قصة السندباد البحري وأهم شخصيات هذه القصة

قصة السندباد البحري

اقتبست بالأصل من بين القصص العريقة المعروفة، والمدعاة الألف ليلة وليلة؛ وهي عبارة عن بحار عربي هاوٍ للمغامرات؛ ومنها جاءت سلسلة من الحكايات المسلية، وسنقدم لكم جزءًا منها بهذا المقال، ونستكمل أجزاءً أخرى في الموضوعات القادمة.

قصة السندباد البحري

  • نروي لكم اليوم حكاية بطل جديد؛ وهو سندباد، فما هي تلك القصة وما هي أحداثها التشويقية؟
  • أولًا: يعد والد سندباد واحد من رجال دولة العراق، ويقع مسقط رأسه في مدينة بغداد تحديدًا.
  • ويلقب باسم الهيثم، فيما يأتي أحد أبطال قصتنا أيضًا وهو حسن؛ ذاك الملقب بالشاطر حسن؛ شاب فقير يعمل في بيع المياه.
  • وفي إحدى الليالي، كان سندباد برفقة صديقه حسن، واللذين تسللا خلسة لأحد قصور بغداد.
  • وإذْ بهما يريان عروضًا بهلوانية أثارت دهشتهما وإعجابهما كثيرًا، فقد وجدا العديد من العارضين ومن أصحاب الألعاب الذين أتوا من كل بقاع الدنا.
  • ومن هنا، عقد سندباد نيته في الرحيل؛ وقرر ذلك لشغفه برؤية العالم الواسع مع عمّه ذي الترحال المتعدد.
  • وهو أيضًا من أحضر له طائرًا من الطيور ذات القدرة على التكلم، يدعى (ياسمينة).
  • وله دور كبير بمشاركة سندباد بكل رحلاته.
اقرأ أيضا  قصة الاسد والفار الممتعة.. احكوها لصغاركم

فيلم السندباد البحري

  • وننتقل إلى الجزء الأكثر تشويقًا بالقصة، وهو هروب سندباد برفقة عمه للبحار.
  • حين وجدوا حوتًا عملاقًا في البحر نزلوا إليه وهم يظنون أنّه جزيرة وليس بحوت.
  • ما اضطر سندباد للانفصال عن عمّه بفعل الأمواج وسقوطهم بالبحر بعد تحرك الحوت.
  • ومن ثم تبدأ رحلة سندباد وبرفقته طائره ياسمينة، والتي كانت في الأصل أميرة.
  • فيما أنّ المشعوذين قاموا بتحويلها لهذا الطائر، وأيضًا حولوا والديها لطيور لونها أبيض.
  • وقابل السندباد مختلف الأحداث؛ فمنها المثير، والمخيف، وغيرها ما هو المضحك، وحتى الجميل.
  • بالإضافة لمواجهته لمخلوقات عجيبة؛ كالطائر العتقاء، والمارد العملاق أخضر اللون والمخيف آكل البشر.
  • وكلما زادت رحلات سندباد، زادت معرفته أكثر فأكثر بالناس، فقد تعرف على “علي بابا”.
  • والذي كان يعرف بملاحقته للصوص، وكان بصحبة سندباد أيضًا العم “علاء الدين”؛ الرجل الهرِم، والمحب للمغامرات.
  • فكانوا جمعاء يعاونون بعضهم في التخلص من الأشرار.
  • ثم ساهم سندباد وأصدقائه في فك سحر المشعوذين على ياسمينة، حتى أعادوها أميرةً جميلة وفاتنة.
  • ولم يقفوا عند هذا فحسب؛ بل عاونوا من قصد الزعيم الأزرق على تحويلهم لحجارة، ومن بينهم كان والد سندباد.
  • وأخيرًا، استمر سندباد بمغامراته المشوقة، وتنقل كثيرًا مع علي بابا من جديد؛ أملًا في التوصل لأروع وأمتع المغامرات.
اقرأ أيضا  قصص قصيرة مؤثرة مكتوبة.. تعرف عليها

قصة سندباد البحري للاطفال

  • نخلص من حكاية سندباد البحري للأطفال أنه رأى هو وصديقاه العديد من المغامرات في وادي الألماس، ومقبرة الأفيال وغيرها من الأماكن.
  • وكانت النتيجة في نهاية الطريق؛ هي تغلب الخير على الشر.
  • هذا، وقد تمكن الرفقاء الثلاثة من التغلب على الطائر الأخضر العملاق آكل البشر، والانتصار عليه في آخر المغامرة.
  • كما كان بمقدورهم فك سحر ياسمينة ووالديها اللذان كانا من الملوك، واسترجاعهم إلى ما كانوا عليه من ذي قبل.
  • كذلك، فقد قاموا بإنقاذهم للشخوص الذين حُوِّلُوا من قبل الزعيم الأزرق إلى حجارة، والذي كان من ضمنهم والد السندباد وعمه أيضًا.

ومما قدمناه لكم، نكون قد استعرضنا قصة السندباد البحري؛ لتتمكنوا من سرد هذه القصة لأطفالكم وتسلوا أوقاتهم ولتثروا لغتهم وثقافتهم أولًا بأول.

مواضيع قد تعجبك