حكم سحب كاش من الفيزا من لجنة فتاوي دار الافتاء المصرية

حكم سحب كاش من الفيزا

يطرح الكثير من الأشخاص العديد من الأسئلة حول المعاملات البنكية وبطاقات الائتمان “الفيزا كارد”
لذلك قمنا بتخصيص هذا المقال لنجيب لكم عن سؤال ما كارد؟
حيث نعرض لكم تصريحات دار الافتاء المصرية حول هذا الأمر.. تابعونا

حكم سحب كاش من الفيزا

صرحت دار الإفتاء المصرية أنه من الجائز سحب الكاش من الفيزا خلال الفترة المسموح بها،
والتي يتمكن فيها العمل من سداد قيمة المبلغ الذي قام بالحصول عليه بدون فوائد أو الحصول على أرباح.

كما قامت بتقسيم عملية سحب الكاش من الفيزا إلى نوعين:

  • النوع الأول: وهي القروض الحسنة، وهي تلك القروض التي يتم يقوم الشخص بالحصول عليها
    مع إمكانية تسديدها في فترة السماح
    ولا يتم تحميل المقرض فوائد وهذا النوع لا حرج منه.
  • النوع الثاني: وهي القروض الربوية، التي يحصل عليها الشخص ثم يقوم بتسديدها بشكل أجل،
    ويكون ذلك مقابل حصول المصرف على عمولة على هذه القروض،
    كما يتم تحصيل بعض الرسوم في حالة تخطي العميل فترة السداد وهي بذلك تعد من القروض المحرمة.
اقرأ أيضا  استخراج بدل فاقد فيزا البنك الأهلي وكيفية إيقاف البطاقة

حكم استخدام الفيزا في المشتريات

  • أجابت دار الإفتاء في إجابتها عن السؤال الشائع طرحه من الكثير من الأشخاص مؤخرًا وهو:
    ما حكم الشراء بكارد الفيزا والسداد بعد احتساب الفائدة؟
  • وقد أوضحت أن “الفيزا كارد” يجوز استخدامها وتعد حلالا خلال فترة السماح،
    وهي الفترة التي يمكن لصاحبها سداد المبلغ الذي استخدمه منها دون فوائد، ولكنها تعد قرضًا ربويًا بعد ذلك.

حكم قرض الفيزا

  • صرحت دار الافتاء أيضًا أنه من الجائز الانتفاع بالقرض الحسن عن طريق كروت الائتمان في فترة السماح.
  • حيث يتمكن المستخدم من سداد المبلغ الذي قام بالحصول عليه فقط.
  • وقد تخصم مصاريف تحصيل أو نحو ذلك ولكنها لا تعد فائدة.
  • كما أكدت أنه من غير الجائز أخذ هذا القرض بفائدة، ويكون ذلك في حالة تخطي فترة السماح.
  • ويصبح بذلك هذا القرض محرمًا بسبب حصول الشرط الفاسد، وهو ترتب الفائدة على القرض.
  • وقد أضافت دار الافتاء في تصريحها أنه لا حرج أن يقوم الشخص باستخدام الكروت الأخري،
    التي يتم فيها السحب من رصيده دون احتساب فائدة لأنها لا تعد بذلك وسيلة من وسائل السحب من رصيده الشخصي.

مواضيع قد تعجبك