروا على عدوهم.
  • مرت السنوات وظل هذا الإمبراطور يحقق انتصارات كبيرة لدرجة انه استطاع
    خلال فترة حكمه أن يكون له من الهيبة والنفوذ ما كان يجعل الجميع يخشى الاقتراب منه او الاعتداء على دولته.
  • وعندما تقدم به العمر وأصابته الأمراض دخل عليه ابنه الذي سيرث الإمبراطورية
    من بعده وقال له: يا أبي أريد منك ان تمنحني القطعة النقدية التي كنت تبدأ بها انتصاراتك لأواصل تحقيق ما بدأته.
  • فأخرج الامبراطور القطعة من جيبه وأعطاها الى ابنه، فأخذها ابنه ونظر
    اليها ففوجيء بأن وجهي العملة بهما صور، فقال لوالده بغضب دون مراعاة
    حالته الصحية: لقد خدعت الناس طوال تلك السنوات، ماذا أقول لهم بعد موتك، أقل لهم أبي البطل مخادع؟
  • فرد الإمبراطور قائلاً: لم أخدع أحد يا بني، فمنطق هذه الحياة هو أن تخوض
    المعركة وأمامك خياران فقط، الأول هو الإنتصار، والثاني هو الانتصارأيضا ،
    فمن لا يحب النجاح لا يقبل سوى بالهزيمة والفشل.
  • الحكمة المستفادة : لا تدع مجال للفشل ، يجب أن تكون مؤمنا بأن كل الطرق
    تؤدي الى النجاح والإنتصار ولا مجال لليأس أو الخوف
اقرأ أيضا  قصة عن الصبر "الأطفال الجياع والصياد الصغير"

وبعد أن تعرفنا على قصتين هادفتين للأطفال نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا اليوم وفي انتظاركم في مقالات جديدة وقصص ممتعة وشيقة للأطفال.

مواضيع قد تعجبك