دعاء لتيسير الامور وقضاء الحوائج من السنة النبوية الشريفة

دعاء لتيسير الامور وقضاء الحوائج من السنة النبوية الشريفة

أمرنا الله تبارك وتعالي بالسعي في الدنيا، مع اليقين والتوكل على الله،
وقد أوصنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالدعاء كلما استصعب علينا أمرًا،
لذا قررنا أن نقدم لكم في هذا المقال من السنة النبوية الشريفة.

دعاء لتيسير الامور وقضاء الحوائج

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: دعوة ذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت:
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فإنه لا يدعو بها مسلم في شيء قط إلا استجاب له.
    رواه الإمام أحمد والترمذي وغيرهما.
  • كما يستحب أيضًا الدعاء بما دعا به رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين.
    رواه النسائي والبزار بإسناد صحيح والحاكم وقال: صحيح على شرطهما ـ وحسنه الألباني.
  • روى الترمذي وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً يقول:
    اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله، لا إله إلا أنت، الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد،
    ولم يكن له كفواً أحد، فقال: والذي نفسي بيده، لقد سأل الله باسمه الأعظم،
    الذي إذا دُعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى. صححه الألباني.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اللهم لا سهل إلا ماجعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن سهلا إذا شئت.
    رواه ابن حبان.
  • عن أنس رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم ـ علم هذا الدعاء لفاطمة رضي الله عنها وهو:
    ” يا حي ياقيوم برحتمك أستغيث أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين.
    رواه الحاكم في المستدرك.
  • روى الترمذي وابن ماجه عن عبد الله بن أبي أوفى رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم،
    قال: من كانت له حاجة إلى الله تعالى، أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ، وليحسن لوضوء،
    ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله عز وجل، وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل:
    لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك،
    وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته،
    ولا هما إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.

دعاء لتيسير الأمور الصعبة

  • صرح أهل العلم أن لله اسم أعظم من يرزقه الله الدعاء به لا ترد له دعوة، وتجاب مسألته،
    ولكن لم يتم ذكره بشكل صريح، بل تمت الإشارة إليه في بعض الأحايث مثل الآتي:
  • روى الترمذي وغيره عن أسماء بنت يزيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    اسم الله الأعظم في هاتين الآيتين: وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم {البقرة: 163}
    وفاتحة سورة آل عمران: الم الله لا إله إلا هو الحي القيوم { آل عمران: 1،2}
    قال الترمذي: حسن صحيح.
  • عن علي رضي الله عنه أن مكاتبًا جاءه فقال “إني قد عجزت عن كتابتي فأعني،
    قال ألا أعلمك كلمات علمنيهن رسول الله صلي الله عليه وسلم، لو كان عليك مثل جبل ثبير دينًا أداه الله عنك،
    قال قل اللهم إكفني بحلالك عن حرامك، وإغنني بفضلك عن من سواك. (رواه الترمذي والحاكم).
  • كما روى الترمذي وغيره عن أنس قال: دخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد
    ورجل قد صلى وهو يدعو ويقول في دعائه: اللهم إني أسألك لا إله إلا أنت، المنان،
    بديع السموات والأرض، ذو الجلال والإكرام ياحي يا قيوم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    أتدرون بم دعا؟ دعا الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى. صححه الألباني.
  • قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن،
    وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال.

    رواه البخاري وغيره.
  • عن أنس رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلي الله عليه وسلم لمعاذ ألا أعلمك دعاء،
    تدعو به لو كان عليك مثل جبل أحد ديناً لأداه الله عنك، قل يامعاذ ” اللهم مالك الملك،
    تؤتي الملك من تشاء، بيدك الخير، إنك على كل شئ قدير، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما،
    تعطيهما من تشاء، وتمنع منهما من تشاء، إرحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك.
    رواه الطبراني.
اقرأ أيضا  الدعاء المستجاب لقضاء الحاجه

مواضيع قد تعجبك