قصة عن التعاون للاطفال قبل النوم

قصة عن التعاون

التعاون من أجمل الصفات الانسانية ، فالانسان لا يعيش بمفرده على كوكب الأرض لكنه اجتماعي بطبعه ويحتاج للتعاون مع غيره لتكتمل الحياة ، لذلك نقدم في هذا المقال لتعليم أطفالنا أهميته في بناء مجتمع صالح قادر على مواجهة كافة الصعاب.

قصة عن التعاون للأطفال 

اخترنا لكم في السطور التالية قصتين قصيرتين عن التعاون ليتعلموا أهميته وحب مساعدة الغير ونبذ الأنانية والسلوكيات الخاطئة:

التعاون طريق النجاة..قصص قصيرة هادقة

  • كان هناك رجلان جائعان، قبلا رجل عجوز مسن، فأعطاهما سلتين:
    واحدة مليئةٌ بالأسماك الطازجة، وأخرى تحتوي على صنارة لصيد الأسماك.
  • أخذ احدهما سلة الأسماك، والأخر صنارة الصيد، وقام الشخص الذي يحمل
    السلة المحتوية على الأسماك بإشعال النار وطهى السمك على الفور،
    وأكله كلّه، وبعد بضعة أيام توفي الرجل من الجوع بالقرب من سلة السمك الفارغة.
  • بينما مشى الرجل الآخر وهو يتحمل الجوع طوال الطريق إلى البحر، وفي النهاية كان منهكاً ومات في الطريق.
  • كان هناك رجلان آخران جائعان، أخذا السلتين من الرجل العجوز الحكيم،
    ومع ذلك لم يذهب هذان الرجلان في طريقين مختلفين
  • ولكن تعاونا سيا للبحث عن البحر و تناول سمكة واحدة من سلة السمك ي
    وميا حتى وصلا لشاطئ البحر، وعاشا صيادين سعيدين
اقرأ أيضا  مارد السحري .. قصة علاء الدين للاطفال مكتوبة

قصص قصيرة عن التعاون

قصة البطة الشقية

  • كان ياما كان قررت بطة شقية صغيرة أن تخرج لتلعب في الحديقة بجانب منزلها،
    وهي  تلعب شاهدها أصدقاؤها وطلبوا منها أن تذهب معهم ليلعبوا
    بجوار النهر، فاستأذنت من أمها التي وافقت بشرط ألا تبتعد عن أصدقائها وتبقى معهم
  • كي لا يحدث لها مكروه.
  • في الطريق كان الأصدقاء مع بعضهم يضحكون ويتمازحون، ولكن البطة الشقية أصابها الملل
  • فقررت الركض سريعا واللعب وحدها، وعندما طلبوا منها أن لا تبتعد عنهم وتبقى معهم
  • أجابتهم: “لن أذهب بعيدا، لكنني سوف أسبقكم إلى النهر، وأنا أعرف كيف أدافع عن نفسي”
  • حاول أصدقاؤها منعها عن الذهاب ولنّها رفضت أن تستجيب لطلبهم فذهبت.
    بينما كانت البطة الشقية تلعب وتغني
  • وهي في الطريق سمع صوتها ذئب جائع كان يتجّل ويبحث عن طعامٍ ليأكله،
    فاعترض طريقها وحاول أن يهجم عليها ليفترسها ويأكلها
  • صرخت البطة بأعلى صوت لها: “أنقذوني، أنقذوني، يود الذئب أن يفترسني”،
    فسمع أصدقاؤها من بعيد صوتها وركضوا سريعا وهم يبحثون عنها، فوجدوا
    الذئب يستعد لمهاجمتها، فوقفوا أمامه، وبسبب عددهم الكبير جدا خاف منهم وهرب.
  • شكرت البطّة أصدقاءها وقالت لهم: “لم أكن أعلم أنكم أقوى مني”،
    فأجابوها: “نحن أقوياء لأننا نتعاون مع بعضنا البعض، ولولا أننا وقفنا كيد واحدة أمام الذئب لما أخفناه”
  • تعلمت البطة من هذا الموقف درسا لن تنساه أبدا، وقررت أن تلعب مع أصحابها، وأن لا تبتعد عنهم كي لا يحدث لها أي مكروه، وفهمت معنى التعاون معهم والأخذ بنصيحتهم.
اقرأ أيضا  قصة قبل النوم للأطفال مكتوبة كاملة

وختاما ، نكون قد وصلنا لنهاية موضوعنا اليوم ، فهل مازلتم تبحثون عن قصص جديدة تقرؤها لأطفالكم ؟ شاركونا بالتعليق أسفل الموضوع.

مواضيع قد تعجبك