حكايات للأطفال قبل النوم مكتوبة هادفة

حكايات للأطفال

يحب أغلب الصغار سماع القصص، كما أنها بالفعل تساعدهم على سريعًا، فضلًا عن أنها تنمي مهارات التخيل لديهم، وتعطيهم العبر المختلفة، وفي هذا الصدد سنعرض لكم مكتوبة… فتابعونا.

حكايات للأطفال

قصة المزارع المخادع

  • ذات يوم باع مزارع مخادع البئر الخاص به لجاره المزارع أيضًا بمبلغ كبير جدًا من المال.
  • وفي التالي عندما جاء المزارع الذي اشترى البئر؛ ليستخدم الذي في البئر رفض المزارع المخادع!
    وقال له إنه اشترى البئر وليس الماء، وطلب منه الذهاب فورًا وعدم الاقتراب من الماء.
  • جن جنون الرجل، وحاول إقناع المزارع المخادع كثيرًا أن البئر بالماء الذي فيه أصبح من حقه، إلا أنه أصر على رأيه.
  • فلم يجد هذا المزارع حلًا سوى الذهاب إلى القاضي ليشكوه، ويشرح له ما حدث معه.
  • وبالفعل سمع القاضي القصة، وطلب من المزارع المخادع القدوم، وإعطاء البئر لصاحبه الذي اشتراه إلا أنه رفض.
  • وعندما رفض المزارع المخادع إعطاء البئر لصاحبه الذي اشتراه، أمره القاضي بأن يأخذ الماء الخاص به من البئر، ويترك البئر لصاحبه!
  • وعندها علم المزارع المخادع أن المكر السيء لا يحيق إلا بأهله، وأن الخديعة لن تضر بشخص سوى صاحبها.

والآن وبعدما عرضنا لكم قصة المزارع المخادع… سنعرض لكم أيضًا في السطور التالية قصة الزرافة الطويلة… فتابعونا.

قصة الزرافة الطويلة

  • كانت جميع الحيوانات تخاف من الزرافة زوزو صاحبة الرقبة الطويلة على الرغم من جمالها، وطيبة قلبها؛
    لأنها مختلفة عنهم، ولا يستطيعون عينيها أو النظر إليهما، أو حتى الوصول لها.
  • كما أنها نظرًا لطول رقبتها لا تنظر إلى الأسفل أبدًا عند السير، وربما تكون قد كادت أن تدهس سلحفاة أو أرنب أو قطة وهي لا تراهم.
  • غير أنها قد تسير على الحشائش والأراضي الزراعية، وتروع الفراشات والنحل دون أن تشعر بهذا.
  • فهذا كله جعل جميع الحيوانات لا يحبونها، وهو الأمر الذي شعرت به زوزو فشعرت بالحزن واليأس الشديد، وكادت أن تكره نفسها، وشكلها، واختلافها عن باقي الحيوانات.
  • وفي ذات يوم، ولأنها تتمتع برقبة طويلة جدًا؛ فتمكنت الزرافة زوزو من رؤية عاصفة شديدة من بعيد قادمة إلى الغابة، وقد تؤدي إلى هلاك جميع الحيوانات.
  • فذهبت زوزو تنذر وتحذر جميع الحيوانات من هذه العاصفة الشديدة.
  • وبالفعل استجاب الحيوانات لإنذار زوزو، وذهب كل حيوان منهم إلى بيته.
  • فمنهم من دخل الكهف، وآخر دخل جحره، وآخر دخل داخل الشجرة؛ فكل حيوان من حيوانات الغابة اختبأ داخل بيته من هذه العاصفة المدمرة.
  • وبالفعل جاءت هذه العاصفة، التي حذرت زوزو جميع الحيوانات منها،
    ودمرت كل شيء، إلا الحيوانات؛ بسبب تحذير زوزو لهم من هذه العاصفة.
  • وهُنا أدرك جميع الحيوانات فضل زوزو عليهم، وأنها طيبة القلب، وأن اختلافها عنهم شيء جميل وليس سيء؛ فما كان منهم سوى أن شكروها على ما فعلته معهم.
  • وأدركت زوزو أيضًا أن الاختلاف لا يكون شيء سيء، بل من الممكن
    أن يكون سبب في إنقاذ الكثيرين في وقت ما، وأنه على كل شخص
    أن يقبل اختلافه عن غيره، ويقبل اختلاف الآخرين عنه أيضًا.

وإلى هُنا نكون قد انتهينا من مقالنا اليوم، ومن قصة الزرافة الطويلة أيضًا… إذا كنتم ترغبون في معرفة قصص للأطفال أخرى شاركونا إياها في التعليقات.

مواضيع قد تعجبك