قصص أطفال قصيرة ومفيدة “إليك حدوتة الأرنب والثعلب وغيرها”

قصص أطفال قصيرة ومفيدة

تحب ابنتك سماع قصيرة ومفيدة يوميًا قبل النوم؟ تابعينا في هذا المقال وسنعرضها لكِ مكتوبة بأسلوب بسيط.

قصص أطفال قصيرة ومفيدة

نعرض لكم في هذا المقال ثلاث ومفيدة للأطفال كل قصة على حدة… فتابعونا.

حدوتة الأرنب والثعلب

  • ذات يوم في إحدى الغابات البعيدة، كان هُناك ثعلب مكار وغدار يأكل الضعيفة مثل الأرنب والدجاج ويؤذيهم.
  • وكانت جميع الحيوانات في الحديقة هذا، وذات يوم طلب أرنب صغير من أمه أن يخرج يلعب في الغابة، ولكنها رفضت خوفًا عليه من أن يؤذيه هذا الثعلب المكار.
  • وقالت له لا تخرج حتى لا يأكلك الثعلب الغدار أو يؤذيك، لكنه أصر على الخروج واللعب في الغابة.
  • وبالفعل خرج الأرنب ليعلب في الغابة، وظل وقتًا طويلًا يلعب حتى أنه شك في أن أمه تبالغ في حديثها، وأنها تخاف عليه بشكل زائد حتى يظل في البيت دون سبب.
  • وفجأة ظهرت أعين الثعلب من بعيد، والذي رأي الأرنب وذهب ناحيته ليأكله، وهُنا أحس الأرنب بحركة الثعلب، وحاول الفرار سريعًا إلى بيته خوفًا من هذا الثعلب، الذي إذا أمسك به ذهب الأرنب في خبر كان.
  • ظل الأرنب يعدو وخلفه الثعلب يطارده؛ حتى لطف الله بالأرنب؛ فتعثر الثعلب بغصن شجرة وسقط على الأرض، وهُنا تمكن الأرنب من الفرار والوصول إلى بيته سالمًا.
  • وعندما وصل الأرنب إلى بيته عانق أمه، وبكى كثيرًا، وطلب منها أن تسامحه على أنه لم يسمع كلامها ونصيحتها، وأنه لم يقدر خوفها عليه.
  • ولكن الأم سامحته وقالت له إنها دعت الله كثيرًا أن يحفظه، وأن يردّه إليها سالمًا، وألا يستطيع الثعلب المكار الغدار اللحاق به أبدًا.

والآن وبعدما تعرفنا على قصة الأرنب والثعلب… تابعونا في السطور التالية لنعرض لكم قصة القطة الطماعة.

قصة القطة الطماعة

  • ذات يوم، تمكنت قطة من خطف سمكة من أحد محلات السمك، وحاول صاحب المحل اللحاق بها؛ ليأخذ السمكة منها إلا أنها ظلت تعدو سريعًا وسريعًا؛ حتى أنه لم يتمكن من اللحاق بها.
  • وعندما شعرت القطة أنها أصبحت في مأمن من صاحب المحل، وقفت على بحيرة تلتقط أنفاسها، وفي هذه الأثناء رأت انعكاس صورتها في البحيرة؛ فظنت هذه القطة أن ما تراها في البحيرة هي قطة أخرى غيرها تحمل بين فكيها سمكة.
  • وهُنا قررت القطة الطماعة أن تقفز في البحيرة سريعًا لتأخذ منها هذه السمكة أيضًا.
  • وعندما سقطت القطة في البحيرة علمت أنه ليس هُناك قطة غيرها، وأن طمعها جعلها تخسر السمكة التي حصلت عليها.

وإلى هُنا نكون قد عرضنا لكم قصة القطة الطماعة… تابعونا في الآتي أيضًا لنعرض لكم قصة الأسد والأرنب.

قصة الأسد والأرنب
  • في أحد الغابات كان يعيش أسد قاس مؤذي يعذب جميع الحيوانات ويأكلهم.
  • وذات يوم قررت جميع الحيوانات التصدي لأذى هذا الأسد، والتفكير في خطة للخلاص منه؛ حتى توصوا لفكرة حبسه في قفص.
  • وبالفعل، تمكنت جميع الحيوانات من فعل هذا، وفي يوم وفي أثناء سير أرنب
    بجانب قفص الأسد طلب منه أن يفك حبسه، ووعده ألا يعود لأفعاله السيئة
    هذه مرة أخرى.
  • وللأسف، صدق الأرنب هذا الأسد وساعده على الخروج من القفص، وهُنا
    قفز الأسد فوق الأرنب ليأكله، قائلًا: أنت فريستي الأولى !
  • فزع الأرنب بشدة وظل يصرخ: انقذوني؛ فسمعه ثعلب وجاء إليهما، وحينها
    فكر الثعلب في حيلة ذكية.
  • فقال الثعلب للأسد: أصحيح أنك كنت محبوسًا في هذا القفص،
    فقال له الأسد: نعم.
  • استنكر الثعلب كلام الأسد، وقال له: لا أصدقك كيف لأسد بحجمك أن يكون
    في قفص صغير مثل هذا!
  • ذهب الأسد نحو القفص ليثبت للثعلب أنه بالفعل كان فيه وعندما دخل القفص،
    أغلق الثعلب عليه سريعًا، وطلب من جميع الحيوانات ألا يصدقوا الأسد مرة أخرى.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن قصص أطفال قصيرة ومفيدة… إذا كنتم ترغبون في معرفة قصص أخرى شاركونا إياها في التعليقات.

 

مواضيع قد تعجبك