ايه قرآنية عن القدر والنصيب

ايه قرآنية عن القدر والنصيب

لا يحدث أي شئ في عالمنا هذا إلا بأمر المولى عز وجل، فقد ذكر تعالى بسورة يس، الآية رقم 82، (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ)، فهو العالم بالغيب والعارف بكل شئ، ومن هنا يبحث العديد من الأشخاص عن وهو ما سنوضحه من خلال الفقرات القادمة.

ايه قرآنية عن القدر والنصيب

  • من الجدير بالذكر أنه قد جاء في سورة تبارك بالآية الأولى: {وخلق كل شيء فقدره تقديراً}.
    وتعني تلك الآية أن كل ما خلقه المولى عز وجل، يسير بقدرته، وتسخيره عز وجل،
    فكل مخلوق يحتاج للمولى سبحانه وتعالى.
  • كما جاء في (القمر: الآية 49)، {إنا كل شيء خلقناه بقدر}.
    وتعني تلك الآية أن كل ما يحدث هو مقدر بقضاء الله سبحانه وتعالى.
  • ومن الجدير بالذكر أنه قد جاء في (سورة الأحزاب: الآية 38) قوله تعالى:
    { سنة الله في الذين خلوا من قبل وكان أمر الله قدراً مقدوراً}.
    وتعني أن أمر الله الذي يقدره سيحدث لا محالة، ولا يوجد أي مانع لأمر الله سبحانه وتعالى،
    فما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن.

آية قرآنيه عن النَصيب في الزواج

ويأتي من ضمن الآيات القرآنية التي تحدثت عن النصيب في الزواج: 

  • أولًا ما جاء في سورة الروم-  الآية 21 ،
    ” وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا”.
  • ثانيًا ما ورد في سورة الأنفال – في الآية 63 ،
    ” لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ”
  • ثالثًا: سورة القصص –  الآية 68،
    ” وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ”
  • رابعًا ما قد ورد عن المولى عز وجل في سورة التكوير – في الآية 29
    ” وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاء اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ.”
  • خامسًا: قول الله سبحانه وتعالى في سورة النساء،
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً}. 

آيات عن الصبر 

ويأتي من ضمن آيات الصبر: 

  •  من الجدير بالذكر أنه قد ورد في سورة البقرة، الآية 155 قوله تعالى:
    {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ}.
  • كما قد جاء في سورة آل عمران، في الآية 120:
    {وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا}
  • وجاء أيضًا في سورة البقرة، في الآية 177 قوله تعالى:
    {…وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ ۗ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا ۖ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ}.
حديث عن القدر 
  • من الجدير بالذكر أنه قد ورد عن أنس رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    “إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا، وإذا أراد الله بعبده الشر
    أمسك عنه بذنبه حتى يوافي به يوم القيامة” رواه الترمذي.
  • كما تجدر الإشارة إلى أنه قد ورد عن محمد بن جعفر وهاشم قالا حدثنا شعبة عن أبي
    بلج قال هاشم أخبرني يحيى بن أبي سليم قال سمعت عمرو بن ميمون قال سمعت
    أبا هريرة يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
    ألا أعلمك قال هاشم أفلا أدلك على كلمة من كنز الجنة من تحت العرش
    لا قوة إلا بالله يقول أسلم عبدي واستسلم.

وإلى هنا نكون قد تعرفنا على آية قرآنية عن القدر والنصيب ، كما تعرفنا على آيات عن الصبر، وكذلك النصيب في الزواج، وإذا كنت ترغيب في الإطلاع على المزيد يمكنك أيضًا أن تقوم بالإطلاع على آية قرآنية عن الزواج المتعدد وشروط التعدد في الدين الإسلامي.

مواضيع قد تعجبك