قصة سيدنا إبراهيم وإسماعيل والكبش للأطفال (بالفيديو)

قصة سيدنا إبراهيم وإسماعيل والكبش للأطفال

يمكن للأب والأم أن يستفيدوا من حب أطفالهم لقصص قبل النوم، بأن يقصوا عليهم والأمم السابقة،
لزيادة معلومات أطفالهم، وتعليمهم العديد من الدروس المستفادة بشكل بسيط ومناسب لأعمارهم،
لذا سوف نقوم في هذا المقال بعرض إحدى تلك القصص وهي وإسماعيل والكبش للأطفال.

للأطفال

  • كانت سيدتنا (سارة) زوجة سيدنا إبراهيم عليه السلام، عقيمًا، وكان يحزنها بشدة،
    أن تكون سببًا في حزن سيدنا إبراهيم عليه السلام.
  • لذا قامت بإهداء سيدنا غبراهيم عليه السلام جارية، تدعى (هاجر).
  • ليتزوجها لعل الله يمن عليه بالأولاد منها.
  • وبالفعل قام سيدنا غبراهيم بالزواج منها، وسرعان ما أخلف عليه الله بالأولاد.
  • حيث رزقه (إسماعيل) عليه السلامن والذي كان سببًا في فرح سيدنا إبراهيم عليه السلام.
  • وكان لله عز وجل حكمة بأن أوحى إلى سيدنا إبراهيم، أن يأخذ هاجر وولدها إسماعيل بعيدًا.
  • فسار إسماعيل عليه السلام تقوده إرادة الله حتي وقف عند مكان بيت الله الحرام بمكة المكرمة.
  • فأنزل هاجر وولدها في هذا المكان وتركهما، وتوسلت إليه هاجر ألا يتركهما في هذا المكان.
  • لكن إبراهيم عليه السلام أخبرها  وهو يغالب دموعه بأن هذا أمر من الله،
    وذكرها أن الله لا يضيع عباده الصابرين، ثم دعا الله لهما.
  • ثم انصرف متجهًا إلى حيث تقيم زوجته (سارة) بأرض فلسطين.
  • وبعد وقت قليل لم يتبقى مع سيدتنا (هاجر) أى طعام أو شراب.
  • وخافت الأم على طفلها الرضيع بعد أن جف ثديها من اللبن.
  • ثم ظلت تدعوا الله أن يستجيب لدعائها ولدعاء سيدنا إبراهيم لهما،
    والذي ورد في تلك الآية: ﴿ رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ
    فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ ﴾
  • وظلت سيدتنا (هاجر) تهرول بين الصفا والمروة، كلما سمعت بكاء صغيرها إسماعيل.
  • حتي قطعت سبعة أشواط بين الصفا والمروة.
  • وعادة متعبة تبكي، ولكنها اندهشت من كرم الله، حيث وجدت الماء بين قدمي الصغير ينساب من بئر زمزم.
  • وبعد وقت قصير يرسل الله ركب يمني حاشد، من قبيلة تدعى جرهما.
  • فيثير انتباههم وجود الكثير من الطيور التي تحوم فوق هذا المكان، مما يجعلهم يوقنون أن هذا المكان به ماء.
  • فيستأذنون سيدتنا (هاجر) في الإقامة معها فتأذن لهم.
اقرأ أيضا  قصة سيدنا إبراهيم وبناء الكعبة للأطفال بأسلوب بسيط.. (بالفيديو)

إليك: قصص أطفال متنوعة قبل النوم قصيرة ومكتوبة

قصة كبش إسماعيل للأطفال

  • استيقظ سيدنا (إبراهيم) عليه السلام من شدة الفزع بسبب تلك الرؤية التي رأى فيها نفسه،
    وهو يذبح سيدنا (إسماعيل) عليه السلام.
  • فتوجه سيدنا (إبراهيم) عليه السلام، يقص على ابنه ما رأى.
  • فقال له: يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى؟
    فرد إسماعيل: ﴿ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ ﴾.
  • وذهب إسماعيل عليه السلام مع أبيه وطلب منه أن يشد وثاقه،
    وأن ينام على صدره حتى لا يرى السكين، ولا يرى أبيه عينيه فيرق قلبه،
    وأن يحد السكين جيدًا وأن يسرع إمرارها على رقبته حتى لا تأخذه الشفقة فيتردد فيخالف أمر الله،
    ثم طلب من أبيه أن يبلغ أمه (هاجر) السلام وأن يقوم بمواساتها بعد ذبحه.
  • فلما أقبل (إبراهيم) على ذبح ابنه أمر الله السكين فكلت عن القطع.
  • فأصابت الحيرة إبراهيم وشعر أن الله سبحانه قد رحم هذا الابن المطيع.
  • وسرعان ما ذهبت هذه الحيرة فقد رأى أمامه كبشًا عظيمًا.
  • ثم سمع (إبراهيم) عليه السلام  نداء علويا يرتفع بالثناء عليه،
    وبأن الله أنزل هذا الكبش فداء لإسماعيل عليه السلام فأسرع إليه إبراهيم يذبحه.
اقرأ أيضا  قصة سيدنا إبراهيم والنار عليه السلام كاملة مكتوبة

قصة سيدنا إبراهيم وابنه إسماعيل للأطفال

مواضيع قد تعجبك