قصص عربية للأطفال قبل النوم

قصص عربية للأطفال قبل النوم

تعد قصص الطفولة من أجمل الذكريات التي لا تنسى، كما أنها تساعد في تعليم الأطفال،
العديد من القيم والمبادئ، بشكل ترفيهي ومبسط، لذلك قمنا بتخصيص هذا المقال،
لنسرد لكم مجموعة مفيدة ومتنوعة للأطفال.

قصص عربية

نعرض لكم في الفقرات التالية مجموعة من قصص الأطفال المسلية والطريفة، التي يمكنكم من خلالها،
تعليم أطفالكم قيمة الصدق والنشاط والقناعة، كما أنها مناسبة لفترة قبل النوم، وهي كالآتي:

قصة النملة الكسولة

كان يا مكان في قديم الزمان نملة كسولة جدًا، اسمها سوسو لا تحب العمل وتعشق النوم،
كانت تعتمد على اخواتها في كل شئ، وكالعادة يخرج النمل لجمع الطعام قبل الشتاء،
فكانت الأم والأب والابناء يخرجون جميعًا لجمع الطعام، ولكن سوسو كانت تظل نائمة،
وفي يوم من الأيام سمعت الملكة بأمر النملة الكسولة، فارسلت لها طلبًا في احضارها،
فحضرت النملة سوسو وهي تخطو بخطوات بطيئة وكسولة، فقالت لها الملكة لما لا تعملين أيتها النملة،
يجب أن تعملي وتجمعي طعامك وتخزنيه قبل حلول فصل الشتاء، فقالت لها النملة ولكني اتناول الطعام
مع أمي وأبي واخوتي، فقالت لها الملكة يجب أن تتعلمي الاعتماد على نفسك، وأن تعملى مثل باقي النمل،
واصدرت الملكة قرارها، فقالت لها: من اليوم يا سوسو سوف تنتقلين للعيش في منزل بمفردك،
وتخرجي للبحث عن الطعام بنفسك، ففرحت النملة سوسو، وقالت لها هذا خبر سعيد،
أعيش بمفردي وانام دون أن يزعجني أخوتي، وبالفعل انتقلت النملة سوسو لمنزل مستقل بمفردها،
ولكنها نامت طوال اليوم واستيقظت في المساء لتبحث عن طعام، وظلت تبحث لوقت طويل ولكنها لم تجد شئ،
وكانت لا تستطيع الرؤية بوضوح بسبب الظلام، فظلت تبكي وذهبت إلى منزل عائلتها، وطلبت منهم بعض الطعام،
فاستقبلتها أمها في حنان وقالت لها هل تعلمتي الآن يا سوسو عاقبة الكسل، فردت سوسو نعم يا أمي،
وفي اليوم التالي ذهبت سوسو إلى ملكة النمل وشكرتها على الدرس الذي علمته لها، ثم ذهبت لجمع الطعام،
مع عائلتها وهي تشعر بسعادة شديدة.

اقرأ أيضا  قصص أطفال قصيرة جدا مشوقة ومفيدة

للتربية

كان يا مكان في أحد الأزمان ولد يدعى رائج، وكان يسكن في مدينة جميلة تطل على البحر،
وكان أغلب أهل القرية يعملون في الصيد، وكان الأولاد يذهبون لمساعدة آبائهم، وكانوا بعد ذلك يلعبون
على الشاطئ، ويجرون مسابقات في السباحة، وكان رائج يشتهر بين الجميع بصفة سيئة وهي الكذب،
وفي يوم من الأيام قرر رائج أن يقوم بدعابة شديدة الخطورة وهو يسبح مع أصدقائه، فابتعد عنهم بمسافة كبيرة،
وظل ينادي عليهم، انقذوني إني أغرق، فأسرع الجميع لانقاذه وعندما بدأوا في الاقتراب منه، ظل يضحك ويقول لهم،
ها ها هاااااااا، كنت أمزح معكم، فأصاب الغضب الجميع، وبعد عدة أيام قام رائج بتكرار نفس المزحة، وأسرع الجميع كالعادة لانقاذه،
ولكنهم اكتشفوا أنه يكذب في هذه المرة أيضًا، وبعد عدة أيام ذهب رائج للسباحة مع اصدقائه،
وفجأة شعر رائج بالتعب وبدأ الموج في العلو، وفقد رائج قدرته في السباحة، وظل يستغيث باصدقائه،
ولكنهم ظنوا أنه يكذب في تلك المرة أيضًا فتركوه ورحلوا جميعًا، ولكن أحد أخوته شعر بالقلق فذهب ليتأكد
إذا كان يمزح أم لا، ولكنه وجد أن رائج كان يغرق، فانقذه وعادا سويًا إلى المنزل، وبعد ذلك حكى أخيه القصة لأمه،
فجلست والدة رائج معه وقالت له أن الكذب صفة سيئة، وكادت أن تتسبب في موته، فقال لها أنه تعلم الدرس جيدًا
ولن يعود للكذب مرة أخري.

اقرأ أيضا  قصص أطفال مكتوبة مفيدة ومسلية لتعليم طفلك التواضع والنشاط والوفاء

قصة الأرنب المغرور

كان يا مكان في غابة جميلة مليئة بالأشجار الجميلة، والمناظر الخلابة،
كان هناك ثلاثة أصدقاء صغار، أرنب وبطة وسلحفاة، وكان الأرنب شديد الغرور، فكلما لعب الثلاثة معًا،
يظل الأرنب يتنمر على السلحفاة، ويرفض اللعب معها لأنها بطيئة، وكانت البطة تقول له أن الله خلق،
كل واحد منا ومنحه هبة مميزة، فلا يجب أن تقول هذا الكلام السئ للسلحفاة وأن تجرح مشاعرها،
وفي يوم من الأيام دخل الأصدقاء الثلاثة في سباق للجري، وظل الأرنب يضحك على السلحفاة،
ويفتخر بسرعته، وبعد أن قطع الأرنب نصف المسافة وكان يحتل المركز الأول، جلس ليستريح،
وظل يسخر من جميع أصدقائه ويخبرهم أنه يستطيع الفوز في اللحظة الأخيرة، وأثناء جلوس الأرنب،
غلبه النوم دون أن يشعر، واستقيظ من النوم فوجد أن السباق قد انتهي وأن السلحفاة قد فازت بالمركز الأول،

الأرنب يندم

فذهب الأرنب للمنزل وهو حزين واخبر أمه القصة، فقالت له أمه أن هذا عاقبة من يسخر من خلقة الله،
وأن الله قد علمه درسًا لذا يجب عليه أن يعتذر للسلحفاة وألا يفعل ذلك مرة أخرى، وبالفعل قام الأرنب
في اليوم التالي بالاعتذار من السلحفاة وطلب منها أن تسامحه، فسامحته السلحفاة وعاد الأصدقاء الثلاثة للعب معًا.

قصة الملك الطماع

كان يا مكان في قديم الزمان، كان هناك ملك طماع يعش الذهب، وكان يجمع كل أموال وذهب المملكة ويضعها في خزائنه،
وتركه شعبه يعيش في الفقر والجوع، وفي يوم من الأيام سمع الملك هرج ومرج على باب القصر، فطلب من حراسه
أن يشرحوا له ما يحث، فأخبروه أن هناك سيدة عجوز تقول أن معها هدية ثمينة للملك، ولكن مظهرها الفقير لا يدل
على ذلك، فقال لهم الملك دعوها تدخل وتنتظرني في حديقة القصر، وعندما رآها الملك قال لها ماذا تملكين
أيتها العجوز الفقيرة لتهديه إلى فقالت له سوف أنا ساحرة ذو قدرات لن تتخيلها، وسوف أمنحك تعويذة
لن تصدقها في مقابل أن اعطيني كل أموالك، فضحك الملك وقال لها لابد أنك مجنونة، فقالت له سوف اجعلك قادرًا
أن تحول كل ما تلمسه لذهب خالص، فاندهش الملك وقال لها لن امنحك ما تريدين قبل أن تمنحيني تلك المقدرة،
فوافقت الساحرة، وظلت تردد بعض الجمل الغير مفهومة، ثم طلبت من الملك أن يلمس أى شئ حوله،
فلمس أحد تماثيل الحديقة، وفجأة تحول التمثال إلى ذهب، ففرح الملك وظل يقفز من الدهشة،
وطلب من حرسه أن يلقوا العجوز إلى خارج القصر، فقالت له ألن تقوم بدورك في الاتفاق قال لها لا،
فظلت تصرخ وتقول له أن تلك الهبة سوف تتحول إلى لعنة، فلم يستمع لها الملك،
وظل يلمس كل ما حوله ليتحول إلى ذهب.

اقرأ أيضا  قصص قبل النوم للأطفال من أجل نوم سريع وهادئ
الملكة المسحورة

واتجه الملك إلى زوجته التي يحبها بشدة، وعندما أمسك بيدها تجمدت أماه وتحولت لتمثال من ذهب،
فظل الملك يبكي، ومن هذا اليوم أصاب الرعب جميع المحيطين بالملك وتركه الجميع حتي حراسه وحيدًا في قصره،
فلم ينفعه ماله ولا ذهبه، وبعد عام كامل، عادت العجوز للملك ثم قالت له هل رأيت عاقبة الطمع والغدر،
فظل الملك يرجوها أن تأخذ أى شئ وتعيد له حياته القديمة، فوافقت العجوز في مقابل كل ماله وملكه،
وأن يعيش في كوخ صغير مع زوجته، وبالفعل استيقظ الملك ليجد نفسه رجل فقير في كوخ صغير،
وتحولت العجوز إلى أمرأة جميلة، وأصبحت ملكة تلك المدينة وعاش شعبها في عدل وسعادة.

إليك: قصص للأطفال باللغة العربية مكتوبة قصيرة ومشوقة

مواضيع قد تعجبك