قصه ابراهيم عليه السلام والكبش وذبح سيدنا إسماعيل

قصه ابراهيم عليه السلام والكبش

يحب معظم الآباء سرد قصص لأبنائهم حتى تكون عظة لهم في حياتهم، ويسيروا على خطواتهم، ومن ضمن القصص التي يبحثون عنها ، وهي ما سنعرضها لكم في هذا المقال؛ فتابعونا.

قصه ابراهيم عليه السلام والكبش

  • رأى سيدنا إبراهيم، عليه السلام، في منامه أنه يذبح ابنه سيدنا إسماعيل، عليه السلام، وبالطبع وكما جميعنا نعلم أن رؤيا الأنبياء حق؛ أي أنها واجبة التنفيذ،
    وتكررت ثلاث مرات؛ فعلم سيدنا إبراهيم أنها وحي من الله.
  • وكان عمر سيدنا إسماعيل، عليه السلام، حينها لم يتجاوز 15 عامًا، وأنجبه سيدنا إبراهيم بعد سنوات طويلة من الانتظار، وهو في عامه الـ80، وعلى الرغم
    من هذا لم يكسر سيدنا إبراهيم أوامر الله، وذهب لابنه إسماعيل، قائلًا،
    كما ذُكر في : “يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ
    أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى”؛ ليرد عليه سيدنا إسماعيل،
    قائلًا: “قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجُِنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ.”
  • حتى ذهب الأب مع ابنه؛ ليذبحه، وألقاه على وجه؛ حتى لا يرى
    وجهه وهو يذبحه؛ فيتأثر ويتراجع عن فعل هذا، ثم وضع السكين على
    حلقه ومرها على عنقه ولكنها لم تذبحه! فاضطر أن يُلقيه هذه
    المرة على قفاه، وحاول مرة أخرى، ولكن السكين أيضًا لم تذبحه!
  • احتار سيدنا إبراهيم ودعا الله أن يجعل له مخرجًا؛ فاستجاب الله
    لدعاء سيدنا إبراهيم، ورحمه هو وابنه، وخلصه من غمه: “أن يا إبراهيم.
    قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين.”
  • وأرسل الله لسيدنا إبراهيم كبش عظيم فدى لسيدنا إسماعيل
    وحقنًا لدمه؛ وبالفعل ذبحه سيدنا إبراهيم بدلًا من ابنه إسماعيل.

والآن سنعرض لكم جميع الآيات التي ذُكرت فيها قصة سيدنا إبراهيم وسيدنا إسماعيل، عليهما السلام، في القرآن الكريم.

واسماعيل في القران

  • ذُكرت قصة سيدنا إبراهيم وابنه إسماعيل في القرآن الكريم في سورة الصافات، كالآتي:
    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ” فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ (101) فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى
    فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي
    إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102)
    فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا
    إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106)
    وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (108) سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ (109) كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111(.”

أما إذا كنتم ترغبون في معرفة بعض الآيات التي ذُكر فيها سيدنا إبراهيم، عليه السلام؛ فتابعونا في السطور التالية لنعرضها لكم.

آيات عن سيدنا ابراهيم
  • أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    “وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِ الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى
    وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى
    كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ.” (البقرة: 260.)
  • “أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ
    رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ
    يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ
    وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ.” (البقرة: 258.)
    “إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ*
    ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ.” (آل عمران: 33، 34(.
  • “قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ* إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ * فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ
    وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا
    وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ.” (آل عمران: 95 – 97(.
  • “وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ
    عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ.” (: 114).
  • “قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ* قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ.” (الأنعام: 161 – 163(.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن قصه ابراهيم عليه السلام والكبش… يمكنكم كذلك معرفة: قصة سيدنا إبراهيم وبناء الكعبة

مواضيع قد تعجبك