فيتامين هاء واهميته في تقوية المناعة والحفاظ على الجهاز العصبي

فيتامين هاء واهميته في تقوية المناعة والحفاظ على الجهاز العصبي

يحتاج الإنسان للعديد من الفيتامينات ليحافظ على صحة جسمه، ويحميه من الإصابة من العديد من الأمراض،
لذا قررنا أن نخصص هذا المقال لنحدثكم عن واهميته للجسم، وما هي فوائد أو أضرار الإفراط في تناوله،
كما سوف نوضح لكم المصادر الغذائية التي يمكنكم الحصول عليه من خلالها.

ما هو فيتامين هاء

  • يطلق على العديد من الأسماء، مثل فيتامين E أو البيوتين (Biotin).
  • ينتمي إلى مجموعة فيتامين ب المعقدة، التي تقوم بمساعدة الجسم على  إنتاج الطاقة،
    عبر عملية تكسير الكربوهيدرات.
  • يعد فيتامين هـ من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، والتي لا يستطيع الجسم تخزينهاز
  • تتمكن البكتيريا التي توجد بشكل طبيعي في الأمعاء على تصنيعه.

أهمية فيتامين هـ للجسم

  • يساعد فيتامين هـ في عمليات أيض الكربوهيدرات والبروتينات والدهون في الجسم.
  • كما أن له أهمية كبيرة في المحافظة على توازن الجهاز العصبي.
  • بالإضافة إلى دوره في إنتاج مادة اليوريا.
  • كما يساعد أيضًا في تنظيم التمثيل الغذائي لسكر الغلوكوز في الجسم.
  • ولا ننسي دوره في تعزيز صحة الشعر والجلد.
  • بالإضافة إلى دوره في ترميم الأغشية المخاطية.
  • كما يعد من العناصر الغذائية شديدة الأهمية في الحمل حيث يساعد على النمو الطبيعي للجنين داخل بطن أمه.

وبالرغم من أهمية فيتامين هـ المتعددة للجسم إلا أننا لا ننصح بتناوله دون استشارة الطبيب المختص،
ليحدد لك الجرعة المناسبة لسنك وحالتك الصحية، فالجرعات الخاطئة قد تعرضك للعديد من المخاطر.

  • يعد هذا الفيتامين من الفيتامينات الغنية بالأكسدة التي تعمل على محاربة الفيروسات والبكتيريا بالجسم.
  • كما يدعم فيتامين هاء وظائف الخلايا بالجسم.
  • بالإضافة إلى دوره في تقوية الجهاز المناعي للجسم.
  • كما يعمل على توسعة الأوعية الدموية، ما يقلل تكوين التخثرات.
  • بالإضافة إلى فاعليته في مكافحة آثار الجذور الحرة بالجسم.
  • ومن الجدير بالذكر أن هذا الفيتامين له فاعلية كبيرة في ترطيب البشرة،
    نظرًا لاحتوائه على كثير من المرطبات التي تساعد في علاج جفاف وقشور الجلد، مما ينتج عنه التقليل من الحكة.
  • أثبت إحدي الدراسات التي تم اجرائها على الفئران في عام 2013 أن الفئان التي تناولت فيتاميم هـ،
    بكميات كبيرة كانت أقل عرضة لإصابة بسرطان الجلد، وبالرغم من عدم ثبات تلك النتيجة على البشر حتي الآن،
    إلا أن أغلب الأطباء ينصحون دائمًا بتناول هذا الفيتامين، والحرص على عدم نقصه في الجسم.
  • كما يساهم فيتامين هـ في التخفيف من الإكزيما أو التهاب الجلد التأتبي والأعراض المصاحبة لهما.
  • بالإضافة لذلك فقد أشارت إحدي الدراسات أن استخدام فيتامين هـ الموضعي قد يساهم في التخفيف
    من أعراض الصدفية ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا قبل استخدامه.
  • كما يساعد هذا الفيتامين أيضًا في التقليل من تكون التجاعيد، وجعل البشرة أكثر صحة وشبابًا.
  • ومن الجدير بالذكر أن بعض الأبحاث قد أشارت إلى دور فيتامين هـ في تعزيز صحة الأظافر،
    حيث أن له دور في الحماية من متلازمة الأظافر الصفراء ، والتي تتسبب في تكسر الأظافر.
  • كما أن لفيتامين هـ دور كبير في حماية البشرة من الحروق الناتجة عن التعرض للشمس.
اقرأ أيضا  فوائد فيتامين e للبشرة والشعر

وبعد أن تعرفنا على فوائد فيتامين هـ وأهميته للجسم، نعرض لكم في الفقرة التالية،
الأعراض التي تشير إلى نقصه لديك، والتي ننصحك بالتوجه للطبيب فور ملاحظتها.

أعراض نقص فيتامين هاء

  • مشكلات في جهاز المناعة: أشارت العديد من الدراسات والأبحاث أن نقص فيتامين هاء،
    قد يعد من أحد العوامل الأساسية التي تؤدي لضعف جهاز المناعة ويعد كبار السن من أكثر المعرضين لهذا الخطر.
  • ضعف العضلات: يعد هذا الفيتامين من الفيتامينات الضرورية للجهاز العصبي المركزي،
    ويرجع السبب في ذلك كونه أحد مضادات الأكسدة الرئيسية في الجسم،
    حيث يؤدي نقصه إلى الإجهاد التأكسدي، الذي ينتج عنه ضعف العضلات.
  • تدهور الرؤية: أشارت الأبحاث والدراسات العلمية إلى أن نقص فيتامين هاء قد يؤدي إلى ضعف قدرة العين
    على الاستجابة للضوء في شبكية العين، ما يترتب عليه ضعف وفقدان في الرؤية مع الوقت.
  • الصعوبة في المشي: صرح العلماء أن نقص فيتامين هـ قد يتسبب في انهيار خلايا بوركينجي العصبية،
    ما يؤثر سلبًا على قدرة هذه الخلايا في نقل الإشارات، مما يترتب عليه شعور الشخص بصعوبة في المشي.
  • الشعور بالتنميل والوخز: يتسبب نقص فيتامين هـ بضرر بالغ في الأعصاب، مما ينتج عنه عدم قدرتها
    على نقل الإشارات بشكل صحيح، مما قد ينتج عنه إصابة الشخص بمرض الاعتلال العصبي المحيطي،
    والتي من أعراضه التنميل والوخز.
اقرأ أيضا  فيتامين e للبشرة ... تعرف على الفوائد

علاج نقص فيتامين هاء

  • الأطفال حديثي الولادة: يتم علاج نقص فيتامين هاء لدي الأطفال حديثي الولادة،
    عن طريق منحهم مكملات فيتامين E عبر أنبوب، أو عن طريق الوريد.
  • الأطفال والبالغون: يمكن علاج نقص هذا الفيتامين لدي الأشخاص الذين لا يعانون من أي مرض وراثي عن طريق،
    تناول الأطعمة الغنية بفيتامين هـ، مثل الحليب والخضروات والسبانخ والفلفل الأحمر والأفوكادو، والأسماك البحرية،
    والزيوت النباتية، وزيت جنين القمح وزيت الفول السوداني وزيت الزيتون.
  • البالغون الذين يعانون من قصور ناتج عن الأمراض الوراثية: يتم علاج نقص فيتامين هاء لديهم،
    عن طريق منحهم مكملات عالية الجرعة من فيتامين هـ.

بالرغم من كون فيتامين هـ يحمل العديد من الفوائد للجسم إلا أن الإفراط في تناوله قد يتسبب في العديد من الأضرار لجسمك، مثل الآتي:

  • أشارت بعض الدراسات أن تناول الحبوب الدوائية من هذا الفيتامين بكميات كبيرة قد يعرضك للوفاة،
    وخاصة مرضي السكر والقلب.
  • كما قد يعرضك الإفراط في تناوله إلى زيادة فرص إصابتك بسكتة دماغية خطيرة تسمى السكتة النزفية،
    والتي تنزف في المخ، فقد أظهرت بعض الأبحاث أن تناول فيتامين هـ  بجرعات تتراوح بين 300 و 800 وحدة دولية
    بشكل يومي قد يزيد من فرصة الإصابة بهذا النوع من السكتة الدماغية بنسبة 22٪.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن الإفراط في تناول هذا الفيتامين قد يتسبب في إصابة الشخص بالإسهال.
  • كما أنه قد يتسبب كذلك في شعوره بالغثيان والتشنجات في المعدة.
  • وقد يتسبب أيضًا في شعوره بالإرهاق والصداع وعدم وضوح الرؤية، أو طفح جلدي ملحوظ.
  • كما أشارت بعض الأبحاث إلى احتمالية ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان البروستاتا لدي الرجال،
    عند الإفراط في تناول فيتامين هـ.
  • وفيما يخص مرضي السكري فقد يتسبب الإفراط في تناول هذا الفيتامين في زيادة خطر إصابتهم بقصور في القلب.
  • كما ينصح الأطباء جميع الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب، وخاصة الذين لديهم تاريخ بنوبة قلبية،
    بعدم تناول جرعات عالية من فيتامين هـ لما قد يتسبب لهم من مخاطر قد تصل إلى الوفاة.
اقرأ أيضا  فيتامين اي للوجه ... فوائده وأضرار نقصانه بالجسم
 فيتامين هاء أين يوجد
  • الخميرة.
  • نخالة القمح.
  • اللحوم.
  • المحار
  • البيض المطبوخ.
  • البروكلي
  • السبانخ
  • الأفوكادو
  • الكيوي
  • الفول السوداني
  • زبدة الفول السوداني.
  • اللفت.
  • الجزر.
  • الهليون.
  • زيت بذر الكتان
  • بذور عباد الشمس
  • زيت الزيتون
  • جنين القمح.
  • الأسماك الزيتيّة مثل السردين والتونا.
  • الخضروات ذات الألوان الداكنة.
  • الحبوب الكاملة مثل: القمح الكامل ،والشوفان، والصويا، والذرة، وبذر الكتان.
  • الفلفل الرومي.
  • البطاطا الحلوة.
  • الملفوف والخس.
  • اللوز والمكسرات بجميع أنواعها.
  • الطماطم الطازجة.

مواضيع قد تعجبك