قصص الأنبياء للأطفال قصة سيدنا يوسف مختصرة مكتوبة

قصص الأنبياء للأطفال قصة سيدنا يوسف

يهتم معظم الآباء بسرد لأطفالهم؛ ليكونوا قدوة لهم في حياتهم فيما بعض، ويسيرون على نفس خطاهم، وفي هذا الصدد نخصص مقالنا اليوم عن قصص للأطفال قصة … فتابعونا.

  • رأى سيدنا يوسف، عليه السلام، رؤيا غريبة في منامه في إحدى الليالي، إذ رأى الشمس والقمر يسجدان له ومعهما أحد عشر كوكبًا.
  • وبعدنا استيقظ ذهب إلى أبيه، سيدنا يعقوب، وقص عليه هذه ؛ فاستطاع
    سيدنا يعقوب أن يعرف من خلال هذه الرؤيا أن يوسف، عليه السلام، سيكون له
    شأنً عظيمًا.
  • وخوفًا على سيدنا يوسف؛ فطلب منه أبيه سيدنا يعقوب ألا يقص رؤياه على إخوته؛ حتى لا يكيدوا له كيدًا، ويفسد الشيطان قلوبهم، خاصةً أن سيدنا يوسف،
    عليه السلام، كان من أحب الأبناء إلى سيدنا يعقوب؛ ولهذا السبب كان إخوته
    يبغضونه، ويغتاظون منه.
  • ولأن كما ذكرنا كان إخوة سيدنا يوسف يكرهونه؛ ففكروا ماذا يمكنهم فعله؛ حتى
    يبعدوا سيدنا يوسف عن أبيهم، ويتخلصون منه.
  • حتى توصل أحد إخوته إلى فكرة أن يرميه في غيابات الجُب.
  • ومن أجل تحقيق هذا طلبوا من أبيهم أن يأخذوا يوسف معهم ليلعب، ووعدوه بأن يحافظوا عليه.
  • وعند وصولهم إلى المكان الذي يرغبون في الوصول إليه، ألقوا بسيدنا يوسف بالفعل في البئر، وحتى لا يكشف أحد ما فعلوه أحضروا قميص سيدنا يوسف الذي كان يرتديه ملطخًا بدم كذب، وقالوا لأبيهم أن الذئب قد أكله.
  • حزن سيدنا يعقوب، وظل يبكي حتى فقد بصره، ولكنه صبر، وفوض أمره إلى الله، واستعان به على حاله.
  • بعد ذلك رأوا أناس من البدو سيدنا يوسف وأخذوه، ثم باعوه بثمن قليل جدًا،
    كانت دراهم معدودة؛ فاشتراه عزيز ، وطلب من زوجته أن ترعاه.
ولأن سيدنا يوسف كان جميلًا جدًا؛ فراودته عن نفسه.
  • إلا أن سيدنا يوسف خاف من الله وعذابه وغضبه، ورفض أن يعصيه؛ ونتيجة لذلك أدخلته السجن، ولكن أظهر الله براءة سيدنا يوسف وخرج من السجن.
  • بعد ذلك عينه الملك أمين خزائن البلاد، ووكل له أمر إدارة شؤونها، وبالفعل تمكن سيدنا يوسف من فعل هذا، واستطاع إدارة شؤون الغذاء في سنوات القحط.
  • وعند إدارة سيدنا يوسف لشؤون الغذاء في سنوات القحط اجتمع شمل يوسف بإخوته مرة أخرى؛ إذ جاءوا إليه ليحصلوا على طعامهم.
  • ثم تعرف إخوة سيدنا يوسف عليه، وعلموا أنه يوسف.
  • بعد ذلك أعطى سيدنا يوسف، عليه السلام، لإخوته قميص يضعونه على وجه أبيهم، سيدنا يعقوب، عليه السلام؛ حتى يعود بصره مرة أخرى، وبالفعل عندما فعلوا هذا عاد بصره.
  • واجتمع شمل سيدنا يوسف بإخوته وأبيهم مرة أخرى.
  • وشعر إخوة سيدنا يوسف بالندم الشديد على ما فعلوه معه، وطلبوا من أبيهم أن يستغفر لهم ذنوبهم، وخروا لسيدنا يوسف سجدًا، وبهذا تكون رؤيا سيدنا يوسف قد تحققت.

وبعدما قدمنا لكم قصص الأنبياء للأطفال … تابعونا في السطور التالية لنعرض لكم أيضًا الدروس المستفادة من هذه القصة؟

الدروس المستفادة من قصة سيدنا يوسف

  • يجب على كل إنسان أن يكون لديه المقدرة على التسامح والعفو عمن أساء إليه.
  • كن مع الله في جميع الأمور والمواقف التي تمر بها، وفي العسر واليسر.
  • عليك الاستعانة بالله دائمًا، وتفويض أمورك إليه، والوثوق فيه.
  • على كل أب وأم المساواة بين الأبناء وعدم التفريق بينهم في التعامل؛ حتى لا يكرهوا بعضهم البعض.
  • الابتعاد عن عصيان الله مهما كان الإغراء الذي نتعرض له.
  • على كل إنسان أن يدرك أن الحق دائمًا يظهر مهما حدث، ومهما طالت السنوات.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن قصص الأنبياء للأطفال قصة سيدنا يوسف… إذا كنتم ترغبون في معرفة قصص أخرى للأنبياء… شاركونا إياها في التعليقات لنعرضها لكم فيما بعد.

مواضيع قد تعجبك