قصة سندريلا مكتوبة كاملة بالعربية بالتفصيل للأطفال

قصة سندريلا مكتوبة

تُعد من القصص العالمية التي يحبها معظم الأطفال ويطلبون سماعها دائمًا، بل ومشاهدتها أيضًا إذ أنها تم تمثيلها في العديد من الأفلام التي يحبها الكبار والصغار، وفي هذا المقال سنعرضها لكم كاملة ومختصرة… فتابعونا.

قصة سندريلا مكتوبة

  • بعد وفاة أم سندريلا تزوج أبيها من امرأة أخرى، وكان لديها ابنتين، وكانت هذه المرأة سيئة الخلق والصفات،
    وكانت تكره هي وبناتها سندريلا نظرًا لجمال سندريلا الآخذ ورقة أخلاقها وجمالها.
  • فكانت هذه المرأة تعامل سندريلا أسوأ معاملة، وتجعلها تنام على سرير مصنوع من القش القذر، في حين تنام بناتها في غرف جميلة بها مرايات وأسِرة مريحة،
    ولم يتوقف الأمر عند هذا فقط، بل كانت تعطيها ملابس بناتها ترتديها وهي مقطعة، ولا تشتري لها ملابس جديدة،
    وتهتم ببناتها وتأكلهن أفضل الطعام، ولا تفعل هذا مع سندريلا بل تجعلها تمسح المنزل، وتطهي الطعام، وتفعل هي كل شيء، ولا تجعلها ترتاح سوى فترة قصيرة جدًا في المساء.
  • وكانت سندريلا تتحمل كل هذا ولا تشتكي لأبيها؛ لأنها إذا فعلت هذا لن يصدقها وسيوبخها؛ فكان يصدق زوجته في كل شيء تقوله، ولا يكذبها لتسلطها.

قصة سندريلا الأصلية كاملة

  • وذات يوم استلموا دعوة من قصر الملك تخبر الأهالي أن ابن الملك الأمير يدعو جميع فتيات البلدة لحضور الحفل،
    وكان من بين الحضور سندريلا إلا أن زوجة أبيها رفضت أن تذهب معهن، وجعلتها تحضر لهن فساتينهن وكيها،
    وأن تظل هي في المنزل تنظف وتغسل الأواني، وبالفعل ذهبوا إلى الحفل دون سندريلا التي تمنت أن تذهب معهم، وظلت تبكي كثيرًا، وتقول إن أمها إذا كانت على قيد الحياة لكانت هي الآن أيضًا في الحفل معهن.
  • وفي أثناء بكاء سندريلا سمعت صوتًا يناديها فظنت أنها تتخيل، ولكنها عند النظر خلفها وجدت طيفًا على هيئة امرأة تشبه والدتها المتوفية،
    والتي سألتها لماذا تبكين؛ فحكت لها كل ما يحدث معها، من تعذيب زوجة أبيها لها، ورفضها الذهاب معهن إلى الحفل.
  • فقالت لها المرأة التي على هيئة طيف إنها ستجعلها تذهب إلى الحفل فتعجبت سندريلا كيف وهي ليس لديها ملابس أو عربة لتوصيلها؟!
  • فطلبت منها هذه المرأة بعض الطلبات التي عليها تنفيذها حتى تتمكن هي من أن تجعلها تذهب للحفل؛
    إذ طلبت منها إحضار فأر كبير، وستة فئران صغار، وست سحالي، وحبة قرع كبيرة؛ تعجبت سندريلا إلا أنها ذهبت وأحضرتهم لها.
  • وإذا بهذه السيدة تمسك بعصا بلون ذهبي وتوجها نحو القرع فيصبح عربة لا يتواجد شبيه لها في البلدة حتى في البيت الملكي،
    وتوجها نحو الفأر الكبير فيصبح سائق للعربة بزي شديد الشياكة، ثم إلى الفئران الصغيرة فيصبحوا خيول أصيلة قوية لا مثيل لها في البلدة،
    ثم إلى السحالي فأصبحوا خدم بزي شيك مثل الذي يرتديه السائق،
    ثم نحو سندريلا لتجد نفسها تتزين بأجمل الملابس والمجوهرات التي لم تجد مثلها قط في حياتها، وحذاء يلمع أكثر من الألماس.
اقرأ أيضا  قصة الراعي والذئب مكتوبة مختصرة

قصة سندريلا مكتوبة بالعربية مختصرة

  • نظرت سندريلا إلى هذه المرأة؛ فقالت لها المرأة لا وقت للحديث اسرعِ في الذهاب إلى الحفل
    وتمتعي بها فأنت تستحقين الأفضل، ولكن احذرِ عليكِ العودة قبل منتصف الليل؛ فعند هذا الوقت سيتحول كل شيء كما كان، وسترجع ملابسك قديمة بالية مرة أخرى.
  • لفت حضور سندريلا انتباه الجميع، وأسرع الحرس إلى عربة الأميرة التي لم يعرفها أحد،
    وأخبروا الأمير أن هُناك أميرة قد وصلت الحفل، ومن الأفضل أن يستقبلها هو، وبالفعل استقبل الأمير سندريلا؛
    فبمجرد أن رأها أعجبه مظهرها وجمالها الشديد، وظل مرافقًا لها طوال الحفل،
    ولم تعجب سندريلا الأمير فقط بل جميع الحضور حتى زوجة أبيها وبناتها عندما عادوا حكوا لها عن جمال هذه الأميرة.
  • وقبل أن تدق الساعة 12 صباحًا؛ أخبرت سندريلا الأمير أنها عليها الرحيل
    ووعدته أن تعود إلى الحفل في اليوم التالي،
    وبالفعل حدث نفس ما حدث وذهبت سندريلا إلى الحفل، ولكن
    هذه المرة بفستان أكثر جمالًا، وظل الأمير مرافقًا لها، وتناولا وجبة العشاء سويًا،
    وفي أثناء إلقاء الأمير لخطبة، دقت الساعة 12 صباحًا؛ ففزعت
    سندريلا خوفًا من أن تعود إلى حالتها الطبيعية وفرت هاربة سريعًا
    إلا أن فردة حذائها قد سقطت منها.
  • حاول الأمير اللحاق بها إلا أنه لم يستطع ولم يتمكن سوى من الحصول على حذاء سندريلا، وشعر بالحزن الشديد على فراق الأميرة.
اقرأ أيضا  قصة قصيرة عن صدق الرسول للاطفال
قصة سندريلا الحقيقية
  • ظل الأمير حزينًا على فراق الأميرة، حتى جاءت له فكرة وهي
    أنه أمر أحد الحراس بأن يأخذ حذاء سندريلا الذي سقط منها،
    ويقيسه على كل بنات البلدة، والفتاة التي يكون الحذاء
    على مقاسها سيتزوجها الأمير.
  • وبالفعل ذهب الحارس إلى كل بيت في البلدة، ولكن مقاس الحذاء الصغير
    لم يدخل في قدم أي فتاة على الرغم من تظاهرهن أنه مقاسهن.
  • ثم وصل الحارس إلى بيت سندريلا فأسرعت الفتاتان لارتداء الحذاء، ولكنه لم يكن مقاسهما، ثم جاءت سندريلا لترتديه، ولكن زوجة أبيها وبناتها حاولن منعها،
    ولكن الحارس قال إن هذا أمر من الأمير وواجب التنفيذ وطلب منهن الابتعاد عنها.
  • ارتدت سندريلا الحذاء بسهولة ويسر؛ فتعجب الجميع خاصةً عندما
    أخرجت سندريلا الفردة الأخرى من جيبها؛ ثم ظهرت السيدة الطيف
    ووجهت العصا نحو سندريلا لتصبح أميرة
    بملابس جميلة مثل التي ارتدتها في الحفل.
  • فرح الحارس بشدة لأنه وجد الفتاة التي يبحث عنها الأمير، وأنه أخيرًا
    ستعود الابتسامة إلى وجهه مرة أخرى.
  • ثم أخذ الحارس سندريلا إلى القصر وتزوجت هي والأمير، وعفت
    عن زوجة أبيها وبناتها
    وقالت لهن إنها لا تحمل حقد أو كره لهن، ولأنها شديدة الطيبة
    والصفات الحسنة لم تكتف بأنها سامحت الفتاتين مثلما طلبتا منها فقط
    بل دعتهن جميعهن إلى العيش معها في قصر الملك.
اقرأ أيضا  قصص الحيوان في القرآن ذئب يوسف عليه السلام

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن قصة سندريلا مكتوبة … إذا كنتم ترغبون في معرفة قصص أطفال أخرى شاركونا إياها في التعليقات.

 

مواضيع قد تعجبك