ايات الخوف من الله في القرآن الكريم

ايات الخوف من الله

الخوف من الله من أعظم العبادات، فمن يتقي الله ويهابه ويخشاه ويسعى لنيل رضاه،
يجعل له مخرجًا من كافة شرور ومصائب الحياة الدنيا، وهناك الكثيرمن ايات الخوف من الله في القرآن الكريم،
والتي تحدثنا عن ثواب وجزاء الخوف منه عز وجل، نسأل الله أن نكون من عباده الذين يخشونه.

ايات الخوف من الله

  • قال الله سبحانه وتعالى (فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين) [آل عمران:175].
  • وقال الله عز وجل في آيته الكريمة: (وقال الله لا تتخذوا إلهين اثنين إنما هو إله واحد فإياي فارهبون) [النحل: 51]
  • كما قال الله سبحانه وتعالى: (فلا تخشوا الناس واخشون) [المائدة:3].

مدح أهل الخوف في الآيات

  • فقال الله سبحانه وتعالى: (والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون)
  • وقال الله عز وجل: (إنما يخشى الله من عباده العلماء).
  • كما وصف الله عز وجل في قرآنه الكريم الأنبياء بأنهم أصحاب خوف فقال سبحانه وتعالى عنهم: (إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغباً ورهبا وكانوا لنا خاشعين).
  •  وطمئن الله عز وجل عباده الذين يخشونه في هذه الآية الكريمة بقوله (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم )
  • وقوله سبحانه: ( إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً ) [ الفرقان:70]

أحاديث نبوية شريفة عن الخوف من الله عز وجل

  • وعَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
    « لَوْ يَعْلَمُ الْمُؤْمِنُ مَا عِنْدَ اللَّهِ مِنَ الْعُقُوبَةِ مَا طَمِعَ بِجَنَّتِهِ أَحَدٌ، وَلَوْ يَعْلَمُ الْكَافِرُ مَا عِنْدَ اللَّهِ مِنَ الرَّحْمَةِ مَا قَنِطَ مِنْ جَنَّتِهِ أَحَدٌ ».
  • وعَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَرْوِي عَنْ رَبِّهِ جَلَّ وَعَلاَ ، قَالَ:
    «وَعِزَّتِي لاَ أَجْمَعُ عَلَى عَبْدِي خَوْفَيْنِ وَأَمْنَيْنِ:  إِذَا خَافَنِي فِي الدُّنْيَا أَمَّنْتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَإِذَا أَمِنَنِي فِي الدُّنْيَا أَخَفْتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ».
  • وعَنْ أَبِى ذَرٍّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:
    « إنِّى أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ وَأَسْمَعُ مَا لاَ تَسْمَعُونَ:  أَطَّتِ السَّمَاءُ وَحُقَّ لَهَا أَنْ تَئِطَّ؛مَا فِيهَا مَوْضِعُ أَرْبَعِ أَصَابِعَ إِلاَّ وَمَلَكٌ وَاضِعٌ جَبْهَتَهُ سَاجِداً لِلَّهِ لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أَعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلاً، وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيراً، وَمَا تَلَذَّذْتُمْ بِالنِّسَاءِ عَلَى الْفُرُشِ، وَلَخَرَجْتُمْ إِلَى الصُّعُدَاتِ تَجْأَرُونَ إِلَى اللَّهِ »
  • عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه عَنِ رسول الله صلى الله عليه وسلم قَالَ:
    «كَانَ رَجُلٌ يُسْرِفُ عَلَى نَفْسِهِ، فَلَمَّا حَضَرَهُ الْمَوْتُ قَالَ لِبَنِيهِ:  “إِذَا أَنَا مُتُّ فَأَحْرِقُونِى، ثُمَّ اطْحَنُونِى، ثُمَّ ذَرُّونِى فِى الرِّيحِ ، فَوَاللَّهِ لَئِنْ قَدَرَ عَلَىَّ رَبِّى لَيُعَذِّبَنِّى عَذَاباً مَا عَذَّبَهُ أَحَداً.” فَلَمَّا مَاتَ فُعِلَ بِهِ ذَلِكَ. فَأَمَرَ اللَّهُ الأَرْضَ  فَقَالَ:  اجْمَعِى مَا فِيكِ مِنْهُ . فَفَعَلَتْ،  فَإِذَا هُوَ قَائِمٌ  فقَالَ:  مَا حَمَلَكَ عَلَى مَا صَنَعْتَ؟ قَالَ:  “يَا رَبِّ خَشْيَتُكَ.”  فَغَفَرَ لَهُ »

مواضيع قد تعجبك