قصة قصيرة عن الكرم للاطفال.. تعرف عليها

قصة قصيرة عن الكرم للاطفال.. تعرف عليها

استعاذ رسول الله من البخل، لأنه من اسوأ الصفات ويجب أن لا تكون بالمسلم،
فالكريم يحبه ربه ويحبه جميع من حوله، فالكرم يوسع الرزق ويفك الكرب،
ولهذا نريد أن يتحلى أبناءنا بهذه الصفة الحميدة، وحتى نزرع بداخلهم حب الكرم وإعطاء الغير،
نود أن نروي لهم قصص تحثهم عن الكرم وجزاء الكريم، لذلك نقدم لكم  قصة قصيرة عن الكرم للاطفال.

قصة قصيرة عن الكرم للاطفال

  • كان يا ما كان، كان هناك أطفال يلعبون في الحديقة وبجانبهم يجلس جدهم،
    ولكن أثناء انتظاره احفاده كان يتابعهم ووجد شئ لم يعجبه،
    وهو أن حفيده أحمد لا يريد أن يعطي أخيه محمود قطعة من الحلوى، غضب الجد بشدة.
  • وقام الجد ونادى على حفيده أحمد وبالفعل حضر إليه فجلس الجد وقال له:
    “يا بني هذا ليس بكرم يجب عليك أن تتمتع بهذه الصفة الحميدة وتعطي أخيك،
    ولكن أحمد لم يقتنع بحديث جدة وغضب كثيرًا وقال له “إذا أعطيته من الحلوى لن يتبقى معي شيئًا”.
  • وهنا جلس الجد وأخذ يفكر ثم قرر أن يسرد لأحفاده قصة عن جزاء الكريم،
    قال الجد لهم “تعالوا إلى يا صغاري سوف أسرد لكم قصة جميلة”،
    فرح الأطفال كثيرا لأنهم سيستمعون إلى قصة.

قصة الفلاح البخيل

  • وبدأ الجد في سرد القصة وقال “كان هناك فلاح في القرية يقوم بزرع النباتات ورعي الحيوانات،
    وكان الفلاح لديه زوحة وأطفال، وبالرغم من أنه كان يعمل كثيرًا جدًا لكنه كان فقيرًا جدًا
    ولا يملك مال حتى يلبي طلبات أطفاله، وفي يوم من الأيام فكر هذا الفلاح
    إنه إذا كان لديه قطعة أرض ملكه كان سيستطيع أن يزرعها كما يريد، وبالتالي سيصبح غنيًا
    وشغل هذا الموضوع بال الفلاح كثيرًا.
  • وفي يوم من الأيام سمع الفلاح أحد الأشخاص يصيح ويقول أن الملك سوف يمر في هذه القرية،
    حتى يتفقد رعاياه وينظر إلى أحوالهم، وكان معروف عن الملك أنه محب للخير.
  • وعندما سمع الفلاح هذا الخبر فرح وسعد، وعلم أن هذه هي فرصته،
    فعند مرور الملك الطيب إلى القرية يخبره على ما يريد، وجاء الوقت الذي وصل الملك إلى المدينة،
    تشجع الفلاح وصاح بأعلى صوته وقال له أيها الملك أريد أن أطلب منك شيئًا،
    تعجب الملك وقال له أقترب وأحكي ما تريد، فقال له مايريد.
  • ضحك الملك وقال له سوف أعطيك ما تريد ولكن بشرط، أعطيني مما بيدك، وكان مع الفلاح أرز،
    تعجب الفلاح من أن ملك لديه كل شئ وينظر إلى ما في يد الفلاح، فأعطي الفلاح للملك حبة أرز واحدة،
    وبعدها تركه الملك ورحل، فحزن الفلاح، وذهب إلى زوجته وحكي لها أن الملك رحل بالرغم من أنه نفذ الشرط،
    قالت له زوجته لا تحزن، وذهبت لتطهي الأرز الذي جاء به الفلاح.
  • بعدها خرجت الزوجة مسرعة وقالت لزوجها لقد وجدت شيئًا غريبًا في الأرز،
    قال لها ما هو إذ به حبة ذهب صغيرة جدًا بمقدار حبة الأرز، وعندما رأى الفلاح حبة الذهب،
    فهم  معنى طلب الملك، فقد كان ينتظر ليرى ما سوف يقدمه الفلاح ليعطيه مثله،
    وهنا حزن الفلاح على بخله، وقال يا ليتني أعطيت للملك الأرز بأكمله”.
  • سمع الأطفال القصة وأعجبتهم كثيرًا، وذهب أحمد وأعتذر من جده،
    وقال له أنه تعلم أن الكرم سيجازى بكرم من عند الله، وأنه لن يبخل على أحد مجددًا.

وهنا نكون قد وصلنا لنهاية قصتنا أطفالنا الصغار، تابعونا في قصص كثيرة وممتعة.

مواضيع قد تعجبك