قصص قبل النوم للاطفال سن 6 “أبرزها الذئب الأزرق”

قصص قبل النوم للاطفال سن 6

يحب أبناؤك سماع قصة كل يوم قبل خلودهم إلى النوم، وقد سردتي لهم جميع “الحواديت” التي تعرفيها؟ تابعينا في هذا المقال وسنعرض لكِ .

قصص قبل النوم للاطفال سن 6

قصة الذئب الأزرق

  • في أحد الغابات كان هُناك ذئبًا جائعًا؛ فذهب يبحث عن طعام ليسد جوعه، وفي أثناء سيره في الغابة اجتمعت حوله الكلاب التي أخذت تنبح عليه، وهاجمته بأسنانها الحادة.
  • وبالطبع كان الذئب خائفًا جدًا من هذه الكلاب، وحاول الفرار منهم إلى بيته، ولكنه وفي أثناء هروبه
    منهم سقط في وعاء به صبغة زرقاء اللون، وعندما استطاع الخروج منها، وجد أن جسده كله أصبح أزرقًا.
  • حزن الذئب بشدة لأنه لم يصبح شكله مثلما كان في السابق، إلا أن الكلاب عندما رأوه على هذا الحال خافوا منه بشدة وفروا هاربين منه؛ لأنهم لا يعلمون من هذا الحيوان!
  • استكمل الذئب سيره نحو الغابة على أمل أن يجد طعامًا يأكله، إلا أن شكله جعل جميع الحيوانات لا يعرفونه؛ لذلك
    لم يستطع الحصول على طعام أيضًا.
  • فكر الذئب كثيرًا ماذا يفعل؟ فوجد أن جميع الحيوانات لا يعرفونه؛ لذلك قرر أن يجعل نفسه ملك الغابة؛ فهم يخافون
    منه ومن شكله غير المألوف بالنسبة لهم.
  • وبالفعل نجح الذئب في أن يكون ملك الغابة، وأن يجعل الأسود تذهب لتحضر له فريسة يأكلها كل يوم، ويوزع
    هو الطعام على باقي الحيوانات، وحتى لا يُكشف أمره قرر عدم الزواج من ذئبة والابتعاد عنهم.
  • وبعدما أصبح الذئب يعيش في رغد وغنى ويمتلك كل شيء يُريده، سمع صوت عواء ذئبة تُريد أن تتزوج؛ فلم
    يستطع أن يتحكم في غريزته، وهُنا كشفت باقي الحيوانات أمره.
  • غضبت جميع الحيوانات بشدة، وقررت الانتقام منه، وقتله، وبالفعل تمكنوا من قتله، والخلاص منه للأبد؛ وهُنا
    نتأكد أنه لا يستطيع أحد أبدًا خداع الآخرين مهما طالت المدة.
اقرأ أيضا  ‎قصة قصيرة عن الصدق بسيطة مكتوبة هادفة

والآن وبعدما عرضنا لكم قصة الذئب الأزرق… نعرض لكم أيضًا قصة القطة الطماعة.

قصة القطة الطماعة

  • في يوم من الأيام كانت قطة تسير بجوار محل سمك؛ فأخذت سمكة وفرت هاربة،
    ولم يتمكن مالك المحل من اللحاق بها.
  • ظلت تجري حتى وصلت إلى نهر، وعندما شعرت أن مالك المحل لن يستطع أن يمسك بها،
    وقفت تلتقط أنفاسها، وعندها وجدت انعكاس وجهها على النهر؛ فظنت أنها قطة أخرى تحمل بين فكيها سمكة.
  • قررت القطة أن تقفز في النهر لتأخذ السمكة منها، وعندما سقطت أدركت أنه ليس هناك قطة أخرى غيرها،
    وأنها كانت هي؛ لتخسر السمكتين بطمعها.

وإلى هُنا نكون قد انتهينا من قصة القطة الطماعة… تابعونا في التالي لنعرض لكم قصة جديدة، وهي: باسم المتكبر.

اقرأ أيضا  قصص أطفال قصيرة ومفيدة "إليك حدوتة الأرنب والثعلب وغيرها"
قصة باسم المتكبر
  • باسم ولد صغير إلا أنه متكبر جدًا، لا يحب أن يلعب مع باقي أطفال القرية، ولا أن يسلم على أحد،
    ويتعامل مع الجميع بتكبر وغرور.
  • فعندما يسير في القرية لا يُلقي السلام على جيرانه والأولاد من سنه، فهو يرى أنه أفضل منهم،
    وأنه لن يحتاج إليهم في يوم.
  • وذات يوم وفي أثناء سيره في القرية، وجد زميل له في المدرسة عالقًا في الأغصان، طلب منه زميله هذا كثيرًا أن يساعده إلا أنه لم يرد عليه من الأساس.
  • وجد مجموعة من الأولاد زميلهم هذا عالقًا في الأغصان فأسرعوا لإنقاذه، وبعدها حكى لهم ما فعله باسم معه.
  • غضبوا جدًا لما فعله باسم؛ وقرروا الذهاب إليه، وسألوه لماذا يفعل هذا؟ فلم يرد عليهم… فسألوه أليس تخاف أن تقع في الموقف نفسه ولن تجد أحد ينقذك؟ فرد عليهم أنه يعرف مع من يلعب، وفي أي طريق يسير، ولن يحدث هذا معه.
  • وفي يوم وهو في طريقه إلى المدرسة، نزع غراب قبعته من فوق رأسه ثم ألقاها فوق شجر… حاول باسم أن يحصل على القبعة، التي يحبها كثيرًا، إلا أنه لم يستطع، وهنا وجده أحد الأولاد الذين في عمره؛ فذهب ليساعده وأحضر له سلمًا واستطاع أن يرجع القبعة.
  • شكر باسم هذا الولد؛ فرد عليه أنه يجب على الجميع أن يساعدوا بعضهم البعض، فلا أحد يستطيع العيش بمفرده في الحياة.
اقرأ أيضا  قصه ابراهيم عليه السلام والكبش وذبح سيدنا إسماعيل

وبعد الانتهاء من قصة باسم المتكبر نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن قصص قبل النوم للاطفال سن 6… إذا كنتم ترغبون في معرفة قصص أخرى شاركونا إياها في التعليقات.

مواضيع قد تعجبك