8 أسئلة شائعة عن مرض النقرس ونظام غذائي لعلاجه

النقرس

النقرس أو داء الملوك والأغنياء، هو شكل معقد من التهاب المفاصل، حيث يصاب المريض بنوبات
مفاجئة وشديدة من الألم قد تصل إلى إيقاظه من النوم، يصحبها تورم وأحمرار في مفصل
قاعدة الإصبع الكبير للقدم، فيصبح الألم غير محتمل ويشبه اشتعال الإصبع الكبير. وفيما
يلي سنتعرف على أعراض مرض النقرس، وطرق علاجه، والطعام المناسب للمصابين
بمرض النقرس.

1- ما هو النقرس؟

يسمى مرض النقرس أو الـ Gout أيضاً بنقرس إبهام القدم، وهى حالة مرضية تصيب المفاصل
بالالتهاب الحاد، وقد تكون الأعراض على هيئة عقد أو حصوات في الكلى، ويرجع سبب الإصابة
إلى ارتفاع نسب حمض البول في الدم ومن ثم تترسب البلورات في المفاصل و الأوتار والأنسجة،
فيما زادت نسب المصابين بالنقرس خلال العقد الأخير ويرجع سبب هذه الزيادة إلى:

  • ارتفاع عوامل الخطورة بين السكان مثل انتشار المتلازمة الأيضية.
  • زيادة المتوسط المتوقع للأعمار.
  • تغيير النظام الغذائي.

2- ما هى أعراض مرض النقرس؟

  • ألم في المفصل الرئيسي لإصبع الإبهام في القدم، أو الكاحل، أو مفصل الركبتين
    أو المرفقين، أو المعصمين أو حتى الأصابع الأخرى، وهو ألم شديد لا يحتمل
    يستمر من 4 – 12 ساعة.
  • تصاب المفاصل بالتورم والأحمرار فتصبح دافئة مع استمرار الألم الشديد.
  • قد يستمر الألم من أيام إلى أسابيع وقد ينتشر الألم من مفصل إلى الآخر.
  • استمرار الألم قد يؤثر على حركة المفصل المصاب بالمرض.

النقرس

فإن كنت تعاني من ألم شديد مفاجئ في أي من مفاصل اليد أو القدم يجب مراجعة الطبيب
فوراً حتى لا تصاب المفاصل بالتلف وإن وصل الألم إلى الإصابة بالحمى وسخونة القدم أو اليدين
يجب الذهاب على الفور إلى الطوارئ.

3- ما هى أسباب الإصابة بمرض النقرس؟

يحدث نتيجة ترسب بلورات اليورات في المفاصل، والتي تتكون نتيجة ارتفاع نسبة حمض
اليوريك في الدم؛ نتيجة تكسيره لجزيئات البيورين الموجودة في بعض الأطعمة مثل:

  • شرائح اللحم.
  • اللحوم العضوية.
  • الأطعمة البحرية.
  • المشروبات الكحولية.
  • المشروبات الغنية بسكر الفركتوز.
اقرأ ايضا  أعراض مرض النقرس وأسباب الإصابة به

حيث يذوب حمض اليوريك في الدم ويخرج مع البول، ولكن في بعض الأحيان ينتج كمية كبيرة منه
ويتراكم في شكل بلورات مدببة تتجمع في المفاصل أو الأنسجة مما يحدث ألم وتورم والتهاب.
وهناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بمرض النقرس وهى كالتالي:

  • الحميات الغذائية التي تحتوي على نسب عالية من البروتين الحيواني،
    وكذلك استخدام السوائل المحلاة بالفركتوز.
  • زيادة الوزن يزيد من فرص زيادة نسب حمض اليوريك ومن ثم تعاني الكلى
    في التخلص منه.
  • الإصابة ببعض الأورام، وكذلك إجراء بعض العمليات الجراحية يزيد من فرص الإصابة
    بالنقرس.
  • العوامل الوراثية فوجود تاريخي عائلي به مرض النقرس يزيد من فرص انتقال المرض
    من الأباء إلى الأبناء.
  • الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض من النساء وخاصة في سن 30 – 50 عام بينما تصاب
    النساء بالنقرس بعد بلوغ سن اليأس.
  • الإصابة بأمراض أخرى مثل: الضغط، والسكر، والقلب، والكلى، ومتلازمة الأيض تزيد من
    فرص الإصابة بالنقرس.
  • تناول أدوية معينة مثل مدرات البول التي تحتوي على الثيازايد، وتناول الأسبرين تزيد
    من نسب حمض اليوريك في الدم وبالتالي الإصابة بالنقرس.

4- ما هى مراحل مرض النقرس؟

  1. النقرس المتكرر: قد يعاني البعض من النقرس المتكرر على فترات بعيدة، ومن ثم
    تركه دون علاج يؤدي إلى تآكل المفاصل.
  2. النقرس المتقدم: عدم علاج النقرس يؤدي إلى تكوين رواسب من البلورات اليوراتية
    تحت الجلد في عقد رملية تسمى التوفة.
  3. حصوات الكلى: قد تتجمع الرواسب في المسالك البولية ومن ثم الإصابة بحصوات
    الكلى.
5- ما هى طرق الوقاية من الإصابة بالنقرس؟
  • الحفاظ على الوزن المثالي للجسم ومن ثم تقليل اليوريك في الجسم
    مع تجنب نظام الصوم والتجويع وفقدان الوزن السريع.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم بشرب كميات وفيرة من المياة وتقلل المشروبات
    المحلاة بالفركتوز.
  • الإمتناع عن شرب الكحليات أو على الأقل تقليل الكمية.
  • تناول منتجات ألبان قليلة الدسم.
  • تناول البروتين الحيواني بنسب قليلة وكميات أصغر.
اقرأ ايضا  علاج قرحة المعدة والأطعمة الممنوعة والمسموحة للمرضى
6- كيف يتم تشخيص النقرس؟

هناك أكثر من طريقة يتم الكشف بيها عن مرض النقرس، ولكن تختلف من طبيب لآخر، ومن حالة لأخرى، وهم كالتالي:

  1. فحص الدم: لقياس نسبة حمض اليوريك والكرياتينين في الدم، ولكن قد تكون النتيجة ليست حقيقية ؛ فليس كل من لديه ارتفاع في نسب اليوريك يصابوا بالنقرس.
  2. الأشعة السينية: للتأكد من السبب الحقيقي وراء التهاب المفصل.
  3. اختبار سائل المفصل: بسحب عينة من مفصل المصاب.
  4. الموجات فوق الصوتية: وذلك لرصد البلورات اليوراتية في المفاصل وهو منتشر في دول أوروبا.
  5. الأشعة المقطعية ذو الطاقة المزدوجة: أكثرهم دقة وأكثرهم تكليفاً حيث ترصد البلورات اليوراتية في المفصل حتى وإن لم بتواجد التهاب.
7-  ماهو الهدف من اتباع نظام غذائي لمصابي مرض النقرس؟
  • أولاً: اتباع عادات صحية جيدة للتغذية لتحقيق وزن صحي.
  • ثانياً: تجنب تناول الأطعمة الغنية بالبورين.
  • ثالثاً: التحكم في نسب حمض اليوريك التي تدخل الجسم.
النقرس
لتقليل نسب اليوريك يوصى بتناول المكسرات وفاكهة الكرز

فاتباع نظام صحي، يعتمد على تقليل السعرات عموماً يسهم في تقليل نسب اليوريك في الجسم ومن ثم تقليل نسب الضغط على المفاصل عموماً. ويمكن تحقيق ذلك عن طريق بعض الخطوات التالية:

  1. تجنب المشروبات والأطعمة المضاف لها الفركتوز وتبديلها بتناول الفاكهة
    والخضراوات الطازجة والحبوب الكاملة.
  2. التقليل من تناول الدهون المشبعة من اللحوم الحمراء والدواجن ومنتجات الألبان.
  3. الاهتمام بتناول البروتينات خالية الدهون وقليلة الدسم واعتد على بعض البروتينات النباتية مثل: العدس.
  4. تناول كميات وفيرة من الماء وحافظ على ترطيب جسمك.

8- ما هو النظام الغذائي المناسب لمرضى النقرس؟

يمكنك اتباع حمية غذائية لتقليل نسب اليوريك في الدم وفيما يلي نموذج لها:

أولاً: وجبة الإفطار: 

  • ابدأ بشرب كوب من المياة.
  • تناول الحبوب الكاملة مع حليب قليل الدسم.
  • يمكنك تناول فنجان قهوة مع الوجبة.
  • بعد الإفطار بساعة يمكنك تناول كوب آخر من المياة.
اقرأ ايضا  ما هو e 120 و هل له مخاطر أم لا و جميع المعلومات عنه

ثانياً: وجبة خفيفة: 

  • تذكر أن تتناول كوب آخر من المياة.
  • تناول كوب طازج من عصير الفراولة، ويمكن أن يتم  تحليتها بالعسل الأبيض.

ثالثاً: وجبة الغداء: 

  • ابدأ بشرب كوب من المياة قبل الغداء بنصف ساعة على الأقل.
  • تناول شرائح الدجاج المشوي، مع خبز بالحبوب الكاملة.
  • تناول طبق من السلطة الخضراء المضاف لها ملعقة من المكسرات
    يمكن تتبيلها بالخل البلسمي أو الليمون والزيت الزيتون.
  • بعد الغداء يمكن تناول كوب من اللبن قليل الدسم.

رابعاً: وجبة خفيفة: 

  • لا تنسى كوب المياة أولاً.
  • تناول ثمرة فاكهة أو كوب من فاطهة الكرز الطازج.

خامساً: وجبة العشاء: 

  • ابدأ بتناول كوب من المياة قبل الأكل بنصف ساعة.
  • تناول كوب من المكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة والمتبلة بزيت الزيتون والليمون.
  • تناول معها الفاصوليا الخضراء مشوية أو مطهية على البخار.
  • تناول شريحة من السلمون المشوي.

سادساً: وجبة خفيفة:

  • كوب من الشمام الطازج.
  • كوب زبادي خالي الدسم.
  • كوب من مشروب الأعشاب.
  • تناول كوب من المياة قبل الخلود إلى النوم بساعة.

أثبتت بعض الدراسات أن تناول القهوة باعتدال يقي من الإصابة بمرض النقرص، ولكن شرب القهوة قد يكون غير ملائم إن كنت تعاني من حالات مرضية أخرى لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج في حمية غذائية متكاملة تناسب حالتك.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *