قصص للاطفال عن حيوانات الغابة

قصص للاطفال عن حيوانات الغابة

يعشق الاطفال قصص الحيوانات بالغابة فهي بالنسبة إليهم عالم من السحر والغموض ، لذلك خصصنا هذا المقال لاستعراض قصص للاطفال عن حيوانات الغابة تصلح لأن يرويها الآباء والأمهات لصغارهم قبل النوم لما تحتويه من قيم تعليمية عظيمة عن انتصار الخير على الشر.

قصص للاطفال عن حيوانات الغابة

اخترلنا لك في موضوعنا اليوم قصتين من قصص الأطفال عن حيوانات الغابة من الحكايات المشوقة الممتعة ذات أسلوب مبسط ليسهل على الطفل الاستفادة منها وتعزيز تفكيره وفهمه لها .

قصة الأسد الجبار

  • كان يامكان في إحدى الغابات يعيش أسد جبار، أصدر قرار أنه على
    حيوانات الغابة أن ترسل له كل يوم حيوان جديد ليأكله على وجبتي
    الغداء والعشاء وإن لم يحدث ذلك لن يرحمهم، ومن المحتمل أن يقتلهم جميعا
  • كان هناك أرنبا ذكيا للغاية أراد أن يلقن الأسد درسا قاسيا، فقدم حياته
    وتطوع بالذهاب للأسد، وأول ما رآه الأسد قال: “ألم يجد حيوانات الغابة
    حيوانا أفضل منك؟!، فأنت لن تكفيني ولن تشبع معدتي “
  • قال الأرنب: “يقال أنك ملك الغابة يا سيدي؟!” ، فرد عليه الأسد غاضبا:
    “وهل للغابة ملك سواي؟!”..فرد عليه الأرنب قائلا: “نعم، وهو من أرسلوا
    إليه غزالة كبيرة ودسمة لتشبعه حتى لا يأكلهم”.
  • غضب الأسد من كلامه وهم بقتله، ولكن الأرنب قال: “أتأكلني يا سيدي
    وأنا الوحيد الذي يعرف عرين الأسد القوي؟!”
  • فأكمل الأرنب حديثه: “اقتله يا سيدي وتعود من جديد ملك الغابة الأول والأخير”
  • أخذه الأرنب للبئر، وأخبره: “انظر يا مولاي وتأكد بنفسك”، وبالفعل رأى الأسد
    انعكاس صورته بالبئر، فقفز به ليقتل الأسد القوي (انعكاس صورته)، ولم يجد
    أحدا لينقذه فمات غرقا، واستراحت حيوانات الغابة من شره للأبد.

قصص الحيوانات الخيالية 

قصة الفهد المغرور والثعلب المكار

  • كان هناك في إحدى الغابات فهد قوي تخافه كل حيوانات الغابة، يخرج كل
    يوم لاصطياد إحدى الحيوانات وإحضارها كطعام لأسرته وصغاره.
  • كانت الحيوانات تعلم وقت خروجه بالصباح الباكر يفزعون و يهربون من طريقه ،
    فقال لهم الثعلب: “ما بالكم جميعا تخافونه  أما أنا فسأجعله يحمل القمامة من أمام منزلي”
  • ذهب الثعلب لوكر الفهد وامتدح قوته وطريقته في اصطياد فرائسه، وأخبره
    بأن الحيوانات ينبغي عليها أن تقدم نفسها لتكون فريسته،بدلا من ذهابه يوميا للصيد”
  • أعجب الفهد بفكرة الثعلب واصابه الغرور،  فأصبح الثعلب يذهب ليسرق الطعام تارة من عرين الأسد وتارة من النمر، ويرسلها للفهد حتى تعودعلى الكسل.
  • وبيوم من الأيام امتنع الثعلب عن الذهاب لوكر الفهد ، فصار الصغار جوعى مما اضطر لذهاب الفهد لمنزل الثعلب، وهنا اكتملت خطة الثعلب عندما سأله الفهد عن الطعام الذي عوده عليه، فأجابه الثعلب قائلا: “لك مني الطعام بشرط واحد أن تحمل القمامة من أمام منزلي”.
  • وبالفعل حمل الفهد القمامة من أمام منزل الثعلب، وسار بها أمام جميع الحيوانات لتذهب هيبته من قلوبهم جميعا”

وإلى هنا نكون قد وصلنا لختام موضوعنا اليوم وفي انتظار المزيد من أسئلتكم ومشاركاتكم

مواضيع قد تعجبك